سبع طرق مفاجئة ل تبييض اسنانك ب شكلٍ طبيعي

shutterstock_305556881-ginger-polina-bublik-opener

سبعُ طرق مفاجئة لتبييض أسنانك بشكلٍ طبيعيّ


بالطبع، فأنت ترغب بأن تبدو ابتسامتك جميلة، لكن مبيضات الأسنان القويّة من الممكن أن تسبب بعض الأعراض الجانبيّة غير الجذابة أبداً، فجزيئات التبييض القاسية في هذه المواد من الممكن أن تسبّب تخريش للثّة، ازرقاق في ميناء الأسنان، أو تفاوت في التبييض. لحسن الحظ، هنالك العديد من طرق “افعلها بنفسك –Do It Yourself – DIY” الآمنة والفعّالة.

الفحم المُنَشَّط

1

الفحم المُنَشَّط هو المادة المسخَّنَة والمؤكسَدة التي قد تجدها في الشوّاءة في الفناء الخلفي لمنزلك، وهي آمنة بشكلٍ مثاليّ للاستهلاك البشري. عندما تقوم بتطبيقها على أسنانك، ترتبط مع مُسببات التصبُّغ، مثل الكافئيين، العصائر، والترسّبات، وتزيلها عن أسنانك. على أيّة حال، أطباء الأسنان لا ينصحون باستخدام الفحم عند تفريش الأسنان كل يوم إذ أنّ جزيئاته الساحلة (المقشِّرة) تسبّب اهتراء في ميناء الأسنان (اقتصر باستخدامه على مرة أو مرتين أسبوعياً). عوضاً عن ذلك، امزجه مع معجون الأسنان والماء، ضعه على أسنانك، واتركه لمدة ثلاث دقائق قبل المضمضة.

قشر الموز

2

قد تبدو غريبة للوهلة الأولى، ولكن بإمكانك اعتبار قشر الموز بمثابة شرائط التبييض الخاصة بك. قشر الموز يحتوي على الكثير من البوتاسيوم، مغنزيوم، والمنغنيز والكثير مما يساعد على إزالة التصبّغات عن أسنانك. ولكي تجرّب هذه الطريقة، اختر موزاً ناضجاً بشكلٍ مناسب (غير حاوي على بقع خضراء أو بنيّة)، اقطع قطعة مستطيلة صغيرة من القشرة. ومرّة في الأسبوع، قم بفرك أسنانك بالوجه الداخلي للقشرة لمدة دقيقتين ثم قم بتنظيفهم باستخدام الفرشاة كالمعتاد.

خلّ التفاح

3

خلّ اتفاح (ACV – Apple Cider Vinger) له خصائص مضادة للبكتيريا، لذلك فإن استخدامه كغسول فموي قد يساهم في منع تشكّل طبقة البلاك أو اللويحة الجرثوميّة على أسنانك. المضمضة بمحلول بتركيز ثلث من خل التفاح وثلثين ماء كل صباح لتمنع الاصفرار عن ابتسامتك.

الكُركُم

4

قد يبدو من غير المتوقّع استخدام مادة تسبّب التصبُّع لأيّ شيءٍ تمُسّه باللون الأصفر، لكن الكُركُم يتميّز بخصائص مُقبّضة، مما يعني أنّه يُسبّب شدّ في اللّثة وإزالة اللويحة الجرثوميّة عن أسنانك، كما أنّه يعمل كمادة ساحلة (مقشرة) مثل كربونات الصوديوم، وبالتالي فهو يساهم بتلميع الأسنان. جرّبهُ بنفسك.

زيت جوز الهند

5

زيت جوز الهند مادّة مضادّة للبكتيريا أظهرت امكانيّتها على تخفيف التهاب اللّثة الناتج عن تراكم طبقة اللويحة الجرثوميّة على الأسنان، مما يسُبّب ابيضاض الأسنان. يمكنك استخدام ملعقة كبيرة من زيت جوز الهند كغسول فموي، هذه التقنية تُسمّى “سحب الزيت –oil pulling ” (ينتج عنها إزالة التصبغات عن الأسنان). يمكنك ببساطة مسح فمك بزيت جوز الهند صباحاً على الأقل لمدة خمس دقائق.

بيكربونات الصوديوم

6

بيكربونات الصوديوم واحدة من أقوى مضادات الأصبغة الطبيعيّة الموجودة، لذلك فليس من الغريب أن تجدها كمكوّن أساسي في الكثير من معاجين الأسنان.
يمكنك أن تصنع منه معجون الأسنان الخاص بك، لكن لا تستخدمه في كل مرّة تقوم بها بتفريش أسنانك. بيكربونات الصوديوم هي مادة ساحلة يمكن أن تسبب تخريش اللثّة واهتراء ميناء الأسنان، فقط استخدمها مرتين في الأسبوع.

بيروكسيد الهيدروجين “hydrogen peroxide”

7

هذه المادة البسيطة هي عنصر مُبيّض طبيعي، ممّا يجعلها شائعة الاستخدام في معاجين الأسنان والغسولات الفمويّة المبيّضة التجاريّة. العديد من طرق التبييض المنزليّة البسيطة تقوم فقط بإزالة التصبّغات السطحيّة عن الأسنان، لكن بيروكسيد الهيدروجين يعمل على تبييض اللون الطبيعي للأسنان لفترة أطول. وعلى الرغم من أنّه قد يكون مؤذي للنسج الفموية في التراكيز المرتفعة، لكنه آمن بشدّة في التراكيز المنخفضة حوالي 2 – 3 % (وهو ما ستحصل عليه عند شرائك هذه العبوات البنيّة من الصيدليّات). ولتفتيح لون أسنانك، اغسل الفم بمحلول مكوَّن من الماء وبيروكسد الهيدروجين مناصفةً، لكن كن حذراً ألّا تقوم ببلعه. إنّه آمن للاستخدام اليومي، باستثناء إن كنت تُبدي أيّة حساسيّة، في هذه الحالة اقتصر باستخدامه على مرتين أسبوعيّاً.


ترجمة: ريان اشتي
المصدر


 

مجلة ليستات هو أول موقع عربي مهتم بعرض القوائم المهمة والغريبة في كافة المجالات، من العلوم الى الفن وعالم الابداء..
مجلة ليستات هي نتاج شراكة مهمة بين مجموعة من المبدعين والاعلاميين العرب من المحيط إلى الخليج.