عشر حقائق عن الدماغ تثبت أننا قادرون على تحقيق المستحيل

إذا ما أخذنا الحديث عن أدمغتنا وإلى مدى روعتها، فلن يسعنا سوى أن نفتح أفواهنا دهشةً لقدرتها على الوصول لقمم الجبال وتحقيق ما يعتقده الآخرون محض خيال.

لكن لتحقيق ذلك علينا أولاً أن نفهم مبادئ عمل المخ.

1- يتفاعل المخ مع كل فكرة، فلا يستطيع التفريق بين الحقيقة والخيال.

لذا يصبح البشر الذين يرون الحياة وردية أسعد في حياتهم، وتستطيع أجسادنا تقبل المسكنات كعلاج شافٍ للأمراض.

2- العمل العقلي لا يتعب المخ. حيث أن الإرهاق الدماغي يكون نتيجةً لمشاعرنا.

حيث تبقى نسبة تدفق الدم إلى المخ طوال فترة عمله ثابتة لا تتغير.

3- غالباً يعمل المخ بشكلٍ آلي. أكثر من نصف أفكارنا اليوم هي أفكار أمس، لذا يصعب على المتشائم أن يغير نظرته للعالم.

يحتاج هؤلاء إلى تصفية ذهنهم حرفياً ليتمكنوا من التفكير بإيجابية.

4- نحن نرى ما نفكر فيه. إذا كنت تحلم مثلاً برحلةٍ إلى باريس، فسترى حولك كل ما يذكّرك بها. إذا أردت تغيير العالم، غيِّر فكرك.

5- تحتاج أدمغتنا إلى التمرين كحاجة أجسادنا إليه. إن المخ عضلة، قد نعمل على تقويتها من خلال القراءة، أو ممارسة الرياضة في الهواء النقي، أو تعلم الموسيقى، و حتى تعلم اللغات.

6- لا يأخذ المخ قسطاً من الراحة، حتى عندما ننام.

بل إن نشاطه أثناء النوم يزيد عن نشاطه خلال اليوم.

7- لكي لا تغرق في الأفكار السلبية، أعطِ نفسك إجازةَ عقلية مؤقتة، هذا أمر ضروري، حتى نظامك المناعي سيكون شاكراً لهذا.

الراحة الفعالة- كالتأمل- هي أنفع أنواع الاسترخاء.

8- من الجيد أن ننسى، فبهذه الطريقة نستطيع الحفاظ على مرونة الجهاز العصبي. فلأجل حفظ معلوماتٍ جديدة، سيتخلّص المخ من القديمة.

من اللطيف أن تختار ما تريد التخلّص منه، لذلك ينبغي علينا استخدام تلك المعلومات التي نريد إبقاءها حيناً بعد حين.

9- لا تشعر أدمغتنا بالألم بل تتفاعل معه، بسبب نقص مستشعرات الألم الأساسية.

وعلى كلٍ لا تنطبق هذه الحقيقة على ما يحيط المخ من أنسجةٍ وأعصاب إذ يتأثرون بالألم.

10- بإمكاننا تغيير أدمغتنا. أي نشاطٍ نقوم به يجعل أدمغتنا تنشئ اتصالاتٍ عصبية. إذا ظننت أنك لن تستطيع أن تصل لترقية، فإن الفكرة ستقوى في اللاوعي مع الوقت.

أما إذا كررت عبارة “أنا ناجح” فإن المخ نفسه سيفتح لك آفاقاً تساعدك على الوصول لهدفك.

لدينا القدرة على تحقيق أي شيء نريد، لكن الأهم أن نؤمن أننا نستطيع.


ترجمة: محمود عيسى
تدقيق: رزان حميدة
المصدر

مجلة ليستات هو أول موقع عربي مهتم بعرض القوائم المهمة والغريبة في كافة المجالات، من العلوم الى الفن وعالم الابداء..
مجلة ليستات هي نتاج شراكة مهمة بين مجموعة من المبدعين والاعلاميين العرب من المحيط إلى الخليج.