عشرة اختراعات مهمة لم تجلب لاصحابها المال

Crazy inventor. Photo compilation, photo and hand-drawing elements combined

عشرة اختراعات مهمة لم تجلب لأصحابها المال

 


متى ما اخترعت شيئاً جديداً فسارع بتسجيله واحصل على براءة اختراع بأسرع ما يمكن قبل أن يسبقك أحد ما، الأمر الذي حصل عديد المرات على مر التاريخ. بعض المخترعين في هذه القائمة ربما قد حصل على تعويضات ضئيلة مقابل إنجازاتاهم، بينما البعض الآخر لم يحصل على أي شيء.

 

 

10- أعواد الثقاب للمخترع جون ووكر (John Walker):

1

ربما كنت تعتقد أن الناس كانوا يشعلون نيرانهم باستخدام أعواد الثقاب منذ مئات أو حتى آلاف السنين، ولكن اختراعها كان حوالي 1827 للميلاد.

جون ووكر المخترع والكيميائي الإنجليزي، اخترع أعواد الثقاب المستخدمة في يومنا هذا وقام ببيعها في مسقط رأسه في مدينة ستوكتون، كاليفورنيا، ثم قام بتسويقها تحت مسمى “ولاعات الاحتكاك” ولكن معظم الناس أطلقوا عليها “الزهرة” بالعامية. لم يكن ووكر راضياً أبداً عن اختراعه ولذلك لم يقم بتسجيله، ليقوم لاحقاً بترك عمله لإسحق هولدن الذي بدوره قام ببيعها في جميع أنحاء العالم، وبسبب ذلك تم بالخطأ اعتبار هولدن أنه من اخترع أعواد الثقاب. بعد موت ووكر سنة 1859 تم العثور على دفتر حساباته وعندها فقط تم إعادة نسب الاختراع إليه.

 

9- المحرك البخاري للسفن الحربية بواسطة بنجامين برادلي (Benjamin Bradley):

2

وُلد بنجامين برادلي تحت رق العبودية في الولايات المتحدة خلال القرن التاسع عشر. نال برادلي تعليمه من قبل أبناء مالكيه سراً حيث أبدى براعة في القراءة والرياضيات، وفي حوالي سنة 1830 تم الاعتراف به كمهندس، حتى أنه قام باختراع محرك بخاري صغير باستخدام خردة وجدها حول المنزل الذي كان يعمل فيه.

بدأ العمل لصالح الأكاديمية البحرية الأمريكية في أنابوليس ماريلاند، حيث ساعد في كثير من التجارب وحصل على راتب كامل لكنه كان مسموحاً له بالاحتفاظ ب 5 دولارات فقط، في حين تذهب البقية إلى مالكه.

قام برادلي بادخار معظم دخله وجمع من المال ما استطاع به بناء محرك بخاري كبير كفاية  لتشغيل سفينة حربية، وبما أنه لم يزل عبداً لم يكن قادراً على الحصول على براءة اختراع لتصميمه الذي تم استخدامه لتشغيل أول سفينة حربية أمريكية على الإطلاق تعمل بالطاقة البخارية.

قام برادلي مرة أخرى بادخار أمواله واشترى حريته ولكنه لم يستطع الاستفادة أبداً من إنجازه المذهل.

8- شريط بطاقات الائتمان المغناطيسي من قبل رون كلين (Ron Klien):

3

قبل مقدرتنا على دمغ أرقام الحسابات المصرفية كان الباعة مضطرين  لمراجعة لائحة كبيرة من حسابات الائتمان للتأكد من  بطاقة الائتمان.

رأى كلين أنه بإمكانه حل المشكلة عن طريق الشريط المغناطيسي الذي تم تطويره مؤخراً والذي استخدم في صناعة التسجيلات، حيث قام باختراع طريقة لترميز الشريط باستخدام معلومات بسيطة مثل رقم الحساب، وقام بوضع الشريط على بطاقة الائتمان من الخلف.

لم يجنِ كلين ثروة كبيرة جراء اختراعه هذا، ولكنه فعل ذلك من اختراعاته الأخرى. أطلق على نفسه لقب “الأب الأكبر للإمكانيات” واستمر بالعمل على اختراعات جديدة حتى هذا اليوم.

 

7- المروحة البخارية من اختراع بنجامين مونتجومري (Benjamin T.Montgomery):

4

وُلد مونتجومري تحت رق العبودية في فرجينيا في الولايات المتحدة وتم بيعه لجوزيف ديفيس “Joseph Davis” صاحب مزرعة في ولاية ميسيسبي.

كان سبب شهرة ديفيس  كونه الأخ الوحيد الأكبر لجيفرسون ديفيس Jefferson Davis”” الرئيس المستقبلي للولايات الكونفدرالية الأمريكية، بينما اختار مونتجومري طريقاً مختلفاً ليسجل اسمه في كتب التاريخ حيث استولى في نهاية المطاف على سفن الشحن التي عملت لصالحه على طول نهر الميسيسبي، وفي محاولة منه للتغلب على صعوبة الملاحة في النهر نظراً لعمقه المتغير قام مونتجومري باختراع طريقة جديدة لتوجيه مروحة القارب البخارية بحيث تستطيع القوارب العمل في المياه الضحلة بأمان.

بنجامين لم يكن قادراً على الحصول على براءة اختراع بسبب عبوديته، ولكن ديفيس كان يسمح لعبيده بالاحتفاظ بالأموال التي يجنونها وبذلك جمع ما يكفي لشراء حريته، ولم يستطع أبداً الحصول على براءة اختراع لتصميمه وبذلك لم ينتفع منه.

6- البندقية AK-74 من اختراع ميخائيل كلاشنيكوف (Mikhail Kalashnikov):

5

إن أكثر بندقية ذات تذخير آلي تم استخدامها على ظهر الكوكب تم اختراعها من قبل رجل لم يكن يريد شيئاً سوى خدمة بلده.

صمم ميخائيل كلاشنيكوف البندقية AK-74 بينما كان يعمل كصانع أسلحة خفيفة لصالح الاتحاد السوفياتي سنة 1947. تم استخدام السلاح من قبل الجنود والثائرين والإرهابيين والمتمردين ومهربي المخدرات حول العالم إذ يوجد ما يقارب مئة مليون قطعة تحت الاستخدام اليوم. بسبب عمله لصالح الاتحاد السوفياتي الشيوعي لم يستطع الاستفادة أبداً من النجاح المالي الذي حققه تصميمه.

قبل موته بأشهر سنة 2013 كتب كلاشنيكوف رسالة ندم يطلب فيها المغفرة من الكنيسة الأرثوذكسية الروسية عن اختراعه، حيث شعر بأنه المسؤول عن الأرواح التي زهقت باستخدامه، حيث كتب ” إن الألم في روحي لا يطاق، لا أزال أسأل نفسي ذات السؤال الذي لا جواب له: إذا كانت بندقيتي قد سلبت حياة الناس، فهذا يعني بأنني أنا ميخائيل كلاشنيكوف…المسؤول عن موتهم “.

5- رقائق البطاطس بواسطة جورج كروم (George Crum):

6

تعد رقائق البطاطس أحد الأشياء التي تم اختراعها بدافع الضغينة فقط لا غير.

خلال عمله كطاهٍ في Moon’s  Lake  House عام 1853، قدم جورج طبقاً من البطاطس المقلية لزبون ولكن الزبون اشتكى بأن قطع البطاطا كانت سميكة ولينة جداً، ولكي يصعب الأمر على الزبون قام جورج بتقطيعها إلى شرائح رقيقة جداً بدل حجم التقطيع المعتاد ولكن تلك الرقائق حققت نجاحاً كبيراً، وانتهى الأمر بجورج بصنعها بكثرة، وعندما قام أخيرا بفتح مطعمه الخاص كان لديه صحن رقائق على كل طاولة. أطلق كروم على اختراعه اسم ” Saratoga Chips”، ولم يقم كروم أبداً بتسجيل اختراعه ذاك وبذلك قام العديد من الأشخاص والشركات بتعبئة الرقائق وبيعها في جميع أنحاء العالم.

4- الحوامة من اختراع كريستوفر كوكريل (Christopher Cockerell):

7

خلال عمله في شركته للنقل البحري رأى ركوكريل بأن التأخير سوف يصبح مشكلة، واستنتج بأن مركبًا صغيرًا محمولاً على الماء لن يتأثر بالاحتكاك وسوف يسير بسرعة أكبر، لذلك عمل على تطوير الحوامة لعدة سنوات مستخدماً المكانس الكهربائية وعلب القصدير لاختبار النظرية. وبمجرد أن بنى نموذجاً أولياً من خشب البلسا يثبت فكرته، قدم طلباً للحصول على براءة اختراع وحصل عليها لكنه لم يستطع تسويق تصميمه لنماذج صناعات السفن أو الطائرات، لذلك قام بالتقرب من الحكومة البريطانية وباعها التصميم تحت فكرة تطبيقات الحوامة العسكرية.

أخذت الحكومة المشروع ولكنها قامت بجعله سرياً مما حد من قدرة كوكريل على الحصول على تمويل عام لاختراعه. بعد عدة سنوات طورت الحكومة النموذج الكامل الأول للحوامة في 11 حزيران 1959، ولم يجنِ كوكريل أية منفعة من اختراعه الذي استغرقه الكثير من الوقت والجهد لتطويره واستهلك كل مدخراته، ولكن في وقت لاحق تم منحه دكتوراه فخرية ولقب فارس من قبل الملكة.

3- فأرة الحاسوب من اختراع دوغلاس إنجيلبارت (Douglas Engelbart):

8

خلال ما أطلق عليه ” الأم لجميع العروض “، قام إنجيلبارت بالشرح عن الفأرة جنباً إلى جنب مع العديد من الابتكارات الأخرى التي من ضمنها ما أصبح لاحقاً النص التشعبي، ويندوز، الشاشات المشتركة وحتى مقابلات الفيديو. على الرغم من أنه يحمل أكثر من عشرين براءة اختراع إلا أن الفأرة ليست من ضمنها، إذ أنه قام بتطويرها ببساطة لمساعدته في تشغيل جهاز الحاسوب الخاص به سنة 1964 ولم يأخذ أبداً التطبيقات التجارية لهذا الاختراع بعين الاعتبار.

كان إنجيلبارت أكثر انشغالاً بالاختراعات العلمية وكيف يمكن أن تصبح الحواسيب أدوات تعاونية، في حين قامت شركة SRI التي كان يعمل لديها  بتسجيل الفأرة والحصول على براءة اختراع باسمها، ثم قامت لاحقًا بمنح الترخيص لشركة Apple مقابل أربعين ألف دولار لم يضع إنجيلبارت منها قرشاً واحداً في جيبه.

2- الوجه الضاحك من تصميم هارفي بال (Harvey Ball):

9

قد لا يدرك الذين وُلدوا بعد عام 1963 أنه قد توجب حقاً على شخص ما أن يأتي بالرمز الأكثر شهرة في العالم، وهو دائرة صفراء بوجه مبتسم بسيط لكنه أنيق.

استغرق التصميم من وقت هارفي عشر دقائق فقط وحصّل له ما قدره خمسة وأربعين دولاراً (ما قيمته ثلاثمئة وخمسين دولاراً في عام 2016)، كان يعمل فناناً حراً في ذلك الوقت وتم تكليفه من قبل شركةState  Mutual  Life Assurance   بإنتاج صورة ترفع من الروح المعنوية، تم وضع تصميم بال ضمن أزرار من أجل الشركة وفي نهاية المطاف انتقل إلى القمصان، الملصقات، أي شيء وكل شيء حتى أصبح الرمز المفضل الملهم لكل شخص.

حققت الصورة المليارات على مر العقود ولكن لم يحصل هارفي إلا على فاتورته الأولية وهي خمس وأربعين دولار فقط.

1- لعبة تتريس Tetris من تصميم أليكسي (Alexy Pajitnov):

1

تعد هذه اللعبة أحد الألعاب الأكثر شعبية في أي وقت مضى حيث تم بيع أكثر من سبعين مليون نسخة منها محققة أموالاً بالمليارات منذ اختراعها سنة 1984. لسوء حظ أليكسي فقد كان يعمل لصالح الاتحاد السوفياتي السابق، والذي كان يُعد حكومة شيوعية لا تعزو فضل الاختراعات لمخترعيها ولكن تعدها ممتلكات حكومية بدلاً من ذلك.

تم تسويق اللعبة بداية إلى الغرب عن طريق إدخالها إلى أشهر جهاز ألعاب فيديو محمول باليد في ذلك الوقت Game Boy من قبل شركة Nintendo ولم يكسب أليكسي أي نفع من اختراعه حيث وعدته الحكومة السوفياتية بإعادة النظر في منحه تعويضات بعد عشر سنوات، ولكن انهيار الاتحاد السوفياتي جعل من ذلك أمراً مستحيلاً.

لم يستطع أليكسي استعادة ملكية اختراعه حتى عام 2004 بعد أن مات الشغف للعبة بفترة طويلة مؤدياً إلى خسارته ملايين الدولارات.


إعداد عبدالله الزوباني.
المصدر

مهندس أهوى المطالعة والشعر وكرة القدم والشطرنج، أسعى لبناء أمة مشرقة بنور العلم. سعادتي في مشاركة الآخرين. حكمتي المفضلة " من خلا بالعلم لم توحشه خلوة، ومن أنس بالكتب لم تفته سلوة".