عشرون معلومة لم تكن تعرفها عن الخلود

عشرون معلومة لم تكن تعرفها عن الخلود


 

لازال البشر يسعون إليه…بينما العديد من أشكال الحياة الأخرى قد حققته.

 

1. هناك شيئان مؤكدان في هذا العالم: إننا نولد، ونموت. ولكن أيجب علينا ذلك؟
الملياردير الروسي ديمتري إيتسكوف ومجموعته “مبادرة 2045” يسعون لخداع الموت من خلال إنشاء أجهزة اصطناعية لإيواء الذكاء البشري.

dmitry-itskov

 

2. يعتقد إيتسكوف ورفاقه أنهم يستطيعون تطوير “هولوغرام” تجسيد ثلاثي الأبعاد أو “أفاتار” يتم فيه تخزين وعي الشخص في دماغ اصطناعيّ، في غضون ثلاثة عقود.

dmitry-itskov

 

3. يدَّعي مشروع “LifeNaut “Terasem المقدرة على إطالة العمر اليوم. كل ما عليك فعله هو إنشاء حساب LifeNaut وتحميل أكبر قدر ممكن من المعلومات عن نفسك. وعلى ما يبدو أنه سيتم استخدام ال “mindfile” الخاص بك لإعادة بنائك في المستقبل.

logo

 

4. لم يكن السعي للخلود محصوراً في القرن ال21 فقط. ففي القرن الثالث قبل الميلاد قام الإمبراطور الصيني ” تشين شي هوانغ ” ببلع الزئبق للحصول على الحياة الأبدية. لكن ذلك لم ينجح.

220px-qin_shihuangdi_c01s06i06

 

5. لا نعلم إن كان أي شخص قد حاول إحياء تشين، ولكن في ثمانينات القرن العشرين عالم الأنثروبولوجيا والإثنولوجيا “واد ديفيس” قام بتوثيق حالات لـ”أموات” قاموا من قبورهم في هايتي.

photo-1

 

6. ادَّعى “ديفيس” أنه من خلال تناول ” التيترودوتوكسين”، وهو سم عصبي يوجد في السمكة الينفوخية وغيرها من الأنواع، يتسبب بالموت للشخص الحي وقد يعود للحياة لاحقاً.

puffer-fish2

 

7. إحياء الموتى بشكل حقيقي كان مصبّ تركيز معهد الاتحاد السوفييتي للفيزيولوجيا التجريبية والعلاج، تحت إشراف Sergei Bryukhonenko.

bryukhonenko

 

8. من المفترض أن فيديو التجارب في إحياء الكائنات الحية عام 1940 قد أظهر قيام المعهد بإحياء بعض الأعضاء وحتى رؤوس الكلاب المقطوعة.

220px-experiment1940

 

9. وفي الوقت نفسه، في مكان آخر في العالم، الطيار تشارلز ليندبيرغ، جنباً إلى جنب مع عالم الكسيس كاريل، تصور العديد من الاختراعات والإجراءات اللازمة لإطالة عمر الإنسان، مثل مضخة تروية القلب الاصطناعية. توفي ليندبيرغ بالسرطان في عام 1974.

charles-lindbergh-9382609-2-402

 

10. بينما نحن البشر نسعى إلى تحقيق الخلود، يبدو أن الكائنات الحية الأخرى استطاعت القيام بذلك دون عناء. في عام 2014، أحيا العلماء فيروس Pithovirus sibericum، فيروس تم حفظه 30,000 سنة في جليد سيبيريا، ببساطة عن طريق إذابة الجليد حوله.

image_1791e-pithovirus-sibericum

 

11. قنديل البحر الخالد (Turritopsis dohrnii) في الواقع عكس دورة حياته. القنديل البالغ يحوِّل نفسه من خلال “التمايز العابر- trasdifferentiation ” – تحويل نوع واحد من الخلايا إلى آخر – معيداً نفسه إلى شكل أكثر شباباً.

turritopsisdohrniiimmortaljellyfish

 

12. أفراد أخرى من الأنواع “خالدة”، اللافقاريات الصغيرة Bdelloid rotifers ، وهي كلها من الإناث وتتكاثر بتوليد بنات مستنسخة متطابقة.

rotifersmain

 

13. قام العلماء بأخذ الفكرة من ال Bdelloid rotifers هذه، واستنسخوا الثدييات لمدة تقارب عشرين عامًا، بداية من العام 1996 والنعجة دوللي، التي تم إنشاؤها من قبل فريق إيان ويلموت في معهد روزلين في إدنبرة.

DOLLY MUSEUM.

 

14. طورت دوللي الظروف المرتبطة بالعمر في وقت مبكر، وتوفيت في سن السادسة؛ الأغنام غالباً ما تعيش لسن الثانية عشر. وجد الباحثون أنها تيلوميراتها قصيرة، وأن القبعات الواقية على نهايات الكروموسومات تقل مع التقدم في السن.

1996_1

 

15. على الرغم من أن دوللي أشعلت نقاشاً أخلاقياً حول استنساخ الحيوانات، فقد نمت هذه الممارسة، وأصبحت تجارية: “Sooam” للتكنولوجيا الحيوية في كوريا الجنوبية تقوم بانتظام باستنساخ الحيوانات الأليفة مقابل 100،000 $.

2038217668_lrqy9zxw_ec8898ec9594

 

16. يحظر الاستنساخ البشري على نطاق واسع، ولكن الاستنساخ العلاجي- خلق الخلايا الجذعية الموافقة للمادة الوراثية للمريض– تعتبر مقبولة بشكل عام، حيث يتم استخدام الخلايا لعلاج المرض.

12_skin

 

17. وخلافاً لمعظم الأنواع الأخرى من الخلايا، والتي هي مبرمجة لتموت بعد عدد معين من الانقسامات، فالخلايا الجذعية هي خلايا خالدة لأنها يمكن أن تتضاعف بشكلٍ لا نهائي. للأسف، تقوم بذلك الخلايا السرطانيّة.

 

18. الحالة الأكثر شهرة عن الخلود الناتج عن السرطان هي Henrietta Lacks ، التي توفيت بسرطان عنق الرحم في عام 1951. تم أخذ عينات من خلايا سرطانها وتنميتها لبدء سلالة خلويّة، اُطلق عليها اسم “Hela” ، التي لا تزال على قيد الحياة حتى يومنا هذا في مختبرات الأبحاث حول العالم.

henrietta_lacks_1920-1951

 

19. و كان للأبحاث القائمة على خلايا “hela” دور أساسي في تطوير اللقاحات ومكافحة الايدز والسرطان، ولكنها لم تخلو من الجدل. لم يتم إعلام أو أخذ موافقة “Lacks” أو أحد أفراد عائلتها بخصوص أخذ عينات من خلاياها.

hela-cells-dna-2-jpg__600x0_q85_upscale

 

20. حتى عام 2013، وبعد أكثر من ستين عاماً على وفاتها، تم الاتفاق بين المعاهد الوطنية للصحة وأحفاد “Lacks” حول كيفية استخدام خلاياها ومعلوماتها الوراثيّة. يشكّل الاتفاق سابقة في أخلاقيات بحوث السلالة الخلويّة، مانحاً “Lacks” إرثاً جديداً – هو بحد ذاته نوع من الخلود.

aaeaaqaaaaaaaav1aaaajdy5mjc1ntfklwmymdgtndeyms1hytc5ltbiodq4ztuwodjioq


ترجمة: ريان اشتي.
تدقيق: ريمون جورج

المصدر

مجلة ليستات هو أول موقع عربي مهتم بعرض القوائم المهمة والغريبة في كافة المجالات، من العلوم الى الفن وعالم الابداء..
مجلة ليستات هي نتاج شراكة مهمة بين مجموعة من المبدعين والاعلاميين العرب من المحيط إلى الخليج.