احد عشر شيئا ستتفاجا انها قد تجعلك تكتسب الوزن

obese-woman-101022-02

أحد عشرَ شيئاً ستتفاجأ أنها قد تجعلك تكتسب الوزن


الإكثار من الأكل وعدم ممارسة التمارين الرياضية قد يكونان السببينِ الأهم في كسب الوزن ولكن أظهرت دراساتٍ قام بها مركز السيطرة على الأمراض أنَّ هناكَ عواملَ أخرى مفاجئة كاختلاف الجينات وعملية اسئصال اللوزتين أو حتى إصابتك بنوع من الإنفلونزا. اليوم يُوجد واحد من كلِ ثلاثةِ أمريكيين يُعاني من البدانة، وهذا بحسب مركز السيطرة على الأمراض-Center of Disease Control and Prevention وبالتالي فلابد من مكافحةِ كل عامل من عوامل اكتساب البدانة.

١- الإصابة بسلالة معينّة من فيروس الإنفلونزا:

1

الأطفال الّذين أُصيبوا بسلالة adenovirus 36 من فيروس الإنفلونزا هم أكثرَ عُرضةً من غيرهم للإصابة بالبدانة وذلكَ بحسب النتائج التي توصلت إليها مجلة طب الأطفال في شهرِ سبتمبر الفائت. وفي دراسةٍ أُخرى أُقيمت على ١٢٤ طفل أظهرت النتائج أنَّ ثمانينَ بالمئة من الأطفال الّذينَ أُصيبوا بهذه السلالة من الفيروس اكتسبوا ما يُعادل ثلاثةً وعشرونَ كيلوغراماً أكثرَ من أقرانهم الّذينَ لم يُصابوا بالفيروس.

٢- إشعال المكيّف:

2

أظهرت دراسةٌ قامت بها المجلّة الدوليّة للبدانة في عام ٢٠٠٦ أنَّ العيشَ باستمرار في أماكن تتميز بدرجاتِ حرارةٍ مريحة تُريح الجسد فلا يعمل جاهداً لتعديل درجة حرارة الجسم، كما أظهرت الدراسّة أيضاً أنَّ مناطقَ الجنوب في الولايات المتحدة تُعاني من معدلاتِ بدانةٍ مرتفعة وأنَّ البيوت التي تمتلك المكيّفات ازدادت فيها معدلات البدانة من سبعة وثلاثين بالمئة في عام ١٩٧٨ إلى سبعين بالمئة في عام ١٩٩٧.

٣- والدتك تعمل:

3

الأطفال لأمهاتٍ عاملات أكثرَ عُرضة للإصابة بالبدانة من الأطفال لأُمهاتٍ غير عاملات وذلكَ بحسبِ الدراسة التي نُشِرت في مايو من قِبل المجلّة الأمريكية لعلم الأوبئة. وفي دراسةٍ أُقيمت بجامعة لندن قام الباحثونَ بتتبّع ٨٥٥٢ طفلاً في عام ١٩٦٥ وقارنوا أوزانهم بوزنِ ١٨٨٩ طفلاً في عام ١٩٩١، وأظهرت النتائج أنَّ الأطفال لأمهاتٍ عاملات هم أكثرَ عُرضةً للإصابةِ بالبدانة من الأطفال لأمهاتٍ غيرِ عاملات ومع ذلك فإنَّ الدراسة لم تضع في الحُسبان ممارسة التمارين والحمية المتّبعة وهما عاملانِ مهمان يُساهمانِ في البدانة.

4- عدم حصولك على النوم الكافي:

4

بحسبِ دراسةٍ قامت بها مجلة ملفات أمراض الطفولة-Archives of Disease in Childhood في عام ٢٠٠٧ ظهر أنَّ عدم الحصول على النوم الكافي قد يؤدي إلى زيادة في الوزن كما يؤدي أيضاً إلى تغيّرات هورمونيّة واضطراب تحمل الجلوكوز، وهو ما يسبق مرض البوال السكري، كما أظهرت دراسةٌ أُخرى قامت بها مجلة الاستعراضات النقديّة في علوم الأكل والتغذية في عام ٢٠٠٩، أنَّ قلّة النوم قد تُحفز الجوع كما أنَّ التعب المقرون بقلّةِ النوم يُؤدي إلى تقليل النشاط البدني وهو ما يُؤدي بالتبعيّة إلى زيادة الوزن.

٥- استئصال اللورزتين:

5

اكتشف الباحثونَ من جامعة سانت لويس في ميسوري أنَّ الأطفال الّذينَ يخضعونَ لعمليةِ إزالة اللوز يُعانونَ من البدانة أكثر من أقرانهم، وبعد أنَّ راجعَ الباحثونَ أبحاثاً أُقيمت منذ عام ١٩٧٠ وحتى عام ٢٠٠٩ اكتشفوا أنَّ مؤشر كتلة الجسم-Body Mass Index ارتفع لدى الأطفال الّذينَ أزالوا اللوز على مدارِ سبعةِ أعوام بعد إزالتها وأنَّ مؤشر كتلة الجسم ارتفع من ٥.٥ بالمئة إلى ٨.٢ بالمئة بعد العملية ويرجع السبب في زيادة الوزن إلى أنَّ شهية الطفل تنفتح بعدَ إزالة اللوز.

٦- إبقاء الضوء مفتوحاً:

6

أظهرت دراسةً قامت بها مجلة الإجراءات التابعة للأكاديميّة الدولية للعلوم في شهر أكتوبر؛ أنَّ الأشخاص الّذينَ يبقونَ الأضواء مفتوحةً أثناء النوم يكتسبونَ وزناً أكثرَ من أقرانهم. وفي دراسةٍ على الفئران أظهرت النتائج أنَّ الفئران الّتي تعرضت لضوءٍ خافت أثناء النوم اكتسبت وزناً أكثرَ بخمسينَ في المئة من الفئران التي لم تتعرض لأي ضوءٍ أثناء النوم وجديرٌ بالذكر أنَّ الحميّة الغذائيّة والنشاط البدني لم يختلف لكلِ الفئران التي أُجريت عليها الدراسة وبإمكاننا تطبيق نفس النتائج على البشر الّذينَ يتناولونَ الوجبات في وقتٍ متأخر من الليل.

٧- أن تكونَ طفلاً لأمٍ كبيرة:

7

بحسبِ الكثير من الدراسات فإنَّ الأطفال الّذينَ يُولدونَ لأمهاتٍ كبيراتٍ في السنّ هم أكثرُ بدانةً من غيرهم، وفي دراسةٍ أقامتها مجلة الأرشيفات لأمراض الأطفال في عام ٢٠٠٧ أظهرت النتائج أنَّ الأطفال الّذينَ يُولدونَ لأمهاتٍ فوق سنّ الثلاثين هم أكثرُ بدانةً من الأطفال الّذينَ يُولدونَ لأمهاتٍ أقلّ من سن الخامسة والعشرين. كما أظهرت دراسةً أُخرى أقامتها مجلة الرابطة الطبيّة الأمريكية في عام ١٩٩٧ على البنات بينَ سنّ التاسعة والعاشرة، أنَّ هؤلاءِ البنات اللواتي يولدنَ لأمهاتٍ فوقَ سنّ الخامسة والثلاثين هم أكثرُ بدانة من أولئك اللواتي يولدنَ لأمهاتٍ أقلّ من الواحد والعشرين عاماً.

٨- التعّرض للمُلوثات البيئيّة:

8

قد تؤثر الملوثات البيئية بشكلٍ سيء على عملية الأيض في الجسم وذلكَ بحسبِ دراسةٍ قامت بها مجلة الاستعراضات النقدية لعلوم الأكل والتغذية والمجلّة العالميّة للبدانة، وتقول الدراسة أنَّ مواد مثل bisphenol A الموجودة في البلاستيكات ومادّة Polybrominated diphenyl الموجودة في مثبطات اللهب وُجدوا في جسم الإنسان وهذه المواد تخلّ من عمل الغدد الصماء والهورمونات التي تُفرزها. كما أنّ المُبيدات الحشريّة قد تصل إلى الإنسان عن طريق الأكل وتتداخل في تصنيع الهورمونات وتتداخل أيضاً في عملية الأيض مما قد يؤدي إلى البدانة.

٩- جيناتك:

9

بحسبِ دراستين نُشرتا هذا الشهر؛ حدّد العُلَماء ثمانيةَ عشر بصمة جينيّة تلعب دوراً مهماً في البدانة كما أنّهم اكتشفوا ثلاثةَ عشر بصمة جينيّة أُخرى تحدد ما إذا كانت الدهون ستتراكم في منطقة الخصر أم الأوراك، كما قال الباحثون أنَّ الكثير مِن هذهِ البصمات موجودة في جينات لم تكن مقرونةً من قبل بالبدانة، وأنَّ دراسة هذه الجينات قد يُساعد العُلماء في اكتشاف أسباب البدانة المختلفة.

١٠- إذا كُنتَ طفلاً لأمٍ تناولت الكثير من الدهون أثناء الحمل:

10

اكتشف العُلماء في جامعة سينسيناتي والكليّة الطبيّة في جورجيا؛ أنَّ الفئران التي تناولت الكثير من الدهون أثناءَ الحمل أنجبت فئراناً بُدُهن أكثرَ من الفئران التي تناولت حميةً طبيعية وبحسب دراسةٍ قامت بها مجلة FASEB في عام ٢٠٠٩ أنَّ المولود كبير الحجم هو أكثر عُرضة لأن يُصبحَ بديناً في الكِبر. تقول الدراسة أنَّ سبب بدانة الفئران المولودة لأم تأكل الكثير من الدهون؛ هو أنَّ المشيمة تنقل تلك الدهون إلى الطفل فيُولد بديناً كما قال العُلماء أنَّ هذه الاكتشافات قد تُطبق على البشر.

١١- أدويتك:

11

بعض الأدوية المُستخدمة للحدّ من ارتفاع الضغط والاكتئاب والبول السكري ومنع الحمل قد تُساعد على اكتساب الوزن، وبحسبِ دراسةٍ قامت بها مجلة الاستعراضات النقدية في الأكل وعلم التغذية في عام ٢٠٠٩ في الولايات المتحدة أنَّ الأدويّة التي تُؤثر على الدماغ وبالأخص مضادات الاكتئاب اكتسبت مُستخدميها وزناً زائداً بنسبة خمسة بالمئة بين عاميّ ١٩٨٨ و ٢٠٠٢، كما اكتشف العُلماء رابطاً بين أدوية حاصرات بيتا- beta blocker المُستخدمة في علاج ارتفاع الضغط واكتساب الوزن كما اكتُشف هذا الرابط أيضاً في الأدوية المُستخدمة في علاج السكري نوع ٢.


ترجمة: ميرا المهدي
تدقيق: ريمون جورج
المصدر


 

طبيبة أعشق العلم و التثقف و أود أن أشارك الناس شغفي في القراءة.