عشر حالات يفصح فيها دماغنا عن أسراره دون وعينا

يستطيع الدماغ البشري حلّ أكثر المشكلات تعقيدًا، ولذلك يعتبره العلماء كالحاسوب الخارق! ولكن ماذا قد يحصل إذا بدأ جهاز الحاسوب الخاص بك بنشر معلوماتك السرية على الملأ؟

نُقدّم لكم في هذه المقالة عشر حالات استثنائية تؤثر على عمل دماغنا وتبوح بأسرارنا -حتى التي لم نكن نعلم بوجودها!

1- إذا لم تستطع التوقف عن النظر إلى شخص ما:

فإن هذا يعني أنك تشعر بالتعاطف اتجاه هذا الشخص، وأن دماغك يدرك أنه يوجد تغيير أو نقص ما في مظهر هذا الشخص.

2- إذا كنت تخسر دائمًا في النقاشات:

فهذا يعني أنك شخص مثقّف بشكل واسع.

حيث أنك تميل إلى فهم جميع المعلومات المتاحة.

وخلال أي مناظرة تستمر في تقييم نفسك وتدرك بالنهاية أن رأيك بحاجة إلى المزيد من الأدلة لتدعمه.

الأشخاص الأقل ذكاءً لا يملكون هذه القدرة على تقييم النفس، مما يجعلهم أكثر ثقة بأنفسهم عندما يدافعون عن وجهات نظرهم الخاطئة.

3- إذا كنت تتأثر كثيرًا بالانتقاد

إذًا فأنت شخص تفتقد للاستقرار النفسي.

أنت حساس جدًا للانتقادات السلبية أكثر من المدح (وذلك لأن الانتقاد يذكرك بمواطن ضعفك).

فعندما يتحدث عنك شخص بشكل سلبي، فإن دماغك يحلل الأمر على أنه وضع غير مريح نفسيًّا ويبدأ جسمك بإفراز هرمون الكورتيزول.

4- إذا كان خط يدك عشوائيًّا

فهذا يعني أن دماغك يعمل بصورة أسرع من يديك.

حيث أن سرعة دماغك تمنعك من إضاعة وقتك في ترتيب خطك وتجميله.

5- إذا لم تكن قادرًا على التخلص من بعض العادات السيئة

إذًا فأنت شخص كسول جدًا.

حيث أن دماغك اعتاد على القيام بهذه العادات لتتمكن من إيجاد وقت للراحة وعمل المهام بأقل جهد ممكن (وذلك لأن القيام بالأعمال الروتينية السهلة تساعدك على حفظ الطاقة).

ولهذا يقوم الدماغ بتحويل أي حدث يتكرر باستمرار إلى عادة.

6- نسيانك المفاجئ لما تريد أن تقوم به أو المكان الذي تريد أن تذهب إليه

يعني أن دماغك مشغول -بشكل واعٍ أو لا واعٍ- بمشاكل أخرى.

تعتبر الذاكرة قصيرة الأمد في دماغنا ضعيفة إلى حدٍّ ما.

فعندما ينخرط دماغنا بعمل عدة مهام في آنٍ واحد، يحصل خلل ما، يؤدي إلى نسيان جزء من المعلومات في ذاكرتنا.

7- إذا كنت في عجلة من أمرك ولم تستطع رؤية الأشياء التي تبحث عنها وهي أمام ناظريك

فهذا يعني أن حركة عينيك تكون أسرع من تدفق أفكارك.

حيث أن دماغك لا يستطيع تحليل المعلومات التي يتلقاها من عينيك بسبب سرعتهما.

وقد يعود السبب في ذلك إلى التوتّر والضغط الذي تمر به فيصبح عقلك بطيئًا في تحليل المعلومات البصرية.

8- إذا كنت تحلم بأشياء حصلت لك خلال يومك

فهذا يدل على أنك تقضي وقتًا طويلًا في القيام بالأعمال الروتينية المتكررة.

يفسر دماغك هذه الأنشطة كإشارة للتعلم ويبدأ ببرمجة هذه المعلومات أثناء نومك، ليكون قادرًا على استيعابها في اليوم التالي.

9- عندما لا تكون قادرًا على تذكر اسم شخص ما بالرغم من أنك تتذكر شكله جيدًا

فهذا يعني أنك شخص بصري.

فعندما تلتقي بشخص للمرة الأولى يبدأ دماغك بتخزين الكثير من المعلومات الجديدة التي تتعلق بهذا الشخص، ولتوفير طاقتك يقوم دماغك بحفظ المعلومات السهلة بالنسبة لك وفي هذه الحالة هي المعلومات البصرية.

10- إذا كنت تشعر بالدوار أثناء وجودك في المركبات

فهذا يعني أن جسدك بدأ بالتصرف على أنه تم تسميمه.

خلال تواجدك في مركبة متحركة، تدرك عضلاتك وعينيك بأنك في حالة سكون، ولكن جهازك الدهليزي يشعر بالحركة.

ويقوم الدماغ بتحليل هذه المعلومات المتناقضة على أنها سم موجود في الجسم، ولذلك تشعر بالدوار.


ترجمة: رانا طهبوب
تدقيق: محمد الحجي
المصدر

أنا طالبة علم تحب المعرفة و القراءة و التعرف على ثقافات الشعوب الأخرى، درست الترجمة لأتمكن من استخدام اللغتين الانجليزية و العربية في التعبير عن الأمور المتعددة بطريقتين مختلفتين كما تستدعي قواعد كل لغة على حدى