خمس عشرة صدفة تاريخية ستذهلك!

coincidences

خمس عشرة صدفة تاريخية ستذهلك!


الصدف تقابلنا جميعا بشكل معتاد، إلا أن بعضها يبرز أكثر من الآخر. وهناك بعض الصدف التاريخية التي ليس لها أي تفسير منطقي، ويتنوع تأثيرها بشكل كبير. وهذه بعض من تلك الصدف التاريخية المذهلة:

 

1. أبراهام لينكولن وجون كينيدي:

اثنان من بين أكثر رؤساء الولايات المتحدة المحبوبين، يتشاركان عدداً من التشابهات العجيبة. فكلاهما كانا أطول من ستة أقدام (مئة واثنين وثمانين سنتيمترًا)، بالرغم من أن كليهما عاشا في حقب زمنية كان فيها متوسط طول الرجال أقل من ذلك بكثير. خدما في الجيش. وعانى كل منهما من أمراضٍ وراثية. وأخيراً فقد لاقى كل من الرئيسين حتفه في يوم جمعة بالطريقة ذاتها. رصاصة قناص في الرأس، بينما كان يجلس بجوار زوجته.

1

 

2. جاران موسيقيان عبر الزمن:

دخل كل من “جيمي هيندريكس-Jimi Hendrix” و”جورج هاندل-George Handel” التاريخ باعتبارهما معجزتين في الموسيقى، وإن كان ذلك في نوعين مختلفين تماماً من الموسيقى. ولولا أنهما عاشا بفاصل قرنين من الزمن، لكانا جارين في لندن. فهندريكس كان يسكن في 23” شارع بروك” (Brook Street)، بينما سكن هاندل في المنزل المجاور”25 شارع بروك”.

2

 

3. التنبؤ بكارثة “تايتانك”

قبل غرق “تايتانك-Titanic” في مياه شمال الأطلسي الجليدية بأربعة عشر عاماً، هنالك رواية قصيرة لمؤلف اسمه “مورجان روبرتسون-Morgan Robertson” تنبأت بنهاية تلك السفينة. يرد في رواية “Futility, or the Wreck of the Titan” “العبث، أو حطام العملاق”، سفينة اسمها Titan، إلا أن الصدف لا تتوقف عند هذا الحد. فكل من السفينتين (الخيالية في الرواية، والحقيقية تايتنك) وصفتا بـ “أنها لا تغرق”، وللسفينتين نفس الطول تقريباً، وقد عانت الاثنتان من نقص في قوارب النجاة، وكل منهما اصطدم بجبل جليدي في شمال الأطلسي.

3

 

4. ضحايا سد هوفر:

حصد “سد هوفر-Hoover Dam” المعجزة الهندسية الضخمة حياة العديد من العمال الذين عملوا على تشييده الذي امتد لأكثر من عقد من الزمن. أول عامل مات كان “جاي. جي. تيرني-J.G. Tierny” في الـ 20 من ديسمبر عام 1922م. وآخر عامل مات كان ابن تيرني في الـ 20 من ديسمبر عام 1935م. بعد ثلاثة عشر عاماً بالضبط من وفاة أبيه.

4

 

5. لعبة فيديو تتنبأ بأحداث الحادي عشر من سبتمبر/أيلول

أطلقت لعبة إطلاق النار المستقبلية “دوس إكس-Deus Ex” في يونيو عام 2000م على أجهزة الكومبيوتر. حيث تجري أحداثها في نيويورك، والتي كانت مرسومة بدقة فيما عدا عدم وجود برجي مركز التجارة العالمي، حيث نسي أحد رسامي اللعبة تضمينهما، فتم شرح هذا التعارض مع الواقع من خلال قصة اللعبة عبر القول بأن “البرجين تم تدميرهما في هجوم إرهابي”.

5

6. أخوان سيئا الحظ بشكل لا يصدق:

خسر سائق دراجة بمحرك حياته عام 1974م في هاميلتون، برمودا. عندما صدمته سيارة أجرة. في العام التالي وفي نفس الشارع كان أخوه يقود دراجة بمحرك أيضاً فصدمته سيارة أجرة يقودها نفس السائق ومعه نفس الراكب.

6

7. احتمالات غير واردة:

عام 1895م بينما كانت صناعة السيارات في المهد، كانت هناك سيارتان فقط في ولاية أوهايو بأكملها. حيث وجدت السيارتان بعضهما -بشكل ما- في مساحة أوهاويو البالغة 88,000 ميل مربع وتصادمتا، ما يعني أنه لم تعد توجد أي سيارة في أوهايو.

7

8. “بو” يرى المستقبل:

ادعى “إدجار آلان بو-Edgar Allan Poe” أن كتابه “قصة آرثر جوردون بيم” والذي يدور حول أربعة أشخاص ينجون من تحطم سفينة ثم يضطرون لأكل خادم السفينة “ريتشارد باركر” مبني على أحداث حقيقية. إلا أنه لم يكن كذلك، ولكن بعد 46 عاما من كتابة القصة حدثت كارثة في البحر وقرر طاقم سفينة منكوبة أكل خادم السفينة “ريتشارد باركر”.

8

9. أقدار متشابكة:

أقام الملك “أومبيرتو الأول-King Umberto I” ملك إيطاليا رابطاً مع مالك أحد المطاعم، بعد أن اكتشف أن كلاهما ولدا في نفس اليوم بنفس البلدة، وأنهما تزوجا سيدتين تحملان نفس الاسم. بعد عدة أيام حزن الملك لخبر وفاة الرجل بطلق ناري، ولاحقا في ذلك اليوم تم اغتيال الملك أومبرتو.

9

10. بداية الحرب العالمية الأولى تنبئ بنهايتها

أشعل اغتيال “الأرشيدوق فرانز فيرديناند-Franz Ferdinand” عاصفة من النار أدت فيما بعد لقيام الحرب العالمية الأولى. كانت السيارة التي اغتيل فيها الأرشيدوق تحمل لوحات رقم (A111118). جاءت الهدنة التي أوقفت القتال في الحادي عشر من نوفمبر عام 1918 (11/11/18).

10

11. كتاب نادر جداً:

احتاج الممثل “أنتوني هوبكينز-Anthony Hopkins” لإجراء بحث حول دوره في فيلم “الفتاة من بيتروفكا- The Girl From Petrovka”، المأخوذ عن روايةٍ لـ “جورج فيفر- George Feifer”. إلا أنه لم يجد نسخاً متوفرةً من الرواية، ولكن صادفه حظ مدهش عندما عثر على واحدة ملقاة على أحد المقاعد. وفتح الغلاف ليكتشف أنها النسخة الشخصية الخاصة بجورج فيفر نفسه وتحتوي على ملاحظاته. حيث كانت تلك النسخة سرقت في وقت سابق من فيفر مؤلف الرواية.

11

12. الصلة بين نابليون وهتلر:

ولد “أدولف هتلر-Adolf Hitler” بعد 129 عاماً من ولادة “نابليون بونابارت-Napoleon Bonaparte”. ووصل للسلطة بعد 129 عاماً من وصول نابليون للسلطة. واجتاح روسيا بعد 129 عاماً من اجتياح نابليون لها. بإمكانك أن تخمن بعد كم عام من هزيمة نابليون تمت هزيمة هتلر!

12

13. الشبيه التاريخي:

التاريخ مليء بأشخاص يشبهون بعضهم بدرجة غريبة، فربما رأيت شبيه نيكولاس كيدج التاريخي مثلا. ولكن في بعض الحالات يتعدى الأمر مجرد الشبه، حيث يبدو وكأن الشبيهين مثال على تناسخ الأرواح. وها هي واحدة من تلك الحالات: توفي مؤسس شركة فيراري “إنزو فيراري-Enzo Ferrari” عام 1988م، نفس العام الذي ولد فيه “توأمه في الشبه” لاعب كرة القدم “مسعود أوزيل-Mesut Özil”.

13

14. كيف اكتشف بعض الكنديين شعابًا مرجانية بالقرب من جرينلاند

معظم الشعاب المرجانية موجودة في المياه الاستوائية، ولكن بعض الباحثين الكنديين عثروا بالصدفة على شعاب مرجانية في الجنوب الغربي من “جرينلاند Greenland” بينما كانوا يجمعون عينات من المياه. تقع هذه الشعاب على عمق 900 متر في منطقة ذات تيارات قوية جداً، ما يجعل الوصول إليها صعباً جداً.

14

15. ارتداء اللون الأحمر قد يعزز الأداء الرياضي:

استخدم باحثون بيانات ترجع إلى زمن الحرب العالمية الثانية، واكتشفوا أن الفرق صاحبة الأرض التي ترتدي اللون الأحمر من المرجح أن تفوز، بينما الفرق التي ترتدي الأصفر أو البرتقالي فهي الأقل ترجيحاً للفوز. أحد الأسباب المقترحة هو أن هناك احتمالية أكبر لتشجيع الجماهير لفريق يرتدي الأحمر، مما يؤدي لإتاحة مصادر أكثر لإيجاد فريق أفضل على أرض الملعب.

15


إعداد: حازم إبراهيم

تدقيق: سمر عودة
المصدر

أخاف من الوقت. أحب السينما والطعام ومن تجعلن العيون تبتسم. وأكره التكرار والتقاليد وانعدام الخيال.