أهم الأسباب إلى أوصلت دونالد ترامب إلى البيت الأبيض

donald-trump-white-house

أهم الأسباب إلى أوصلت دونالد ترامب إلى البيت الأبيض


دونالد ترامب هو الرئيس القادم للولايات المتحدة الأمريكية.

هذه الجملة كانت تُعتبر كسخرية قبل سنتين، وقبل شهر كانت جملةً غير قابلة للتصديق للكثيرين. لكنها اليوم حقيقة واقعة. وقد كان نجاح الرئيس الخامس والأربعين ممكنًا بفضل مجموعة من الأسباب والعوامل.

 

 

١٠- أخطاء الحزب الجمهوري:

وصول (ترامب) إلى البيت الأبيض كان بسبب أخطاء فادحة من النُخَب في الحزب الجمهوري.

أثناء المعركة الانتخابية الداخلية لاختيار مرشّح الحزب لخوض سباق الانتخابات الرئاسية، أطلق جمهوريون حملةً سَعَوا من خلالها لإيقاف ترشيح (ترامب)، لكن التردد والفشل في توحيد جبهتهم جعل ترامب يكسب معركته الأولى في مواجهة الأصوات المترددة والمشتتة، ويفوز بتسمية الحزب كمرشّحٍ للرئاسة.

630

 

٩- أخطاء الحزب الديمقراطي:

كانت (هيلاري كلينتون) أضعف من ترشّح للرئاسة عن الحزب الديمقراطي. فقد كانت موضع اتهام في عدة فضائح سياسية وقضايا فساد. باختصار لم يكن اختيارها صائبًا لتمثيل الحزب، خصوصًا بوجود من هم أكفأ منها مثل (جو بايدن) أو (بيرني ساندرز).

democratic-donkey

 

٨- الغضب من النُخَب السياسية:

الأمريكيون غاضبون من الساسة الذين لم يُعانوا من الأزمة الاقتصادية. غاضبون من الكونغرس العاجز عن تمرير قوانين لمساعدة الشعب. غاضبون من وسائل الإعلام التي لطالما وصفتهم بالتخلّف والعنصرية. غاضبون من قلّة فرص العمل.
هذا ما جعل الأمريكيين يعتقدون أن شخصًا من خارج هذه المنظومة السياسية كـ (ترامب) قادرٌ على إيصال آلام الشعب إلى تلك النُخَب السياسية البعيدة عن همومهم.

8-trump-rally

 

٧- القلق الأمريكي:

بينما كان أصحاب الكياسة السياسية لا يسمون الأشياء بمسمّياتها ويمانعون من وصف الإرهاب بـ”الإرهاب الإسلامي” -حتى وإن كان ذلك وصفًا غير منصف- ظهر (ترامب) ليقول ذلك دون مواربة، فالتفّ الناخبون حوله خصوصًا بسبب وعوده بمعالجةٍ سريعة لمكافحة الإرهاب وحظر استقبال المهاجرين المسلمين والتعامل مع قضايا مثل تنظيم داعش، والهجرة غير الشرعية.

7a-islamic-terrorists

 

٦- الناخبون البِيض:

بعض مؤيدي (ترامب) وداعميه هم عنصريون علنًا مثل (ديفيد دوك) والذي كان قياديًا سابقًا في منظمة (KKK). استطاع (ترامب) استمالة جميع الفئات العمرية من العرق الأبيض للتصويت له حسب مسحٍ أجرته مؤسسة (Edison Research) وذلك عبر تعظيم خوف الناس من فقد الدولة لهويّتها البيضاء.

6a-angry-white-men-for-trump

٥- روح العصر:

هناك موجة تعصف بالعالم الغربي سببها المخاوف الاقتصادية، والمخاوف من تزايد أعداد المهاجرين، والرغبة في تأكيد الهويّة البيضاء للمجتمعات الغربية. هذه الموجة هي التي أدّت لتصويت البريطانيين للخروج من الاتحاد الأوروبي، وهي نفسها التي كبّدت الحزب الحاكم في ألمانيا خسائر في الانتخابات الأخيرة. ما فعله (ترامب) هو ركوب هذه الموجة واستغلالها لمصلحة حملته الانتخابية.

5-brexit-supporters

٤- الرغبة في التغيير:

منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، لم يحكم البيت الأبيض رئيسان متتاليان من نفس الحزب سوى مرة واحدة (جورج بوش الأب) بعد (رونالد ريغان) عن الحزب الجمهوري. عدا عن ذلك، تناوب الحزبان على سدّة الرئاسة مما يكشف عن الرغبة في التغيير عند الشعب الأمريكي خصوصًا بعد ثمانية أعوام من حكم الديمقراطي (أوباما) والذي يعتقد الكثيرون أنه فشل في تحقيق التغيير الذي وعد به.

4a-obama-hope-change-poster

٣- نتائج استطلاعات الرأي الخادعة:

كانت كل استطلاعات الرأي تقريبًا تشير إلى فوز (هيلاري كلينتون) مما جعلها تتراخى في حملتها الانتخابية بعدم إقامة المؤتمرات في بعض الولايات المحسوبة على الحزب الديمقراطي وعدم زيارة ولايات أخرى باعتبار أن الأصوات فيها كانت مضمونة.

3-polls

٢- توقيت مفاجئ من مكتب التحقيقات الاتحادي:

حتى منتصف شهر أكتوبر، كانت (كلينتون) متقدّمةً بإثنتي عشرة نقطة على منافسها، ولو جرت الانتخابات في ذلك الوقت لربما رأينا (كلينتون) في المكتب البيضاوي. ولكن نهاية الشهر نفسه أعلن مكتب التحقيقات الاتحادي (FBI) إعادة فتح التحقيق في قضية البريد الإلكتروني الخاص بـ(كلينتون) مما أثّر سلبًا على تقدّمها وأظهرت الاستطلاعات هبوطًا حادًا في أرقامها.

2a-james-comey-email-investigation

١- التلاعب بالإعلام باحتراف:

قام (ترامب) بالتلاعب بوسائل الإعلام باحترافية بالغة. كان يعرف ماذا يقول لكي يثير غضب الجمهور ويجذب الانتباه. ففي كل مرة يحاول منافسوه الهيمنة على الأخبار كان يفجّر قنبلة بلاغية تجعله محور تركيز وسائل الإعلام.

كان يعرف مغزى الحكمة القديمة التي تقول: “لا شيء أقوى من الدعاية السيئة”. كان الجميع يحاولون إفشال حملته عبر نقد أفكاره وتوجّهاته، لكن ذلك كان يجلها تنتشر أسرع بين الناس. وربما كان الذين يريدون إيقافه هم من جعلوا منه “بالمصادفة” أقوى رجلٍ في العالم.

1-trump-media


إعداد: جعفر الجزيري
المصدر الأول
المصدر الثاني
المصدر الثالث