عشر حقائق عن الحمل خارج الرحم

في هذا المقال سنتعرف على بعض الحقائق الخاصة بالحمل خارج الرحم والذي غالبًا ما يأتي في صورة ألمٍ في أسفل البطن ونزيف خارجيٍّ، ولكن قد تتباين الأعراض قليلًا وتتدرج في قوَّتها…

1- النزيف الحادّ:

تتَّسم بعض حالات الحمل الخارجي بالنزيف الحادِّ الذي قد يُدخل المرأة في أعراض هبوط الدورة الدموية ويودي بحياتها جرّاء فقدان الكثير من الدماء، كما أنّ الجنين غالبًا ما يموت في هذه الحالات.

2-عوامل الخطر:

لمحاولة تجنُّب حالات الحمل خارج الرحم تُنصح المرأة دائمًا بالتقليل من العوامل التي قد تؤدي إلى هذه المشكلة؛ ومنها التهابات قناة فالوب والتدخين والتهابات الحوض والحقن المجهري.

3- تاريخ الحمل خارج الرحم:

النساء اللواتي يمتلكن تاريخًا للحمل خارج الرحم هم أكثر عرضة من غيرهنّ للحمل خارج الرحم مرةً أخرى.

4- الحمل في قناة فالوب:

يمثِّل الحمل في قناة فالوب ٩٠٪‏ من حالات الحمل خارج الرحم، أمَّا العشرة بالمئة الباقية فتُوَزَّع بين عنق الرحم والمبيض والبطن.

5-اكتشافه:

تُكتشف حالات الحمل خارج الرحم عن طريق أشعَّة السونار المهبلية وتحليل الحمل الدموي.

6- الوقاية:

المتابعة المستمرة مع الطبيب هي أفضل وقاية ضد الحمل خارج الرحم فعليكِ دائمًا التأكد من خلوِّ الجهاز التناسلي من أي أمراض منقولة جنسياً لمنع الالتصاقات داخل الرحم والقنوات.

7- العلاج:

الجراحة هي أفضل الحلول لمعالجة الحمل خارج الرحم وذلك عن طريق إزالة الجنين أو البقايا وإيقاف أي نزيف.

8- المعدلات:

النساء اللواتي يلجأنَ للحقن المجهريِّ يمتلكنَ معدلاتٍ أعلى للحمل خارج الرحم، أما في البلدان النامية فتَصِلُ النسبة بين واحدٍ واثنين بالمئة.

9- أول حالة:

كان ألبوكاسيس “Albucasis” هو أول من وصف الحمل الخارجي في القرن الحادي عشر.

10-معنى كلمة “ectopic”:

تعني هذه الكلمة أنّ الشيء حدث في غير مكانه.


  • ترجمة: ميرا المهدي
  • تدقيق: محمد القيرواني
  • المصدر

طبيبة أعشق العلم و التثقف و أود أن أشارك الناس شغفي في القراءة.