عشر حقائق مذهلة عن العالم كارل ساغان

Carl Sagan

carl-sagan-2

عشر حقائق مذهلة عن العالم كارل ساغان


لم يكن انتماء العالم (كارل ساجان-Carl Sagan) لمدينة ما، بل كان انتماؤه للكون كله. كان ناصرًا لا يكل للكون، ورائداً كجسر لسد الفجوة بين العلم وغير العلماء.
حصل ساجان على 22 درجة فخرية من الكليات والجامعات في جميع أنحاء الولايات المتحدة، نشر أكثر من 600 ورقة علمية ومقالاً، ألّف أفضل الكتب مبيعاً، وقدم السلسلة التي حطمت الأرقام القياسية في التلفزيون العام بعنوان؛ (الكون: الرحلة الشخصية-Cosmos: A Personal Voyage) حيث اكتشف كيف تم تسخين كوكب الزهرة.

ولد ساجان في عام 1934 وترعرع في بروكلين ـ نيويورك، تخرج من جامعة شيكاغو عام 1960 بدرجة الدكتوراه في علوم الفلك والفيزياء الفلكية، ثم عمل أستاذاً في جامعتي هارفارد وكورنيل.

إليكم عشر حقائق مثيرة للاهتمام حول كارل ساجان:

10- قدم البرنامج الأكثر مشاهدة على التليفزيون العام:

960

شارك كارل ساجان في تطوير وتقديم البرنامج الناجح (Cosmos: A Personal Voyage) وهي سلسلة من 13 حلقة، تم بثُّها في عام 1980 على قناة PBS، لمدة 10 سنوات، وكان العرض الأكثر مشاهدة في الولايات المتحدة.

“الكون: رحلة شخصية”، كان مزيجاً مثالياً من العلم والبساطة، وأظهر العرض قدرة ساجان على شرح المبادئ المعقدة بطريقة يفهمها المشاهدون بسهولة. تصور ساجان سلسلة علمية سخّرت التليفزيون كوسيلة بصرية، وقد بلغت ميزانية الإنتاج 8 مليون دولار لبدء تشغيل مجموعة من المؤثرات الخاصة، وسرعان ما جعل المشاهدين ينطلقون للكون على سفينة فضاءٍ افتراضية. وقد فازت السلسلة بثلاثة جوائز “برايم تايم إيمي”، وجائزتي “هوجو” و”بيبودي” في عام 1981.

حاز العرض على ملايين المشاهدين أيضاً. بفضل 500 مليون متابع شاهدوه من 60 دولة مختلفة، “Cosmos” مازال مسيطراً كأكثر سلسلة تمت مشاهدتها على التلفزيون الأمريكي العام.

9- لم يقل أبداً شعاره المشهور:

carl-sagan-3

عندما قال كارل ساجان كلمة “billions” (وتعني مليارات) خلال حلقات سلسلة “الكون: رحلة شخصية”، عرفه المشاهدون، وكان تركيزه الشديد على حرف “b” في تلك الكلمة متعمداً ليتأكد من أنه لن يتم الخلط مع كلمة “ملايين”. ومع ذلك لم يتلفظ أبداً بعبارة؛ “المليارات والمليارات”.

كان “جوني كارسون” مقدم برنامج “The Tonight Show”، هو من وطَّد علاقة ساجان بعبارة “المليارات والمليارات” من المجرات. ظهر ساجان كضيفٍ في البرنامج لأكثر من 24 مرة، وتقديم كارسون الشائع له؛ مكرراً نفس العبارة، رسَّخ انطباعاً دائماً – ساجان نفسه لم يكن قادرا على التخلص منه-. تم تداول العبارة من قِبَل كوميديين آخرين وسخر منه الفنان “فرانك زابا” في أغنية له.

في كتاب له (ربما بعنوان ساخر) “مليارات ومليارات”، كتب ساجان: ” أوه…قلت أنه ربما هناك 100 مليار مجرة و10 مليار تريليون نجم. إنه لمن الصعب التحدث عن الكون دون استخدام أعداداً كبيرة. ولكني أبداً لم أقل “مليارات ومليارات”، لسببٍ واحد؛ وهو أنها جملة غير دقيقة بالمرة…لفترة، وبسبب استياء صبياني، لم أكن لأنطق أو أكتب هذه العبارة حتى لو طلُلِب مني ذلك، ولكني تخطيتُ هذا. لذا، وللتسجيل: ” مليارات ومليارات”.

8- حاول تقنين “الماريجوانا”:

carl-sagan-4

ربما أخذ معنى “عالياً في السماء” إلى مستوىً أبعد، بشكل سري (ثم بشكلٍ أقل سرية) دافع ساجان عن فوائد استخدام الماريجوانا،. في مقالة ألَّفها عام 1969 في سن 35 عاماً تحت اسم “السيد X”، أوجز ساجان الآثار الإيجابية للماريجوانا على إدراكه. كتب ساجان: “لقد جعلت الماريجوانا الموسيقى والفن والأكل والجنس أفضل.”

في عام 1999، أي بعد وفاة ساجان بثلاثة سنوات، كشف مؤلف كتاب؛ “كارل ساجان: الحياة”، أنه مؤلف آخر مؤيد للحشيش. وعلى أي حال، كشف ساجان نفسه بالفعل كمؤيد للماريجوانا في وقت سابق على الأقل في مقابلة واحدة، قال ساجان أنه مؤيد لاستخدام الماريجوانا في الحالات المرضية الميؤوس منها.

“هل يُعقل منع المرضى المشرفين على الموت من استخدام الماريجوانا كمسكِّن للألم، لنسمح لهم باكتساب بعض الوزن، ونساعدهم على بلع بعض الطعام؟ ويبدو أنه من الجنون القول ” إننا قلقون من أن يصبحوا مدمنين على الماريجوانا” ـ ليس هناك أي دليل على أن الماريجوانا عقار يسبب الإدمان، وحتى لو وُجِدَ الدليل، فهؤلاء الناس يحتضرون فمما نحميهم؟”

7- صاغ رسالة عالمية للفضائيين:

carl-sagan-5

في العام 1977 غادرت اثنتين من المركبات الفضائية التابعة لناسا مدار الأرض لتعطي العلماء نظرة أقرب على كوكبي المشتري وزحل. ومن ثمَّ فقد فعلتا هاتين المركبتين السمائيتين شيئاً غير معتاد؛ لقد نقلتا رسالتنا للكون.

وكانتا المركبتين جزءاً من بعثة الرحلة البين نجمية، وحملت كل منهما قرص مطليّ بالذهب مصممٌ للبقاء لبليون سنة على أمل أن تستلمها حضارة فضائية “كتحية”. حملت الأصوات المسجلة العديد من الاحتمالات، بما في ذلك الكلمات الأولى المنطوقة لطفل حديث الولادة، تحيات من 59 لغة مختلفة، وموسيقى من حضارات حديثة وقديمة.

وكان ساجان الذي جاء بفكرة إرسال رسالة للكون، وهي؛ “زجاجة تُلقَى في محيط الكون” على حد تعبيره. وبالرغم من أن صوت ساجان لم يُسمَع في الرسالة، إلا أنه بالتأكيد جزءٌ من تكوينها.

احتوى التسجيل أيضاً على واحدة من قصص الحب الأكثر شهرة في العلم، بين ساجان والمديرة الإبداعية للمشروع “آن درويان”. في الصفحة التالية ستكتشف كيف بدأت رحلتهم الشخصية مع الرحلة بين النجمية.

6- قام بخطبة زوجته الثالثة قبل موعدهما الغرامي الأول:

carl-sagan-6

في صيف عام 1977، بدأت أحدث بنات أفكار كارل ساجان بالتشكل. لعدة أشهر قام مع آن درويان ـ كاتبة ومخرجة تعمل كمديرة إبداعية في تسجيل فوياجرـ بتجميع مجموعة خاصة جداً. قاما بصنع خليط لمزيج كوني، تحيات مسجلة للكون، والتي سوف تبعث على فوياجر 1، وفوياجر 2 للمهمات الفضائية.

لكن العلاقة لم تبدأ إلا حين اكتشفت درويان اللحن الصيني الصحيح ـ وهي أغنية عمرها 2500 عاما تسمى “التيار المتدفق” ـ فاكتشفت هي وساجان حبهما لبعضهما البعض. بسعادة غامرة اتصلت درويان هاتفياً بساجان لتخبره، لكنها اضطُرت لترك رسالة مسجلة. عندما عاود الاتصال بها، تكلما على الهاتف لمدة ساعة، وبحلول الوقت الذي أنهيا فيه المكالمة كانا مخطوبين ليتزوجا ـ قبل حتى الموعد الغرامي الأول بينهما.

كان إحساس الوقوع في الحب قوياَ جداَ، لقد تم تسجيل الإشارات الكهربية لدماغ دوريان وجهازها العصبي، ليتم تحويلها إلى موسيقى ووضعها على فوياجر ك “تحية مسجلة”، عندما يتم إطلاقها في الفضاء 20 أغسطس 1977

في عام 1981، كان ساجان ودوريان متزوجين، وبقيا معاَ حتى موت ساجان بعد 15 عاماَ.

5- كان ملهماً للعالم “نيل ديجراس تايسون”:

carl-sagan-7

ما قد يبدو بسيطًا لشخصٍ ما، قد يبدو عميقًا لشخصٍ آخر، نيل ديجراس تايسون عالم الفيزياء الفلكية سريع البديهة ـ والمعروف جيداَ لتقديمه نسخة عام 2014 من سلسلة “الكون”، حصل على بعض دروس الحياة الثمينة من ساجان كخريج من المدرسة الثانوية العليا.

بالعودة ليوم 20 ديسمبر، سافر تايسون بالحافلة من نيويورك لجامعة كورنيل، ليلتقي كارل ساجان. على الرغم من أنه مؤلف مشغول، عالم فلك، وأستاذ جامعي، قام ساجان شخصياَ بإعطاء تايسون دعوة زيارة، بعد رؤية طلبه للالتحاق بكورنيل، حيث تحدث عن حماسه للنجوم.

قال تايسون لاحقاَ؛ “كنت أعرف أني أريد أن أصبح عالماَ، لكن بعد ظهر ذلك اليوم تعلمت من كارل نوعية الشخص الذي أرغب أن أكونه.

بعد جولة شخصية في معمله، أوصل ساجان تايسون إلى محطة الحافلات. وقد بدأت الثلوج تتساقط بغزارة، فأخبره ساجان أن يتصل به إذا تأخرت الحافلة، ليقضيا الليلة في منزله.

على الرغم من اختيار تايسون ل “هارفارد” لدراسته الجامعية، إلا أن تأثير ساجان ظل قوياَ.

قال تايسون خلال مقابلة؛ “حتى اليوم، عليًّ هذا الواجب بالاستجابة للطلبة المستفسرين عن الكون كمسارٍ مهنيّ، لأستجيب لهم بالطريقة نفسها التي استجاب لي بها ساجان.”

4- الياقات العالية “كتوقيع” لمظهره المميز:

carl-sagan-8

في مارس 2014، تم افتتاح معرض “الكون: ملحمة الزمكان” في ناشيونال جيوجرافيك بواشنطن العاصمة. تم إعادة عرض لقطات من البرنامج، فضلاَ عن تذكارات من المقدم الحالي “تايسون” والمقدم الأصلي “ساجان”. من بين التذكارات، مقال مبدع، ذلك أنه مرتبط أبدياَ بشخصية ساجان: واحدة من علاماته المميزة “الياقة العالية لكنزته”.

على الرغم من أن ساجان ارتدى مجموعة متنوعة من الملابس في “الكون: رحلة شخصية”، أصبح معروفاَ بكنزته ذات الياقة العالية، وفوقها سترة الأستاذية، كشغفه بالكون. في يوم مولد كارل ساجان وهو عطلة غير رسمية في 9 نوفمبر ذكرى مولده، يشجع معجبو ساجان على ارتداء الكنزات ذات الياقات العالية وفوقها سترة بنية اللون. والاحتفال بجمال وروعة الكون، والذي وصفه ساجان ببلاغة.

3- حافظ رسام كاريكاتور على عمله:

carl-sagan-9

عندما توفى ساجان بسبب الالتهاب الرئوي، بينما كان يصارع مرض نخاع العظام في عام 1996، ترك وراءه مكتبة ضخمة من عمله في المنزل الذي سكنه هو وأسرته عام 1980.

كان المنزل يقع في شمال ولاية نيويورك، بالقرب من جامعة كورنيل، وكان ذات يوم مقراً لجمعية سرية في الجامعة معروفة باسم “قبر رأس أبو الهول”. لاحقاً، انتقلت عائلة ساجان إلى منزل أكبر لكنها أبقت على قبر رأس أبو الهول كمساحة لساجان وزوجته “آن درويان” للتعاون في المشروعات. وعندما أصبح ساجان مريضاً، أصبح مجمعاً لأوراقه العلمية، ومذكراته الممتلئة بالأفكار، وصور، ورسومات تخطيطية ـ بعضها يرجع لأيام صباه. “آلاف الأغراض الشخصية، تم حفظها في خزائن طولها 18 قدم.” هذا ما ستقوله “ساشا” ابنة ساجان لاحقًا.

سعت درويان من خلال بحثها في اللكليات والمعاهد للحفاظ على المجموعة، ولكن لم تتمكن أياً منها أن توفر مزيجاً من العناية الدقيقة ووقار العرض، كما كان في تصورها. ثم التقت بـ “سيث ماكفارلين” صانع كارتون “Family Guy”. ومن ، وثمَّ بدأ كلاهما في العمل على إعادة تشغيل سلسلة حلقات ساجان الأصلية؛ “كوزموس”، كان ل “ماكفارلين” دوراً اساسياً في حفظ إرث ساجان ـ كل محتويات قبر رأس أبو الهول ـ في مكتبة الكونجرس

تم افتتاح مجموعة “سيث ماكفارلين” لأرشيف “كارل ساجان” و”آن درويان” للجمهور في مكتبة الكونجرس في واشنطن العاصمة، في نوفمبر 2013، في نفس الشهر الذي كان سيحتفل فيه ساجان بعيد ميلاده 79.

2- قام بمقاضاة شركة آبل لاستخدامهم لقبه كاسم رمزي:

carl-sagan-10

قام مهندسو شركة آبل، وهم مولعون بالأسماء الرمزية، بإطلاق لقب “كارل ساجان” على “ماكينتوش باور 7100″، في إشارة لشعاره المفترض: “مليارات ومليارات”، كانوا يأملون أن يحقق هذا الحاسب “مليارات ومليارات” من الدولارات لشركة آبل.

ولكن ساجان كان قلقاً أنه إذا تسربت الأنباء للجمهور عن الاسم الكودي، يمكن أن يُساء فهمُها على أنها تأييدٌ منه. وعلى الفور أرسل ساجان خطاباً لشركة آبل، مصرّاً على تغيير الاسم الرمزي للحاسوب. واستجاب مهندسو الشركة بسرعة، وغيروا الرمز إلى BHA اختصاراً ل “الفلكي الغبي”.

هذا التحرك دفع ساجان لرفع دعوى تشهير؛ وتم رفض الدعوى، وكتبَ القاضي أنه “لا يمكن لأحد أن يهاجم بجدية مهارة عالم باستخدام هذه العبارة غير المحددة “الفلكي الغبي”.

رفع ساجان دعوى قضائية للمرة الثانية، وخسر، وبدأت عملية استئناف طويلة. في عام 1995 قام ساجان وشركة آبل بتسوية الدعوى. ثم قام مهندسو آبل بتغيير الاسم الرمزي إلى LAW اختصاراً لـ “المحامون ضعفاء”.

على الرغم من سلسلة الأسماء الرمزية، لم يحقق 7100 المليارات أبداً.

1- له كوكب مسمّى باسمه (بالإضافة إلى وحدة قياس):

carl-sagan-11

بلغ ساجان 60 عاماً في 9 نوفمبر 1994، وأقام أصدقاؤه في قسم الفلك بجامعة كورنيل حفلة على شرفه. كانت هناك كلمات لأحبائه وزملائه وطلابه السابقين، وخطابات من أشخاص مثل “آرثر سي كلارك” و”آل جور”.

ومع ذلك فقد كان أبرز ما في الحفل هو إعلان “إليانور هيلين” المفاجئ، والتي كانت خبيرة في اكتشاف الكويكبات: أحدث اكتشاف لها هو الكويكب 4970، وقد سمّي باسم “كويكب درويان”.

الكويكب الذي سمّي باسم زوجة ساجان “آن درويان”، كان محبوساً في مدار أبدي مع جسم آخر سماوي بارز: “الكويكب ساجان 270”. كان ذلك هدية عيد ميلاد رائعة، وتعبيرًا عن الحب.

في ملحوظة مضحكة، دفع العلماء ضريبة عبارة ساجان الخالدة “مليارات ومليارات”، بتسمية وحدة قياس باسمه. وهي “ساجان” هو عدد يساوي على الأقل 4 مليار.


ترجمة: بيان عبد الكريم
تدقيق: ريمون جورج
المصدر


 

مجلة ليستات هو أول موقع عربي مهتم بعرض القوائم المهمة والغريبة في كافة المجالات، من العلوم الى الفن وعالم الابداء..
مجلة ليستات هي نتاج شراكة مهمة بين مجموعة من المبدعين والاعلاميين العرب من المحيط إلى الخليج.