عشر حقائق ممتعة ومقززة في ذات الوقت!

إن فكَّرت معي قليلًا ستجدُ أنَّ العالمَ مليءٌ بالأشياءِ المقزِّزة، والتي لا تخلو أيضًا من المتعة، لذلك قُمنا بتجميع أكثر هذه الحقائقِ إثارةً، ولكن قبل أن تقرأَ تلك الحقائق يجبُ أن أحذِّرَك، فإنَّك لن ترى العالمَ كما كنت تراهُ من قبل!

1 –إن كنت لا تحبُّ تركَ هاتِفك النقَّال، فكّر مرةً أخرى:


في دراسةٍ تمَّت في لندن وجدَ الباحثون أنَّ هاتفًا من كلِّ ستة هواتف يوجدُ عليه بقايا برازيَّة، وإن كنت تجدُ هذا سببًا غيرَ كافٍ لتنظيفِ هاتفك -على الأقلّ- عليكَ أن تفكِّر في هذا!
ففي أريزونا قام باحثٌ بعلمِ الأحياء المجهريَّة بدراسةٍ أفادت أنَّ الهواتف النقَّالة تحملُ ميكروبات أكثرَ بعشرِ مرَّات من تلك الموجودة على قاعدةِ المرحاض.

2 – ماذا يفعلُ الذبابُ بطعامك!؟

الذبابُ يأكلُ بقايا البراز، وينقلُ كمياتٍ كبيرةً من البكتريا بما فيها التيفوئيد و الدسونتاريا على أجسامها، وذلك ليس أسوءَ ما في الأمر، فبعدما يحطُّ الذباب على طعامك يبدأُ بالتقيُّؤ بمزيجٍ من اللعاب والأنزيمات لتكسيرِ مركَّبات الطعام حتى يسهُلَ عليه بعدها امتصاصه بلسانه، ولكن ماذا عن بويضاتهم!؟، يقوم الذبابُ بوضع بويضاته على الأجزاءِ الميتة من اللحم لكي تفقس اليرقاتُ بعدها.

3 – يمكنُك جذبُ المزيدِ بالعسل:

إن لم يزعجك الذبابُ فيما سبق، فتوقَّع أن يزعجك الآن.

كان لدى الملكِ المصريِّ القديم “بيبيس” حلٌّ قاسٍ لذلك، فكان يقومُ بدِهان أحد العبيد بالعسلِ فيتوجَّهُ الذبابُ كلُّه للعسل ويترك الملك.

4- من بحاجةِ حمَّامِ سباحة!؟


في تصنيفِ أقذرِ الكائناتِ نجدُ أنَّ النسر يحتلُّ المرتبةَ الثانية بعد الذباب، فالنُّسورُ تعيش على الجيفة بل وتفضِّلُها، كما أنَّ النسورَ عند الشعور بالحرِّ تقوم بالتغوُّط على قدمها لتبرِّد نفسها.

5 -التقزُّز بلا مقاييس:


سمكُ الجريث قد يدخل قائمةَ الكائنات المقززة بمجرَّدِ النظر لهيئته، ولكنَّه أيضًا لديه مؤهلاتٌ أخرى لتلك القائمة، فالجريث سمكةٌ عمياء وعديمةُ الأسنان، وتتغذَّى على الجيفة، حيث تدخل السمكة من أيِّ فتحةٍ في الجثَّة وتأكل الجثَّة من الداخل، كما أنَّها تدافعُ عن نفسها باستخدام المخاط، فهي تقذفه في وجه المهاجم.

6 – هل سيوصي به طبيبُ الأسنان بعد الآن!؟


إن لم تكن من محبي طعمِ معجون الأسنان، فعليك أن تعرفَ أنَّ الرومان كانوا يستخدمونَ مسحوق أمخاخ الفئران لتنظيف أسنانهم.

7- غسولُ فمٍ مستورد:


إن كنت تبحثُ عن فمٍ منتعش، فإنَّ الرومانَ قد وجدوا لك الحل، ففي عهد الملك “نيرو” تمَّ فرضُ ضريبة على البول البرتغاليِّ المستورد، واستمرَّ استخدامه كغسول فمٍ حتى القرن الثامن عشر.

8- هناك طعمٌ آخرٌ من غسول الفم:


إن كنت تبحث عن طعمٍ آخرٍ لغسول الفم، فإنَّ دمَ السلاحف المائيَّة كان يستخدم في تطهير وتنظيف الأسنان.

9- ماذا يوجدُ في فنجان قهوتك!؟


إنَّ فضلات الجسم هي من أكثر الأشياء المقززةِ للبشر، ولكن فكِّر في ذلك: 40 % من فناجين القهوة في المكاتب تحتوي على بكتيريا الدوديَّة الموجودة في البراز، استمتع بقهوتك!

10- زبدة الفول السودانيِّ اللذيذة:


منظمةُ الصحة العالمية تقدِّرُ عدد شعرات القوارض التي قد تكون موجودةً في زبدة الفول السودانيِّ ب 5 شعرات في كل 100 جرام تقريبًا.


passionate about science and learning, so much into competitions and challenges , love doing sports, spending alone time, going new places, making new friends, helping out people and taking risks.