حقائق مذهلة عن الطيران

aviation-accidents-and-incidents

حقائق مذهلة عن الطيران


1 – قام (أورفيل وويلبور رايت-Orville and Wilbur Wright ) بأول تحليق ناجح في 17 ديسمبر 1903.

Orville and Wilbur Wright
Orville and Wilbur Wright

2 – في 29 من شهر آب/أغسطس من عام 1929 كان Graf zeppelin «وهو منطاد صلب ذو محرك» قد أتمَّ رحلة تاريخية حول العالم كما تضمنت عودة بدون توقف من فريدريشسهافن في ألمانيا إلى طوكيو في اليابان، بمسافة تقارب 7000 ميل. المنطاد كان يبلغ قطره 100 قدم وارتفاعه 110 قدم، ومزود بمقاعد ممتصة للصدمات. طوال فترة عمله من 1928 إلى 1937 غراف زيبلين حقق 590 رحلة قاطعاً أكثر من مليون ميل. كما حمل 13100 مسافر دون أن يتعرض أحد لإصابة.

graf-zeppelin

3 – بعد صناعة «Wright Flyer» وهي أول طائرة آلية صنعت في التاريخ في عام 1903 في مدينة كيتي هوك شمال كاليفورنيا، قام الإخوة رايت بتفكيكها وشحنها إلى دايتون، أوهايو، وتم تخزينها في مخبأ خلف متجرهم للدراجات لأكثر من عقد. في آذار 1913 تعرضت دايتون لفيضان خطير، وغرقت الصناديق بما فيها Wright Flyer في المياه والوحل مدة 11 يوم. في صيف 1916 أورفيل قام بإصلاح الطائرة وإعادة تركيبها من أجل عرضها في معهد ساتشوستس للتكنولوجيا.

e5912dfad208a9200174f0ac03e7d1a4

4 – الألتوس 2 هي طائرة بدون طيار يمكنها التحليق لمدة تصل إلى 24 ساعة فوق حرائق الغابات، وتشع صور وبيانات إلى أجهزة الكمبيوتر عبر القمر الصناعي. بالأصل قدمت كجزء من البحوث البيئية وبرنامج (Erast) لتكنولوجيا أجهزة الاستشعار. ألتوس 2 يمكنها رسم مخطط لعشرات الحرائق في يوم واحد دون أن يتعرض الطيار لأي خطر.

370767main_ed03-0152-4_full

5 – في 14 أكتوبر عام 1947، وباستخدام الصاروخ الآلي BELL X-1، طار الكابتن (تشارلز إي ييغر-Charles E Yeager) أسرع من الصوت للمرة الأولى.

bell_x-1a_in_flight

6 – الرايت فلاير 1905، أول طائرة تدريبية، طارت لمدة 33 دقيقة و17 ثانية، مجتاحة مسافة 20 ميل في 4 أكتوبر 1905.

1908-hart-o-berg-by-wright-flyer

7 – في 25 آب عام 1932، حققت «أميليا إيرهارت-(Amelia Earhart» ثلاثة أرقام قياسية لتحليق النساء: الأول عبر الولايات المتحدة بلا توقف، والثاني هو أطول مسافة مسجلة، والثالث هو وقت قياسي بين ساحلين.

amelia_earhart_1928

8 – هل سمعت من قبل دوياً قوياً؟ عندما تحلق الطائرة بسرعة أكبر من سرعة الصوت، فإن كثافة الأمواج الصوتية المنبعثة من الطائرة تتراكم بشكل مخروطي وراء الطائرة. عندما تمضي هذه الموجة المفاجئة، يسمع المستمع صوت قوي. النيازك الكبيرة ومكوك الفضاء ينتج كثيراً من الأحيان أصوات قوية مسموعة قبل أن تبطأ إلى ما دون سرعة الصوت عبر الغلاف الجوي.

555x320_d3c88836-681a-4399-8e7d-b2a8962fd8dc


ترجمة: أمان شعلان
المصدر

أسكن في دمشق، أحب الرسم والقراءة وأعشق السفر والسياحة.