عشرة أشياء ستحدث إذا انتهى عمر الشمس

من المعروف أن الشمس عند لحظة ما سوف تموت، لدى الشمس عمر تقريبًا يقدر بعشرة مليارات سنة وهنا يحضر سؤال إلى أذهاننا وهو ماذا سيحدث لو وصلت الشمس لنهاية عمرها؟

10- تأثير الصوبة الزجاجية سيصبح أقوى.

من أول الأشياء التى ستحدث هو زيادة سطوع الشمس وبالتالي ستستقبل الأرض مزيدًا من الطاقة.

الغازات مثل ثاني أكسيد الكربون والميثان تقوم بحبس الحرارة الناتجة من نجمنا، سوف يؤدي هذا مع زيادة الطاقة إلى زيادة درجة حرارة الأرض وتبخير المياه بشكل أكبر مكونة سحابة كثيفة في الجو.

9- سوف تمدد الشمس.

لن تصبح الشمس ذات ضياء أقوى فقط، ولكن ستزداد في الحجم أيضًا.

بعد أن تستهلك الشمس وقودها سوف تصل للمرحلة التالية من دورة حياتها وهي مرحلة الشمس الحمراء العملاقة.

بالرغم من زيادتها في الحجم سوف تصبح درجة حرارتها أكثر انخفاضًا (حوالي من3000 إلى 2000 درجة مئوية).

8- سوف تنكمش.

بمرور الوقت سوف تستمر الشمس بالتغير، خلال دمج الهيليوم لن تتمكن من فعل نفس الشيء مع الكربون وسوف تنكمش لتصبح قزمًا أبيضًا. هذه المرحلة أصغر بكثير من حجم الشمس الأصلي.

7- مدار الأرض سوف يتغير.

قبل أن تنتهى الشمس نهائيًا، كل شيء على الأرض سوف يموت، فعندما تتمدد الشمس في مرحلة الشمس الحمراء سوف تتمدد لتصل لثلاثة أرباع بعدها عن الأرض.
عندما تتمدد الشمس وتقترب جدًا من الأرض سوف تضعف الجاذبية للأرض وللكواكب القريبة وسوف تدور في مدار حلزوني بعيد.

6- من الممكن أن تظهر الحياة فى أماكن أخرى.

بالرغم من انتهاء الحياة على الأرض، فهذا لا يعنى أنها من الممكن ألا تظهر في مكان آخر؛ فزحل والمشتري لديهما أقمار ومن الممكن أن تكون قابلة للحياة.

5- مجرتنا ومجرة الأندروميدا سوف تندمجان.

بالرغم من أن هذا الحدث لن يكون بسبب موت الشمس، لكنها ستحدث معها، التقابل الأول بين المجرتين سيحدث خلال مرحلة موت الشمس، المجرتين تتحركان تجاه بعضهما البعض بسرعة 402 ألف كيلومتر في الساعة، لن يصيب مجموعتنا الشمسية أى ضرر جراء التصادم بين المجرتين.

4- الجزء الخارجى من المجموعة الشمسية سيشعر بالحرارة.

نتيجة لزيادة حجم وحرارة الشمس سوف يدفأ الجزء الخارجي من المجموعة الشمسية على سبيل المثال بلوتو الذي تتراوح درجة حرارته مابين -223 و-233 درجة مئوية.

3- حياة البشر ستصبح مستحيلة على كوكب الأرض.

سوف تظهر الحياة في مكان آخر ولكنها ستختفي من الأرض، سوف يصبح سطح الأرض ساخنًا للغاية لإمكانية الحياة عليه. حتى لو بنينا شيء للحماية من هذه الحرارة، لن نتمكن من الزراعة والحصول على المياه.

2- لن تبتعد عنَّا النيازك.

سوف تواجه النيازك بعض المشاكل عندما تصل الشمس إلى مرحلة القزم الأبيض، سوف يعدل المشتري والكواكب الأخرى مساراتها نتيجة للتغيُرات التي حدثت للشمس، ونتيجة لكتلة المشتري الكبيرة سوف تؤثر الجاذبية على مسارات النيازك وتطردها بعيدًا عن مجموعتنا الشمسية، من الممكن أيضًا أن تندفع ناحية القزم الأبيض.

1- سوف يجد البشر طريقة للنجاة.

من الصعب التنبؤ بماهية التكنولوجيا التي سنمتلكها في المستقبل، من الممكن قبل قدوم ذلك الوقت أن نجد وسيلة للسفر عبر الكواكب البعيدة، لدينا علم بكواكب قابلة للحياة، من الممكن أيضًا أن نسافر لأبعد من مجموعتنا الشمسية إلى مجموعات شمسية أخرى قبل انتهاء الشمس،
تقوم ناسا بالفعل بإطلاق بعثة إلى المريخ، الكثير من الشركات أعلنت أنها ستكون الأولى التي ستستوطن الكوكب الأحمر، إذا نجحت هذه المهمة ستكون ثورة في تاريخ الجنس البشري.