خمسة عشر مكانا في العالم لا يعرف معظم السياحِ عنهم

هناكَ العديد من الأماكن الجميلة في العالم والتي لا تكون مقصدًاللسياح، ليس لأنَّها لا تستحق بل لأنَّ من الصعب عليهم إيجادُها والوصولُ إليها لعدم شهرتها.

ألا تستدعي هذه الجزرُالمريحة وذات المياه اللازوردية والشلالات الساحرة وحقول الأزهار الزيارة؟!، حيثُ تبدو كلُّ واحدةٍ من هذه الجزر وكأنَّها جاءت من قصةٍ خيالية.

جمعنا لك في هذا المقال خمسةَ عشرَ مكانًا سريَّا في كوكبنا لم يحظَ السياحُ بالسماع عنه من قبل، لا تفوِّت الفرصة لتكون أول المستكشفين!

15- بلاغاج، البوسنة والهرسك:


بلاغاج هي قريةٌ صغيرةٌ تقع بين الشلالاتِ ومحاطةٌ بالمياه اللازوردية، فيها منازلُ بيضاءَ مريحة.

يقع هذا الدير تحت منحدرٍ هائلٍويعتبر هذا المكان مقدَّسًا بالنسبة للدراويش والصوفيين الذين بنَوا هذه القرية في هذه الزاوية من الجنة.

14- هواكاشينا، بيرو:


هواكاشينا هي واحةٌ وسطَ الصحراءِ الشاسعة، تستغرقُ المسافةُمن ليما عاصمةِ البيرو إلى هذا المكانِ الجميل حوالي خمس ساعات.

يبلغُ عددُ السكان في هذه المدينة مئتي شخص وتستطيعُعزلَ نفسك عن العالم في هذا المكان.

13- بحيرة هيلير، أستراليا:


فقط تخيّل الشواطئ الرملية محاطةً بغاباتِالكينا في أكثر البحيرات الورديّة في العالم، تقعُ بحيرة هيلير في وسط الجزيرة جنوب غرب أستراليا والطريقةُ الوحيدة للوصول إليها هي بواسطة الطائرة، اكتُشف هذا المكان في عام 1802، وتبقى البحيرةُ باللون الورديِّعلى مدارالسنة ويُقال أنَّ أعشابَ البحيرة والكائنات الموجودة فيها هي سببُاللون الورديِّ، ولكن الدراسات اللاحقة نفَت ذلك ولا أحد يعلمُ سببَ هذا اللون الغريب فيها.

12- الشاطئ المخفيّ، جزر ماريتا- المكسيك:


هو شاطئٌ سريٌّ حيثُ المياهُ النقيَّة ومجموعةٌ كبيرةٌ ومتنوعةٌمن الطيور التي تعيشُ هناك، يمكنك الذهابُ إلى هذا المكان الأشبهِ بالجنَّة فقط عبر الماء بعد الإبحار خلالَ متاهةٍ من الكهوفِ تحت الماء بضع دقائق، ستكتشفُ بعدها شاطئًا رائعًا ضائعًا في عمق الجزيرة.

11- فجوة سلفيرا، آيسلندا:


تقع في حديقة ثينغفيلر الوطنية في آيسلندا، يُعدُّ هذا المكانُ المفضَّلَ لدى الغواصين والمغامرين؛فإنَّه من الممكن أن تفقدَ الشعورَ بالعمق في هذا المكان لشدَّة نقاءِ المياه الباردةِحيثُ يمكنك الرؤية عبرَ ثلاثمائة مترٍ فيها.

10- ايزولا بيلا، إيطاليا:


من دون شكٍ أنَّ هذه الجزيرة من ضمن الأجمل في العالم، قصر برومو الرائع وحديقةُ الأزهار المتفتِّحة والكهوف والمدرَّجات والنوافير تحتلُّكلَّ المساحة، ستستطيع أيضًا رؤيةَ الطاووس الأبيض المعروف باسمالطائر الملكيِّيتجوَّلُ في الحديقة.

9- قرية بوباي، مالطا:


تحتوي قرية بوباي على منازلَ خشبيةٍ صغيرةٍ والتي بُنيت أصلًا لتصوير فيلم (بوباي الموسيقية) في الثمانينيات، أصبحت القريةُ في هذه الأيام عبارةً عن منتجع ومتنزَّه ذو مناظر خلابة وساحرة، لا تزالُ الديكورات لبعضِ المنازل كما كانت أثناء تصوير الفيلم.

8- دونغتشوان التربة الحمراء، الصين:


دونغتشوان هي عبارة عن وادٍ جبليٍّ يقعُ جنوبَغرب كونمينغ عاصمة مقاطعة “يوننان” ونظرًا لعدم وجودِبنيةٍ تحتيَّةٍ جيدة لها؛ فهي ليست موجودةً على الخريطة السياحيَّة للصين، تمَّ اكتشافُها في أواسط التسعينيات، تظهرُ المساحاتُ المتموِّجة الشاسعة وكأنَّها لحاف، ويعودُ سببُ لونها البنيِّ المحمرّ إلى التركيز العالي من المعادن والحفريات فيها.

7- جزيرة فلوريس، البرتغال:


جزيرة فلوريس هي من ضمن قائمةِ اليونسكو للتراث العالميّ، يوجدُ فيها حديقةٌ قوميةٌحيث النباتات والحيوانات الفريدة، تقع في معظمِالمساحةِ الغربية من جزيرة الأزور بالقربِ من الساحل البرتغاليّ، تعني كلمة فلوريس بالعربية (خليج الازهار )، وذلك لأنَّ كلَّأراضيها تقريبًا مغطاة بالزهور الملونة المختلفة، يوجدُ فيها أيضًا الينابيع الساخنة الطبيعيَّة والبحيرات وحقول الأرز والقُرى المريحة والبراكين وأشهر الكهوف في العالم.

6- الباب إلى الجحيم (يعرف أيضًا باسم فوهة دارافازا ) تركمانستان:


يساوي قطرُ هذه الحفرة الحارقة العملاقة حوالي ستين مترًا ويبلغُ عمقها عشرين مترًا، اكتشف الجيولوجيُّون عن طريق الخطأ كهفًاتتوفَّرُ فيه كميةٌ كبيرةٌ من احتياطات الغاز الطبيعيّ، إلَّا أنَّه تمَّ حرقُه لحماية السكان من الأضرار، كان من المفترضِ أن يُخمدَ الحريقُبعد بضعة أيام إلا أنَّه استمر لمدة خمسةٍ وأربعين عامًا، تجذُب هذه الظاهرة الفريدة والرائعة الكثيرَ من السياح من جميع أنحاء العالم.

5- حديقة لينسواز ماراننس الوطنية، البرازيل:


تقعُ هذه الحديقة على ساحل المحيط الأطلسيِّ شمالَ شرق البرازيل، تظهرُ الآلاف من البحيرات الفيروزية بين الكثبان الرمليةِكلَّ عامٍ خلال موسم الأمطار ممَّا يجعلُها تبدو رائعة.

أفضلُ وقتٍ لزيارة هذه الحديقة هو من يوليو إلى سبتمبر عندما تصلُ البحيرات إلى كامل طاقتها.

4- سينتيل دي لاس بودبغاس، إسبانيا:


تقعُ سينتيل دي لاس بوديغاس في صخرةٍ جنوبَ إسبانيا من ثمانيةِ قرون يطلقُ عليها السكان المحليون (مدينة تحت الصخور)،إن الجدران والأسطح هي جزءٌ من هذه الصخور البازلتية الضخمة حيث تحمي السكان من الشمس الحارقة والرياح.

كونُك في هذا المكان الجبليِّ ستشعرُ وكأنَّك بقعةٌ صغيرةٌفي هذا الكون.

3- كهف القديس مارسيل دارديش، فرنسا:


تمَّ العثورُ على هذا المكان عام ألفٍ وثمانمائةوستةٍ وثلاثين، حيثُ اكتشفه صيادٌ فرنسيّ، يقع هذا الكهف في جبال الألب الفرنسية، تشكِّلُ الكهوفُ شبكةً ضخمةً حيثُتوجدُ المياه الكرستالية النقية والصخور الملونة.

2- الكهوف الرخامية، تشيلي:


تقعُ هذه الكهوف الرخامية في بحيرةِ جينيرال كاريرا في تشيلي، هذه الشبكةُ من الكهوف الخاطفةِ للأنفاس شكَّلت نفسها بنفسها في الماء خلال آلاف السنوات.

1- معبد لاس لاجاس، كولومبيا:


يقعُ هذا المعبدُ على الحدود بين كولومبياوالإكوادور، يبلغُ طولُ هذا المعبد الرائع خمسةً وأربعين مترًا فوق النهر بين الصخور والشلالات.


  • ترجمة: ريم الناصر
  • تدقيق: تسنيم المنجّد
  • المصدر

احب اللغة الإنجليزية و الترجمة، هادئة، أحب ان ألتقي بأشخاص من ثقافات أخرى واكون صداقات، إجتماعية نوعًا ما، مزاجية، أحب القراءة و معرفة معلومات جديدة.