علامات هامَّة عن مرض السرطان يجب أن نعرفها جميعًا

الكشف المبكِّر عن السرطان والانتباه السريع لأي أعراض قد تُشير له هو أمرٌ هام جدًا؛ لأنَّ ذلك سيُسهِّل العلاج ويزيد فرصة المريض في النجاة من هذا الداء العضال، فيما يلي مجموعة من الأعراض التي يجب الانتباه لها لأنَّها قد تكون إحدى علامات الأورام الخبيثة:

1- أي تبدُّل سريع في حجم أو شكل أو لون أو مظهر وحمةٍ أو شامةٍ يجب الانتباه له بحذرٍ لأنَّه قد يُشير لسرطان الجلد.

2- السعال غير المألوف و الذي لا يستجيب للعلاج التقليدي ويستمر لفترةٍ طويلة (عدة أسابيع) قد يُشير لسرطان الرئة خاصَّةً عند المُدخنين.

3- أي تبدُّل في مظهر الثدي أو الشعور بوجود كتلةٍ فيه, أو حدوث نزيف دموي من الحلمة يجب التعامل على أنه سرطان ثدي حتى يثبت العكس.

4- ظهور دمٍ في البول أو أي صعوبات ومشاكل في التبوّل خاصةً عند الرجال المُسنين يجب الانتباه لهذه الأعراض لأنَّها قد تُشير لسرطان البروستات أو حتى سرطان الكلية والمثانة.

5- أي ضخامةٍ قاسية في العقد اللمفاوية تحتاج لاهتمامٍ خاص ورعايةٍ طبيَّة تشمل استقصاءات شعاعية وربما خزعة لأنها قد تكون خبيثة.

6- تبدُّل مفاجئ في عادات التغوط خاصةً إذا ترافق مع ظهور الدم في البراز قد يوجِّه نحو سرطان الكولون والمستقيم.

7- أي كتلةٍ قاسية أو تضخم في الخصية يجب تقييمها فورًا لأنها قد تشير لسرطان الخصية.

8- صعوبة البلع المُترقية والتي تبدأ مع الأطعمة الصلبة ومن ثم تصبح مع السوائل يجب أن تعتبر سرطان مريء حتى يثبت العكس.

9- النزيف النسائي الشاذ وخصوصًا عند النساء بعد سن اليأس وانقطاع الدورة الشهرية يمكن أن يشير لسرطان الرحم ويجب الانتباه له جيدًا.

10- تقرحات الفم والبلعوم النازفة وغير التقليديَّة والتي لا تستجيب للعلاج يجب فحصها بدقة لأنها قد تشير لأورام الفم الخبيثة.

11- نقص الوزن غير المُفسَّر يظهر في سياق أغلب الأورام الخبيثة في مراحلها الانتهائية وأحيانًا يكون العرض الأول الذي نكتشف السرطان من خلاله.

12- الحمى والتعرُّق الليلي هو عرضٌ هام قد يظهر في سياق بعض الأورام الخبيثة وأهمها سرطان الدم مع أنَّنا قد نصادفه في الأمراض الإنتانيَّة المختلفة.

13- التعب والوهن العام غير المُفسَّر يُصادف في المراحل الأخيرة من الأورام الخبيثة وأحيانًا في المراحل المبكرة كسرطان الدم مثلًا.

بقي أن نُأكِّد على أنَّ هذه الأعراض قد تظهر في سياق الأمراض غير الخبيثة ووجودها لا يعني حتميَّة وجود السرطان ولكنَّها تتطلَّب اهتمامًا خاصًا واستشارةً طبية عاجلة.


  • إعداد : د. محمد الأبرص
  • تدقيق: سمر عودة
  • المصدر