عشرون خدعة يستخدمها المحتالون لخداع السياح حول العالم

غالبًا ما يكون السياح فرائس سهلة للمحتالين، حيث تكون معلوماتهم قليلة عن السكان المحليين ويثقون بهم بسرعة حتى يكتشفوا أنهم وقعوا ضحايا لخداعهم.

لا تقلقوا حيال رحلاتكم الخارجية، فلقد جمعنا لكم أكثر الحيل التي يستخدهما المحتالون شيوعًا في مختلف البلدان.

١- تذكار مجاني – فرنسا، إيطاليا، إسبانيا، مصر


يعرض عليك المحتالون “سوار صداقة” أو أي تذكار آخر في الشارع، وفي حال قبلت يطالبونك بثمنه، وعندما ترتبك حائرًا من الموقف، يسرقون محفظتك.

٢- وردة لحبيبتك – فرنسا، إيطاليا، إسبانيا


يقترب منك رجل مع باقة ورود ويحرجك لتشتري إحداها – بسعر باقة تقريبًا، مستغلًا خجلك من الرفض كي لا تظهر بمظهر البخيل أمام حبيبتك.

٣- التذكرة المزورة – فرنسا، بريطانيا


يقترب منك موظف المتحف عارضًا عليك تذاكر بسعر مرتفع موفرًا عليك الانتظار، وكما يبدو فإن الأمر مغرٍ لو لم تكن التذاكر مزورة!

٤- فرشاة الأحذية – تركيا


يُسقِط رجلٌ فرشاةَ الأحذية أمامك، فتلتقطها وتعيدها إليه، حيث يعرض عليك تنظيف حذائك، وقد تظن أن تصرفه هو رد للجميل، إلا أنه في الواقع سيطالبك بالدفع بعد انتهائه من تنظيف حذائك.

٥- تفحص الغرفة – إسبانيا


يقرع شخصان يرتديان زي موظفي الفندق باب غرفتك متحججين بفحص بعض المشاكل في الغرفة، وبينما يلهيك أحدهم، يسرق الآخر أغراضك الثمينة.

٦- المصور – أوروبا


يعرض عليك أحد المحليين بلطف أن يلتقط لك صورة، في الحالات الجيدة سيكتفي بمطالبتك بأجر لذلك، أما في الحالات السيئة فإنه سيهرب بهاتفك أو كاميرتك.

٧- عد المال ببطء – أوروبا


يبطيء أمين الصندوق في عد بقية حسابك، حيث يتوقف خلال العد ويعيد من البداية محاولًا إفقادك صبرك لتبقي بعضًا من المال له.

٨- الفندق المغلق – أوروبا


يخبرك سائق التاكسي أن الفندق الذي تقصده مغلق ويعرض عليك خيارًا آخر، وعندما تأخذ بنصيحته سيأخذك إلى فندق عالي التكاليف لأنه قد تقاضى منه أجرًا على ذلك.

٩- تكلم الإنكليزية – الصين


عندما تسمعك فتاة لطيفة تتكلم الإنكليزية تطلب منك بلطف تعليمها وتدعوك لشرب فنجان قهوة في أحد المقاهي، لكن عندما يحين موعد الدفع، ستكون قد ذهبت تاركة إياك في موقف محرج.

١٠- الرهبان المزيفون – الصين


يطلب منك مجموعة من الرهبان التبرع ويظهرون دفترًا فيه أسماء لمن يُفترض أن يكونوا متبرعين سابقين مع المبالغ التي تبرعوا بها، ولكن في المحصلة سيأخذ هؤلاء الرهبان المزيفون المال ولن يصل تبرعك للمعبد أبدًا.

١١- موقف الباص المزيف – الصين


تنتظر الباص زمنًا طويلًا دون أن يأتي، وذلك لأنه لا يوجد موقف للباص أصلًا حيث تقف، وعندها يعمل مجموعة من سائقي التاكسي الماكرين على إقناعك مع سياح آخرين على مشاركة التاكسي إلى وجهتكم.

١٢- التبريكات – آسيا


يكون هؤلاء “القديسون” جاهزين لمباركتك مقابل مبلغ من المال، فإن دفعت دعوا لك بالخير، وإن لم تدفع دعوا عليك بالشر مئة ضعف!

١٣- هروب سائق التاكسي – الولايات المتحدة


عندما يوصلك سائق التاكسي إلى الفندق يعرض عليك المساعدة في نقل أمتعتك، حيث سيهرب بسرعة آخذًا معه إحدى حقائبك.

١٤- الملابس الملطخة – البرازيل


يسكب أحدهم مشروبه عليك عمدًا، لكنه يُظهر ذلك وكأنه حادث، ثم يعرض عليك المساعدة في تنظيف ملابسك مستغلًا ارتباكك لينظف محفظتك مما فيها!

١٥- سائق التاكسي – حول العالم


يستغل بعض السائقين عدم معرفتك ويسلكون طريقًا أطول بكثير لتحصيل مبلغ توصيل أكبر، بينما يتلاعب آخرون بالعداد لنفس السبب.

١٦ – الشرطي السيء – حول العالم


يخبرك مجموعة من أفراد الشرطة عن إنذار “وهمي” بوجود تحويل ونقل للأموال في المنطقة ويطلبون رؤية محفظتك، حيث يعيدونها لك فارغة، أو في حالات أخرى يخبرونك بوجود مشاكل في بطاقات الدفع الإلكتروني خاصتك وأن عليك دفع غرامة.

١٧- الكاميرا المكسورة – حول العالم


يطلب منك مجموعة من الناس أن تلتقط لهم صورة بكاميرتهم “المعطلة”، وعندما تحاول إرجاعها لهم تتحطم في يدك وتنكسر، وعندها سيلومونك ويطلبون منك دفع ثمن إصلاحها.

١٨- صورة مع حيوان – حول العالم


ترى مجموعة من الناس ومعهم قرود، أفاعي، أو ببغاوات، وعندما تمشي لتتجاوزهم يضعون الحيوان على كتفك ويلتقطون لك صورة ثم يطالبونك بدفع ثمنها.

١٩- القائمة الإضافية – حول العالم


تستخدم بعض المطاعم قائمتي طعام مختلفتين، حيث تُعرض عليك القائمة ذات الأسعار القليلة لتختار وجبتك منها، ولكن عند دفع الحساب يجلبون القائمة ذات الأسعار المرتفعة.

٢٠- الجولات المجانية – حول العالم


دليل جولات زيارات معالم المنطقة الذي يقدمه فندقك على أنه أرخص من أي مكان آخر، يعني أخذك في جولة إلى المحال التي تدفع نقودًا لمنظمي هذه الجولات لجعلك تشتري من تلك المحلات.


  • ترجمة: بشار منصور.
  • تدقيق: ريمون جورج.
  • المصدر