اقوى عشرة اجهزة استخبارات في العالم في عام 2016

list-of-employment-agencies-in-saudi-arabia

أقوى عشرة أجهزة استخبارات في العالم في عام 2016


تنهض وكالة الاستخبارات بأعباء تحييد وتقليل المخاطر الداخلية والخارجية، وبدون مواردَ استخباراتية يصعب على أيّ دولةٍ أن تجدَ لنفسها موطئ قدم في عالم اليوم.

ليس سهلاً أبداً أن نحصر في قائمة واحدةٍ أجهزة الاستخبارات الأكثر كفاءة في العالم…ولكن سنرتبها وفقاً لمعايير تضبط أفضلها أداءً بالمقارنة مع غيرها من الوكالات حول العالم.
تقوم وكالات الاستخبارات بجمع المعلومات عن: جماعات الإرهاب الدولي، انتشار أسلحة الدمار الشامل، الجريمة المنظمة، الاتجار بالأسلحة والمخدرات، تبييض الأموال، وحرب المعلومات.

وكون وكالة الاستخبارات رائدة؛ يعني امتلاكها مصادر استخباراتية تقوم بجمع المعلومات السرية، وتقدّم أفضل الآراء التحليلية لتفسير تلك المعلومات لصالح أمن واستقرار الدولة.. مع أخذها بعين الاعتبار الشؤون الوطنية والدولية على حدّ سواء.

لقد قمنا بذكر أفضل أجهزة الاستخبارات بناءاً على قدرتها العامة على تجنيب البلاد من نشاطات قد تهدّد وجود الدولة برمّتها إقليمياً، وتقليل مخاطر الصراعات على الدولة داخلياً.

إليك القائمة:

1- جهاز الاستخبارات الباكستانية، ISI:

1

يأتي هذا الجهاز في صدارة الأجهزة العسكرية العاملة في باكستان، ويُعدّ من أكفأ أجهزة الاستخبارات في العالم وهو معنيّ بأمن باكستان داخلياً وإقليمياً.
مقرّ الـISI في إسلام أباد، وهو مسؤول مباشرةً أمام رئيس الوزراء، ويقوم الجهاز بترشيح رئيس الأركان، ويعمل جنباً إلى جنب مع مكتب الاستخبارات المركزية والاستخبارات العسكرية.
تتضمن مسؤولياته الرئيسية مكافحة الإرهاب، والمراقبة الأمنية، ومكافحة التجسس.
منذ تأسيسه في العام 1948، يقوم جهاز الاستخبارات الباكستانية ISI بمشاركة المعلومات والتنسيق مع القوات المسلّحة لاستجابةٍ أفضلَ ضدّ التهديدات الداخلية والخارجية، ويشترك أيضاً مع وكالات استخبارات دولية بعمليات استخباراتية خارجية.

2- وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية CIA:

2

تُعتبر واحدةً من الأجهزة الرئيسية التابعة لجهاز الأمن الأمريكي المسئول مباشرةً أمام مدير الأمن القومي. تقوم بتمرير المعلومات الاستخباراتية للرئيس والحكومة في وقت قصير جداً. ومهمتها الرئيسية هي تجميع معلوماتٍ تمسّ الأمن القومي وخصوصاً من مصادر دولية، وبهذا تُعدّ الجهاز الحكومي الوحيد المنخرط في عمليات سريّة لصالح الرئيس.
دونما شك تُعتبر CIA واحدةً من أكفأ أجهزة الاستخبارات في العالم لصلاتها المتشعّبة ومصادرها الهائلة حول العالم.

3- جهاز الاستخبارات العسكرية البريطاني، قسم 6، MI6:

3

جهاز الاستخبارات العسكرية البريطاني، والمشهور أكثر باسم (إم آي6: MI6) هو وكالة استخبارات سرية في المملكة المتحدة، وهو مسؤول عن جمع المعلومات السرية للحكومة البريطانية بالتنسيق مع أجهزة الاستخبارات الأخرى مثل وكالة المخابرات الداخلية MI5، جهاز أمن الاتصالات الحكومية، وجهاز الأمن العسكري.
بعمله تحت هيئة الاستخبارات المشتركة، يُصنّف جهاز الاستخبارات العسكرية البريطاني على أنه واحدٌ من أفضل أجهزة المخابرات في العالم لنجاحاته المتوالية في عملياته السرية ليس فقط داخل بريطانيا بل خارج حدودها؛ بفضل شبكته الواسعة من العملاء السريين المؤهلين تأهيلاً رفيعاً والمتحفّزين لإنهاء المهام الموكلة إليهم بحِرفية.

4- مكتب الأمن الفيدرالي الروسي، FSB:

4

يُعتبر هذا الجهاز الوارثَ الأساسيّ لهيئة أمن الدولة السوڤييتي السابقة. وهذا الجهاز واحدٌ من أقوى أجهزة المخابرات العالمية.
وهو مسؤول عن مكافحة التجسس، مكافحة الإرهاب، الأمن الوطني والخارجي، والمراقبة الأمنيّة ضدّ كلّ ما قد يُعرّض استقرار الدولة للخطر. وطبقاً للقانون الفيدرالي الروسي، فإنّ هذا الجهاز لا يختلف عن غيره من أجهزة الاستخبارات الأخرى التابعة للدولة، إلّا أنّ العاملين فيه لا يرتدون لباساً موحّداً وذلك لتسهيل مهمّة اطّلاعهم بمسؤوليّاتهم.

5- مؤسسة الاستخبارات والعمليات الخاصة، الموساد الإسرائيلي:

5

جهاز الموساد هو واحد من أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية الرئيسية التي تضمّ أيضاً جهاز الاستخبارات العسكرية (Aman ) وجهاز المخابرات الداخلية (Shin Bet).
ومن مهمات الموساد الرئيسية هي جمع المعلومات الاستخباراتية، تنفيذ عمليات سرية، وتأمين وحماية الجالية اليهودية حول العالم.
جهاز الموساد مسؤول مباشرةً أمام رئيس الوزراء، ويُعتبر من أكفأ وكالات الاستخبارات في العالم لنجاحه في إنجاز العديد من المهام الاستخباراتية عالمياً، ولتنفيذه عمليات سرية متنوّعة في كلّ من أمريكا، بريطانيا، آسيا، والشرق الأوسط.

6- جناح البحث والتحليل الهندي:

6

وهو جهاز الاستخبارات الخارجية الهندي الذي تأسّس في العام 1968. تتلخّص الوظيفة الرئيسية للجهاز في جمع المعلومات الاستخباراتية الخارجية ومكافحة الإرهاب، بالإضافة لتقييم المعلومات عن الحكومات والمؤسسات الأجنبية التي قد يكون لها صلةٌ بشكلٍ أو آخر بالسياسة الخارجية للهند.
بمقرّ عملٍ في نيو دلهي، يُعتبر هذا الجهاز أحد أكثر أجهزة الاستخبارات العاملة في المنطقة إثارةً للرهبة وبكل تأكيد أحد أكثرها فاعليَّةً وكفاءةً حول العالم.

7- جهاز الاستخبارات السري الأسترالي:

7

وظيفة وكالة الاستخبارات الخارجية الأسترالية هي تعزيز وحماية مصالح أستراليا القومية بعد جمع المعلومات من مصادرها الدولية.
بمقرّ عمله الرئيسي في كانبيرا عاصمة أستراليا، يُمكن تشبيه جهاز الاستخبارات السري الأسترالي بجهاز الاستخبارات البريطاني أو بالسي آي إيه الأمريكية. يعمل الجهاز بإدارة الحكومة وقد تمّ إنشاؤه على غرار جهاز MI6 البريطاني.
ويُعتبر الجهاز من الأفضل في العالم بفضل تطوّره وتقدّمه في إنجاز مهامّه المتمثّلة بحماية المواطنين الأستراليين.

8- وزارة أمن الدولة الصينية:

8

هي وكالة الاستخبارات والأمن في جمهورية الصين الشعبية، وتستحقّ مقامها بين أفضل أجهزة المخابرات العالمية، يقع مقرّها في العاصمة بكين قربَ وزارة الأمن العام، وتعمل على مدار الساعة لجمع المعلومات وتحليلها تحت إشراف وزارة الأمن العام، كما تنسّق مع أجهزة الدولة الأخرى وتعمل بشكل واسع على نطاق داخلي للاستجابة للوضع الأمني ضمن البلد.
يُمكن وصف هذه الوزارة كوزارة الشؤون الداخلية والخارجية، الاستخبارات الداخلية، مكافحة التجسس، البحث الأمني (المؤسسة الصينية للعلاقات الدولية المعاصرة)، مكافحة الانفصاليّة، والمراقبة المُضادّة.

9- الإدارة العامة للأمن الخارجي الفرنسي:

9

هي وكالة الاستخبارات الفرنسية الخارجية والتي تعمل جنباً إلى جنب مع الإدارة العامة للأمن الداخلي لتحييد أيّ خطر مُحتمل.
تحت إدارة الحكومة الفرنسية، تعمل هذه الوكالة للحفاظ على الأمن القومي.
وتقوم وكالة الاستخبارات الفرنسية بعمليات استخباراتية غير عسكرية ومكافحة التجسس خارج التراب الفرنسي.
ونظراً لدورها في الحفاظ على أمن واستقرار فرنسا في مواجهة الإرهاب وبعض الأخطار الاقتصادية، تحتل الإدارة العامة للاستخبارات الخارجية مكانةً مرموقةً بين أقوى عشرة أجهزة استخبارات في العالم.

10- وكالة الاستخبارات الفيدرالية الألمانية:

10

تخضع مباشرةً لمكتب المستشار الألماني، وتقبع في بولاخ قرب ميونخ، تعدّ هذه الوكالة من العشر الأكفأ في العالم.
وتشبه طبيعة عملها طبيعة عمل غيرها من وكالات الاستخبارات، فهي تحذّر الحكومة الألمانية بخصوص أيّ مخاطر محتملة، من خلال مراقبتها للاتصالات الدولية والداخلية بفريق عملٍ يتجاوز ستة آلاف وخمسين عاملاً في ثلاثمئة موقع حول العالم.
تضمّ وكالة الاستخبارات الفيدرالية أجهزة مدنية وعسكرية.


ترجمة: رامي أبو زرد
تدقيق: ريمون جورج
المصدر


 

عابر سبيل يحاول إضافةَ حرفِ معقوليّة على صفحة هذا العالم المجنون قبل انتهاء الرحلة، مهتمّ بقضايا البعث الحضاري والترجمة والنقد، مترجمٌ متطوّع في فريق ليستات للأسباب السابقة :-)