ست عشرة منحوتة مخيفة ومذهلة في نفس الوقت

يُعتبر النحتُ أحد أجملِ أنواع الفن، فهو يفتنُنا ويجعلُنا نفكر بمدى هشاشة عالمنا، اخترنا لكم أفضل المنحوتات حول العالم والتي لن تستطيع مقاومة التحديق بها.

١٦- الرأس النازف – حول العالم:


يمكنك مشاهدةُ هذه المنحوتة المصنوعة من الرمل للفنان “غي أوليفير ديفو – Guy Olivier Deveau” على الشواطئ حول العالم، حيث يختارُ الفنان عرضها في احتفالات المنحوتات الرملية.

١٥- قُبلة الموت- برشلونة، إسبانيا:


يقف هذا التمثال فوق قبر شابٍّ يافعٍ توفيَّ في ثلاثينيات القرن الماضي، حيث تُعتبر ملكيَّة فكرة التمثال أمرًا مختَلفًا عليه حتى يومنا هذا.

١٤- فرس الموستانغ الأزرق – دينفر، الولايات المتحدة الأمريكية:


يُعرف هذا التمثال أيضًا باسم “الشيفرة الزرقاء”، وهو تحفةٌ فنيةٌ خطيرة حيث قتلَ هذا التمثالُ مبتكره “لويس جيمينز – Luis Jiménez”، فأثناء نقل التمثال سقط رأسه وأصابَ النحَّات إصابةً بالغة أدَّت إلى مصرعه.

١٣- الحقيقة – إلفراكومب، المملكة المتحدة:

يطلُّ هذا التمثال البالغُ ارتفاعُه عشرين مترًا والذي يمثِّلُ امرأةً حاملًا للفنان “دامين هيرست – Damien Hirst” على قناة بريستول، لو نظرتَ إليه من الجهة اليسرى فلن تجدَ فيه شيئًا مميزًا، لكنَّ الجانب الأيمن يحملُ تغييرًا ملفتًا، حيث يمكنك رؤيةُ العضلات المفتوحة والجنين داخل الرحم.

١٢- حديقة طريق فيكتور – ويكلو، إيرلندا:


بعدَ زيارته الرُّوحية للهند قرر “فيكتور لانغيلد – Victor Langheld” أن يفتحَ حديقةً ويضعَ فيها تماثيلَ من المفترض أن تجعلَ الناس تفكر في الحياة وفي غايتهم الحقيقية فيها.

١١- الأطفال الزاحفون – براغ، جمهورية التشيك:


إنَّ منحوتات “ديفيد سيرني – David Cerny” لأطفال عمالقة بلا وجوه لا “تزحف” فقط على برج التلفزيون في براغ، بل في حديقة كامبا أيضًا.

١٠- عباءةُ الضمير – سالزبورغ، النمسا:


تمثِّلُ هذه المنحوتة القائدَ الذي قُتل “دون جوان – Don Juan” جالسًا على المدخل الجنوبيِّ لكاتدرائية سالزبورغ، وقد استُنسخت هذه المنحوتة في مختلف المدن الأوروبية.

٩- التمثال المقلوب للملك فاتسلاف راكبًا حصانّا ميتًا – براغ، جمهورية التشيك:

إبداعٌ آخرٌ للفنان “ديفيد سيرني – David Cerny”، نصبٌ تذكاريٌّ ساخرٌ للملك فاتسلاف في قلب مدينة براغ، حيث نُقل هذا التمثال إلى وسط سوق لوسيرن بعد أن كان مثبتًا منذ البداية في نفس المكان الذي وُجد فيه التمثال الأصلي.

٨- الولد المعلَّق – غينت، بلجيكا:


عُلِّقَ هذا التمثال الحزين والقطعة الفنية الغريبة جدًا على أحد الجدران في مدينة غينت لفنانٍ غير معروف، حيث يُبقي الناس مشدوهين بالنظر إليه.

٧- التماثيل في مقبرة ستاغلينو – جنوا، إيطاليا:


وُجدت مقبرة ستاغلينو في جنوا منذ أواسط القرن التاسع عشر، وقد عُرفت بكونها مكانًا جامعًا للمنحوتات والتماثيل الرائعة.

٦- مقبرة لاريكوليتا – بيونيس آيريس، الأرجنتين:


تعودُ هذه المقبرة الأرجنتينية الشهيرة إلى النصف الأول من القرن الثامن عشر، حيث تضمُّ رفاتَ العديدِ من مشاهير الأرجنتين مع الكثيرِ من التماثيل الجنائزية الملفتة.

٥- الرجل المعلَّق – براغ، جمهورية التشيك:


تمثالٌ آخرٌ للفنان “ديفيد سيرني – David Cerny” مكرَّس لسيغموند فرويد، وهو عبارة عن تمثال متدلٍّ من عارضة معدنية مثبتة إلى سقف منزل، والطريف في الأمر هو اعتقاد السياح أنه يمثل فلاديمير لينين.

٤- منحوتات مقبرة هايغات – لندن، المملكة المتحدة:


تُعتبر هذه المقبرة من أشهر المقابر في لندن، ويُعتقد أنَّها المكان الذي عُلِّق فيه مصاصو الدماء في القرن الثامن عشر، كما يُقال أنَّها تضمُّ قبر جاك السفاح الحقيقي.

٣- مقبرة بيير لاتشيه – باريس، فرنسا:


تُسمّى أيضًا المقبرة الشرقية، وتضمُّ رفاةَ العديد من المشاهير، كما أنَّ المنحوتات الموجودة على القبور فيها جميلةٌ وملفتةٌ لدرجةٍ تجلب السياح، كما أنَّ الباريسيين أنفسهم يزورونها لمشاهدة روعة تماثيلها.

٢- تمثال القديس بارثيليمي – ميلانو، إيطاليا:


إذا نظرت إلى هذا التمثال عن بعد فلن يلفت نظرك شيءٌ غريب، لكن عند اقترابك منه سترى أنَّ العباءة على جسد التمثال العاري ما هي إلى جلده المسلوخ.

١- المقبرة التذكارية – ميلانو، إيطاليا:


بالأصل لم يستطع سوى الأغنياء تحمُّلَ تكلفة الدفن في هذه المقبرة، وتحتوي على أجمل المنحوتات الفنية المذهلة كتذكارات على القبور، وقد حُوِّلت اليوم إلى متحفٍ مفتوحٍ حيث يمكن للناس التجول ومشاهدة كيف تَطوَّرَ فن النحت على مدى القرن والنصف الماضيين.


  • ترجمة: بشار منصور
  • تدقيق: تسنيم المنجّد
  • المصدر