أكثر عشر اضطرابات نفسية متعلقة بالشخصية شيوعًا

يعد مفهوم ‘اضطراب الشخصية’ مفهومًا حديثًا ظهر في بدايات القرن التاسع عشر، لينتقل إلى نهايات نفس القرن حيث جمع الدكتور “إيميل كرابلين Emil Kraepelin ” سبع أنواع للتصرفات اللاجتماعية تحت مفهوم ‘الشخصية السايكوباتية (المختلة) psychopathic personality’، ليُستعمل نفس المصطلح مع الدكتور “شنايدر Schneider” في عشرينات القرن الماضي.

تُصنف الاضطرابات المرتبطة بالشخصية في ‘الدليل التشخيصي والإحصائي للأمراض العقلية (النسخة الخامسة) Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders 5th Revision (DSM-5)’ لثلاث مجموعات كالآتي:

  •  المجموعة أ (غريبة، شاذة، منفردة): اضطراب الشخصية المرتابة، اضطراب الشخصية الفصامية، واضطراب الشخصية الانعزالية.
  • المجموعة ب (درامية، الشاردة): اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع، اضطراب الشخصية الحدية، اضطراب الشخصية التمثيلية، واضطراب الشخصية النرجسية.
  • المجموعة ج (المتوترة، الخائفة): اضطراب الشخصية الاجتنابية، اضطراب الشخصية الاعتمادية، واضطراب الشخصية الوسواسة.

1- اضطراب الشخصية المرتابة Paranoid personality disorder

يتميز المصاب بهذا الاضطراب بعدم الثقة في الآخرين حتى لو كانوا عائلته أو أصدقاءه، مما يجعله يظل مرتابًا ومتشكّكًا في كل شيء، ويستمر في البحث عن أدلّة ليدعم شكوكه.

يمتلك هذا الشخص أيضًا إحساسًا قويًّا تجاه حقوقه الشخصية، مما يجعله حسّاسًا للغاية ويشعر بالذنب بسهولة، كما أنه لا يستطيع بناء علاقات سليمة، وذلك قد يرجع الى توقعاته لما قد يقوم به الآخر.

2- اضطراب الشخصية الانعزالية Schizoid personality disorder

يدل مصطلح الانعزال (Schizoid) على ترك الحياة الاجتماعية، والتركيز على الحياة الداخلية للفرد، ولهذا يبتعد المصاب بهذا الاضطراب عن الناس ولا يمتلك أي رغبة في أي روابط سواء اجتماعية أو جنسية مع الآخرين، كما أنه قد يفقد الأحاسيس والمشاعر.

تقول نظرية أخرى أن المصابين بهذا الاضطراب غالبًا ما يكونون حساسين للغاية ويمتلكون مودة وعاطفة كبيرة جدًا، الا أنهم يجدون بناء العلاقات مع الناس صعبًا جدًّا عليهم.

نادرًا ما يزور هؤلاء المصابون الأطباء، وذلك لكونهم غير قادرين على بناء العلاقات فقط، أما فيما يخص الأشياء الأخرى فهم على أحسن حال.

3- اضطراب الشخصية الفصامية Schizotypal personality disorder

يتميز المصابون بهذا الاضطراب باختلاف كلامهم، مظهرهم، تصرفاتهم، كلامهم، وغيرها، كالاعتقادات الغريبة، الأفكار السحرية أو الخيالية، الشك، الهوس…إلخ. مما يجعلهم يشبهون من لديهم ‘الفصام (الشيزوفرانيا) schizophrenia. ‘.

يتسبب هذا الاضطراب لمن يعاني منه بالخوف من المواقف الاجتماعية، ويعتقدون بأن الآخر مسبب للأذى، الأمر الذي يجعلهم يمتلكون ما يعرف بأفكار المرجع، أي كل ما يحدث حولهم مرتبط بهم بالأساس.

على غرار الاضطراب السابق حيث يخاف المصاب من الآخرين، المصابون بهذا الاضطراب (الشخصية الفصامية) يبتعدون عن العلاقات لأنهم لا يمتلكون أي رغبة في تكوين هذه العلاقات.

4- اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع Antisocial personality disorder

وصلنا الآن للمجموعة الثانية (ب)، ونبدأ مع الشخصية المعادية للمجتمع، والتي توجد بنسبة أكثر عند الرجال، وتتميز بعدم الاهتمام والردود القاسية تجاه مشاعر الآخر.

لا يهتم المصاب بهذا الاضطراب لقوانين المجتمع، ولا للالتزامات أو الواجبات، ويفقد الحسّ بالذنب ولا يتعلم من تجاربه، حيث أنه لا يجد صعوبة البتة في تكوين علاقات مع الناس، الا أنها قد لا تدوم لمدة طويلة.

يرتبط هذا الاضطراب في كثير من الأحيان بالجرائم.

5- اضطراب الشخصية الحدية Borderline personality disorder

يفتقد المصاب بهذا الاضطراب للإحساس بنفسه، ويحس بالفراغ الداخلي، ويخاف من أن يتم التخلّي عنه.

يدخل ذوي هذه الشخصية في علاقات متعددة كثيرة، ويعانون من عدم الاستقرار في مشاعرهم، وقد يردون بعنف وغضب في حالة انتقادهم، وما يجعل الكثير منهم يزورون الأطباء هو تفكيرهم في الانتحار وإيذاء أنفسهم.

يعتقد الكثير بأن السبب وراء هذا الاضطراب يعود لتعرض الطفل للاعتداء الجنسي، وقد يفسر هذا الأمر كون النساء هن الأكثر عرضة للإصابة بهذا الاضطراب لما يتعرضن له أكثر من الاعتداءات الجنسية.

6- اضطراب الشخصية التمثيلية Histrionic personality disorder

من يعاني من هذا الاضطراب يعيش على جذب الآخرين وقبولهم له، ولا يمتلك أي حسٍّ لقيمة نفسه، وقد يقومون بدراما لجذب الآذان والأعين لهم.

يهتم هؤلاء بمظهرهم أكثر من اللازم، وقد يصبحون مُغريين وجذابين لدرجة لا تُحتمل، كما أنهم قد يُعرضون أنفسهم للخطر أو الحوادث، وعلاقاتهم بالآخرين تبدو سطحية جدًّا، والتي تؤثر على علاقاتهم الغرامية والاجتماعية.

لا يتحملون أيضًا أن يتم رفضهم أو انتقادهم، وكلما تم رفضهم تزيد تمثيليتهم أكبر، وهكذا دواليك، في حلقة مفرغة.

7- اضطراب الشخصية النرجسية Narcissistic personality disorder

يعتقد الشخص الذي يعاني من النرجسية بأنه ذو أهمية كبيرة، واستحقاق كبير، ويرغب في أن يُعجب به الآخرون، ويحسدهم.

يفتقد للتعاطف، وقد يستغل أيًّا كان ليحصل على مراده، في حين أن الآخرون يرونه أنانيًّا، عديم الإحساس، غير متسامح، ومُتسلط.

يمتلك المصابون بهذا الاضطراب ما يعرف بالغضب النرجسي، والذي يجعلهم في قمة الغضب والهيجان إن تم الاستخفاف بهم، أو عرقلتهم.

8- اضطراب الشخصية الاجتنابية Avoidant personality disorder

يخاف مَن يعاني مِن هذا الاضطراب مِن أن يتم رفضهم، انتقادهم، أو إحراجهم، ويعتقدون بأنهم أقل شأنًا من الأخرين، وبأنهم غير جذابين، أو سخيفين؛ السبب الذي يجعلهم يتحاشون الالتقاء بالآخرين إلا في حالة تأكدهم من أنهم مَحبوبون.

يرتبط هذا الاضطراب بأمراض القلق وأيضًا الرفض الذي يتعرض له الطفل من أبويه.

يزعم الباحثون بأن الأشخاص الذين يعانون من هذا الاضطراب يراقبون انفعالاتهم وانفعالات الآخرين بجدية كبيرة، مما يمنعهم من الانخراط في اللقاءات الاجتماعية.

يقع هؤلاء هم الآخرين في حلقة مفرغة تدور حول مراقبتهم لردودهم الداخلية؛ فكلما راقبوها أكثر أحسوا بالانحطاط أكثر، وكلما أحسوا بالانحطاط أكثر، يزيدون من مراقبة هذه الردود.

9- اضطراب الشخصية الاعتمادية Dependent personality disorder

يفتقد المصابون بهذا الاضطراب للثقة في النفس ويشعرون بضرورة وجود من يهتم بهم، ويحتاجون لمن يقرر عوضًا عنهم في جميع مهامهم وخياراتهم اليومية أو المستقبلية.

يخاف المصاب التخلي عنه كثيرًا، لهذا يحاول جاهدًا الحفاظ على علاقاته، وذلك لأنه يرى نفسه غير ملائم وغير مفيد، ويحاول ربط نفسه لشخص (أو عدة أشخاص) لحمايته والاهتمام به.

عادة ما نجد المصاب بهذا الاضطراب مُستغل ومرتبط بواحد مصاب بأحد اضطرابات المجموعة الثانية (ب).

يشبه هؤلاء الأطفال في تصرفاتهم، حيث يبدون ساذجين للغاية.

10- اضطراب الشخصية الوسواسة Obsessive–compulsive personality disorder

يتّصف المصابون بهذا الاضطراب باهتمام بالغ بالتفاصيل، القوانين، اللوائح، التنظيم، النظام، والجداول، بحيث تصل هذه المثالية في الأمور لدرجة تمنعهم من إنهاء مهامّهم.

يتسم أيضًا هؤلاء بالجدّيّة، الشك، الحذر، الجمود، التسلط، والبؤس، ويأتي قلقهم من عدم قدرتهم على السيطرة على الأمور حولهم، فكلما حاولوا فرض سيطرتهم، كلما أحسوا بقلق أكبر، وبالتالي يحسون بفقدانهم السيطرة.

يصبح هؤلاء غير مسامحين، ويروا العالم من وجهة واحدة؛ إما كل شيء جيد أو كل شيء سيء.

يُرهقون جلّ أصدقائهم، شركائهم، أو عائلاتهم بسبب كل الطلبات غير المعقولة.


  • ترجمة: ياسر العطار
  • تدقيق: محمد الحجي
  • المصدر

أحب أن أجرب كل شيء يثير اهتمامي، فأنا محب للمعرفة واكتشاف الجديد بقدر حبي للسفر واكتشاف الناس والاختلافات، أهم شيء هو ألا أترك وقت فراغ، أحاول ملء كل فراغ بشيء ذو قيمة. أحب الطعام أيضا :D