عشر قوىً خارقة وحدهم حديثو الولادة يتمتعون بها

لفهم سبب روعة الأطفال حديثي الولادة على الفرد أن ينظر إليهم فقط.

نحن متأكدون من أنَّ هؤلاء الصغار مخلوقات رائعة، هنا بعض الحقائق التي تؤكد ذلك:

10- الأطفال حديثو الولادة لا يبكون

“ماذا تعني؟” ستجيب متفاجئًا “إنَّ هذا هو الشيء الوحيد الذي يجيدون فعله” لكن ذلك غير صحيح.

في الحقيقة، يصرخ هؤلاء الصغار وينوحون دون بكاء؛ لعدم قدرتهم على إنتاج الدموع؛ لأن قنواتهم الدمعية ماتزال مغلقة.

9- يشعرون بالسعادة تحت المياه

ما يُسمى بـ”رد فعل الغوص”.

ويختفي حينما يبلغ الأطفال حوالي ستة أشهر.

حينما يوضع الطفل تحت الماء، يحبس نفَسَه بصورة طبيعية، وتبدأ أطرافه بأداء حركات السباحة.

8- يبتلعون ويتنفسون في وقت واحد

في الحقيقة، يوجد البلعوم في مستوى أعلى عند الرُضّع عن البالغين؛ لذلك فإن المجرى التنفسي لا يُغلق بلسان المزمار عند ابتلاعهم.

وهذا ما يعني أنه عند البلع، يستطيع حديثو الولادة التنفس بسهولة أيضًا.

7- يمكنهم العطس بصورة مستمرة عند الضرورة

لأن المجاري التنفسية في الأنف عند حديثي الولادة أضيق بكثير منها عند البالغين، لذا تحتاج لتنظيف أكثر.

وبما أنَّهم لا يستطيعون التمخّط إراديًّا، يجب عليهم استخدام الأفعال غير الإرادية.

لذا يمكن لحديثي الولادة العطس دون توقف حتى التخلص من المواد المسبِّبة للتحسس.

6- يمكنهم النوم بسهولة

يعتقد الكثيرون أنَّه حين ينام حديثو الولادة يجب عليهم السير على أطراف أصابعهم والتحدث بصوتهم الأكثر انخفاضًا.

غالبًا ما يشعر الآباء والأمهات الجدد بالحيرة حين يرون كيف ينام طفلهم بعمق، متجاهلًا أصوات الترميم أو الموسيقى العالية.

5- يمتلكون لهجةً طبيعية

اكتشف العلماء أنَّ حديثي الولادة يبكون بلهجتهم الوطنية.

فهُم يكتسبونها أثناء وجودهم في الرحم وهم يسمعون أصوات أمهاتهم.

4- يعرف حديثو الولادة كيفية الزحف

من المفاجئ أنَّ الطفل حديث الولادة يجيد الزحف بشكل كامل تجاه ثدي أمِّه.

رغم أنَّك تحتاج أن تضعه على بطن أمه أولًا ليفعل ذلك.

وفقًا للعلماء ينجذب حديثو الولادة إلى رائحة الحليب التي تُغريهم.

3- مرنون جدًا

يتكون الهيكل العظمي للطفل حديث الولادة من حوالي 300 عظمة.

بمرور الوقت تنمو وتلتحم الكثير من هذه العظام بشكل كامل.

لكن قبل أن تتصل هذه العظام، يكون جسم الطفل حديث الولادة مرنًا جدًا.

يحتاج الطفل هذه الصفة الطبيعية للمرور من خلال قناة الولادة.

2- يتغير شكل شعرهم بشكل جذري

بمرور الوقت، يمكن لشعر الطفل أن يتغير تمامًا.

يسقط الزغب الذي يُولد به الطفل تاركًا المجال للشعر الجديد.

ولهذا السبب يمكن أن يتغير الأشقر الى ذو شعر بنّيّ، واستبدال الشعر المجعد بالمنسدل.

كما يمكن أن يحدث نفس الشيء مع عيونهم.

1- يمكن للطفل حديث الولادة مضاعفة وزنه ثلاث مرات دون أن يصبح سمينًا

في السنة الأولى من حياتهم، ينمو حديثو الولادة بسرعة، خلال هذه الفترة يمكن لوزن الطفل أن يتضاعف حتى ثلاث مرات.

على أية حال، فإنَّ بنية الطفل الجسدية لا تتأثر بأي شكل لأنها تنمو بسرعة كبيرة.


  • ترجمة: فاطمة الطريحي
  • تدقيق: محمد الحجي
  • المصدر