اكثر سبعة اشياء ملوثة في منزلك

grosshome-override_0

أكثر سبعة أشياء ملوثة في منزلك


إِنك تغسل يديكَ بعد كل مرةٍ تستخدم بها المرحاض، وهذا يعني أنكَ نظيف. ولكن، ليس كثيراً. هناك عدة أشياءٍ في منزلك تكون مأوى لبعض الجراثيم الخطيرة. لكنها لا تبدو بشكلٍ إجمالي كذلك، ولا تعتقد أنهُ يجب عليكَ أن تغتسل بعد استخدامها أو ملامستها.

ألقِ النظر على هذه الأشياء السبعة التي تعترضُك بشكل يومي، وكن جاهزاً لتصبحَ على مقربةٍ من المغسلة بقدِر ما يمكن:
برأيك ما هي أفضل طريقة للتنظيف: الليمون أم المبيّضات؟

١- حاملة فرشاة الأسنان:

1

نحن جميعاً نَعرِف مدى حفاظِنا على فرشاة الأسنان الخاصة بنا لا سيما إذا كانت في حمّامك الشخصي، ولكن ماذا عن حاملة فرشاة الأسنان؟

إذا كنت تمسح حاملة فرشاة الأسنان من حينٍ لِآخر عندما تبدو ملوثةً نوعاً ما، بينما لا يظهر لك أبداً تلوثها فيما عدا ذلك. إلا أنه قد تبين أن حاملة فرشاة الأسنان الصغيرة هذه من الممكن أن تكون مأوىً لبعض الجراثيم الخطيرة مثل البكتيريا الكروية العنقودية والعفن والخميرة.

لحسن الحظ، هناكَ حلٌ سهل، وهو غسل حاملة فرشاة الأسنان بالماءِ الحار والصابون مرتين في الأسبوع، إن ذلك يُسهم في جعل الجراثيم تظهر بأدنى حدٍ لوجودها.

٢- سجادة الحمّام:

2

سجادة الحمام تكون رطبةً على الأرض، وتجف ببطءٍ خلال اليوم وتكون ذات لونٍ مثالي غامق؛ كل هذا يوفر البيئة المُناسبة لتكاثر البكتيريا والعفن.

والطريقة السهلة والوحيدة للحفاظ عليها من الجراثيم هي أن تعلقها على قضيب دش الاستحمام بعد كل استخدامٍ لها، وتركُها حتى تَجف تماماً.
وأيضاً، بإمكانك رش مسحوق الخبيز عليها (بيكربونات الصوديوم)، وتدعها ثلاثين دقيقة، ثم قم بتكنيس المسحوق عنها.

٣- بالوعة قمامة المطبخ:

grosshome-garbagedisposal-885

هل اعتقدت يوماً أنّ بالوعة المطبخ من المُمكن أن تكون موطِناً لعددٍ كبير من البكتيريا أكثر من المرحاض العادي؟ فكرّ في ذلك.

إنّك تغسل الدجاج غير المطبوخ، وتتخلص من الطعام الزائد عليها وتترك الأطباق الوسخة مكدسة عليها خلال أيام تكاسلك، والتي بطبيعة الحال، من الممكن أن تكون مكاناً لكثيرٍ من الأشياء والأدوات.
المشكلة الأكبر هي تخلصك من القمامة عليها؛ إن وجود سدادةٍ مطاطية هي نقطة الصفر لنموّ البكتيريا ومن الممكن أن تلوث كل شَيْءٍ يلامسها مثل الأطباق الخاصة بك والأوعية والأواني وأنت نفسك أيضاً.

الصابون والماء لا يكفي للحفاظ على الأشخاص من الجراثيم إلى حدٍ ما، بل سوف تحتاج إلى محلول من عصير الليمون والخل الأبيض المُقطّر. على الأقل مرة في الأسبوع، قم بغمسِ فرشاة أسنان بهذا المحلول وافرك السدادة جيداً ثم اغسلها تماماً. علاوةً على ذلك، قم برمي قشور الليمون في البالوعة وشغل الماء. والنتيجة ستكون واضحة؛ ستبدو البالوعة نظيفة بسبب زيوت قشور الليمون الطازجة وستنتشر رائحة الحمضيات في المكان.

٤- مقبض الثلاجة:

3

تنظيف ثلاجتك بشكل منتظم والتخلص من بعض الأطعمة (قد تكون متعفنة أحياناً)؛ بداية جيدة، لكن لا تهمل باب الثلاجة، لأنه من الممكن أن يكون موطناً للبكتيريا والتي من الممكن أن تنتشر عند فتح باب الثلاجة.

والحل هو تنظيف مقبض الثلاجة مرة في الاسبوع بتحضير محلولٍ من الخل الأبيض والماء، ثم قم بوضع هذا المحلول في زجاجة رذاذ وقم برش المحلول على طول المقبض ودعها خمس دقائق، ثم قم بمسحها بقطعة قماشٍ نظيفة، أو استخدام فرشاة أسنان وممسحة قطنية مغموسة بالمحلول، ومن خلال الرش قم بإيصال المحلول إلى أماكنَ من الصعب الوصول لها بين الثنايا والطيّات. كن متأكداً من تجفيفها جيداً قبل الانتهاء، لأن الأماكن الرطبة تعد أرضاً خصبة لتكاثر البكتيريا والعفن.

٥- حصيرة الأحذية:

4

حصيرة حذائِك قد تبدو نظيفةً، ولكن تخيل أن كل تلك الأتربة والأوساخ التي تتخلص منها عن حذائِك بمسحه على الحصيرة في كل مرة تأتي بها إلى منزلك، تبقى هناك وتتكاثر وتنتظرك لتمسح حذاءك مرةً أُخرى.

ما لم تترك حذاءك عند الباب سوف تقوم بجلب هذه الأتربة والأوساخ بباطن حذائك إلى داخل منزلك.

قبل أن تُنظف حصيرة الباب، قم بنفض كل الأتربة عنها على العشب أو على مكان بعيد عن مدخل منزلك، ثم قم بتكنيس السجادة للتخلص من الأتربة والأوساخ الصغيرة بشكلٍ دقيق، التي لا يمكن التخلص منها بنفض السجادة، ثم رُشّ مَسحوق الخبيز ( بيكربونات الصوديوم) على طول السجادة، كن متأكداً من تكنيس المكان الذي تضع فيه حصيرة الأحذية قبل إعادة السجادة النظيفة إليه، وذلك لتجنب تلويثها مرة أخرى.

٦- الهاتف الخلوي:

5

فكر لدقائقَ قليلة من الحياة بهاتفك الخلوي، إنه يلمس محفظتك، ويدك التي قد تكون غير مغسولة أحياناً، والبعض يأخذه للحمام معه، أيضاً لا مفر من أن يلمس الأرض أحياناً، ومن ثم يلمس وجهك، حقاً إنه مثيرٌ للاشمئزاز.

الهواتف الخلوية تحمل البكتيريا من أنواعٍ مختلفة مثل البكتيريا الكروية العنقودية والسالمونيلا وذلك بسبب حافظات الهواتف الحديثة التي تحمل كمية هائلة من الثنايا والشقوق الدقيقة التي تحمل الجراثيم والبكتيريا وتتكاثر باستمرار.

والحل هو استخدام مسواك الأسنان في نزع الأوساخ من الشقوق الموجودة على طول الجهاز ثم قم بمسح الجزء الأمامي والخلفي منه.

٧- ألعاب الحيوانات الأليفة:

6

إذا كُنت تَملِك حيواناً أليفاً له فَرو، سوف تكون حَصلتَ على كمية من الألعاب المتناثرة حولَكَ في منزلك دائماً، ومجموعة متنوعة من الأتربة والأوساخ والبكتيريا التي تزحف على كل الألعاب وعلى حيوانك الأليف ومنزلك أيضاً.

الطريقة الأفضل لتنظيف نسيج الألعاب هي غسله بالغسالة الكهربائية واستخدام منظفات غسيل طبيعية أو إضافة مسحوق الخبيز والخل الأبيض المقطر خلال غسله، أما إذا كان لديك ألعاباً قاسيةً فضعها في دلوٍ وضع عليها كمية من الماء وكمية مماثلة لها من الخل الأبيض المقطر وقم بفركها بقطعة قماشٍ نظيفة واغسلها بماءٍ دافئ .


إعداد: بتول جرادات
تدقيق: ريمون جورج
المصدر


 

مجلة ليستات هو أول موقع عربي مهتم بعرض القوائم المهمة والغريبة في كافة المجالات، من العلوم الى الفن وعالم الابداء..
مجلة ليستات هي نتاج شراكة مهمة بين مجموعة من المبدعين والاعلاميين العرب من المحيط إلى الخليج.