عشر حقائق عن نيقولا مكيافيلي

“الغاية تبرر الوسيلة”

يردد الكثير هذه المقولة لكن قد لا يعرفون من قائلها ؟!

إنه الكاتب والسياسي والمؤرخ والفيلسوف والدبلوماسي الإيطالي الشهير الذي عاش في عصر النهضة “نيقولا مكيافيلي”.

وهنا عشر حقائق قد يجهلها الكثير عن مؤلف كتاب الأمير :

1- حياته:

“نيقولا دي برناردو دي مكيافيلي” هو الاسم الكامل للمفكر والفيلسوف الإيطالي الذي ولد في الثالث من مايو/أيار عام 1469 للميلاد.

حيث كان يعتبر شخصية سياسية و فلسفية هامة في جمهورية فلورنسا .

2- مكيافيلي الكاتب الكبير:

شكّلتْ كل من كتابة الشعر وأغاني الكرنفالات والكوميديا أهم المجالات التي كتب فيها مؤسس العلوم السياسية الحديثة.

3- عهد ميديشي:

حين فقدت عائلة ميديشي سطوتها وسلطتها على فلورنسا أصبح نيقولا مكيافيلي سكرتيراً للمستشارية الثانية لجمهورية فلورنسا في الفترة من العام 1498 إلى 1512للميلاد.

لكنه فقد مركزه هذا حين عادت عائلة ميديشي ثانيةً لتمسك زمام حكم فلورنسا.

بعدها كتب نيقولا مكيافيلي “الأمير” الذي يعد الأشهر في عالم السياسة.

4-الميكافيلية:

“الميكافيلية” مصطلح لاقى رواجاً وشهرة واسعة بعد نشر رائعة نيقولا مكيافيلي “الأمير”، ويطلق على السياسيين الذين تشابه شخصياتهم شخصية الأمير التي ورد وصفها في الكتاب.

5- الكتاب الأشهر:

منذ صدور كتاب الأمير وإلى يومنا هذا يعتبر أحد أشهر ما كتب في السياسة.

مكيافيلي بدا في كتابه وكأنه يبدي دعماً كبير للسلوكيات الشيطانية وغير الأخلاقية للحكام.

6-عائلته:

ولد مكيافيلي في فلورنسا في إيطاليا لأب محامي يدعى برناردو دي نقولا مكيافيلي وأم تدعى بارتولومي دي أستفانو نيلي وهو الابن الأول والطفل الثالث في العائلة.

7-دراسته:

كان نيقولا رجل متعلم، حيث درس اللاتينية والبلاغة والنحو، لكن ما يثير الاستغراب أنه لم يتعلم اليونانية في وقت كانت فيه فلورنسا تمثل مركزاً للمنح الدراسية اليونانية.

8-البعثات الدبلوماسية:

كما ذكرنا أعلاه، كان نيقولا مكيافيلي دبلوماسيا مخضرماً، وكانت أشهر بعثاته الدبلوماسية: البعثة البابوية في روما.

9-تقاعده:

عندما تقاعد نيقولا مكيافيلي، اختار العزلة في ريف “سانت أندريا” في بيركوسينا ليتفرغ تماماً للتفكير والدراسة والكتابة في الفلسفة والسياسة.

10-وفاته:

فارق الحياة في عام 1527للميلاد حيث كان في الثامنة والخمسون من عمره، ودفن في كنيسة “سانتا كروس” في فلورنسا.


  • ترجمة : حمداللّه الياسري
  • تدقيق: ماهر الهاشم
  • المصدر

مهندس عراقي ومحاضر في كلية الهندسة ،أنا هنا لكي انقل لكم المعلومة بأمانة وكذلك لأمارس هوايتي المفضلة الترجمة