عشرون كتابًا ينبغي أن تقرأهم في العشرينيَّات من عمرك (الجزء الثاني)

قرأنا في مقالنا السابق عشرون كتابًا ينبغي أن تقرأهم في العشرينيَّات من عمرك (الجزء الأول) والأن نكمل الكتب العشر الأخرى من العشرين كتاب التي ينبغي لك أن تقرأها قبل أن تتجاوز العشرين من عمرك، سواء لفائدة محتوى الكتاب التي قد تساعدك في تخطي بعض الصعاب في الحياة، أو للمتعة الموجودة في الكتاب أو الرواية.

1- «هذا ماء لـديفيد فوستر والاس – This is Water by David Foster Wallace»

كتبه الكاتب بمناسبة خطاب التخرج الذي ألقاه، كتاب والاس (هذا ماء) يضع نصب عينيك أن أهم قرار يجب أن تتخذه في حياتك هو كيفية التفكير في الحياة، وكيفية رؤيتك للعالم من حولك.

ألن يكون هذا رائعًا إن جعلنا جميعًا هذا الموضوع تحت إرادتنا.

2- «على الطريق لـ جاك كيرواك – On the Road by Jack Kerouac»

ليس مهتمًّا كثيرًا بالحبكة قدر اهتمامه بالمزاج والشخصيات، صارت رواية جاك كيرواك (على الطريق) من أشهر النماذج للـ Beat Generation (مجموعة من الشباب في خمسينيات القرن الماضي الذين رفضوا المجتمع التقليدي وفضلوا البوذية وموسيقى الجاز والحرية الجنسية وتعاطي المخدرات).

القصة تتحدث عن أربع رحلات طويلة يذهب خلالها (سال) للبحث عن الذات التي يجابهها كلّ شخص في مرحلة ما من عشرينيَّاته، سواء تضمن ذلك أم لم يتضمن رحلات مجنونة إلى المكسيك.

3- «الشمس أيضًا تُشرق لـ إرنست هِمينجواي – The Sun Also Rises by Ernest Hemingway»

الرواية المنشورة في 1926 والتي تمثل رمزيًّا عنفوان فترة العشرينيَّات من العمر، رواية (roman à clef) تتبع الأعمال البطولية لطبيب الحرب الجريح جيك بارنز ومجموعته من الأمريكان والبريطانيين المغتربين في باريس وإسبانيا.

4- «مبالغة ونصف لـ آلي بروش – Hyperbole and a Half by Allie Brosh»

مذكرات آلي بروش الموضحة كرتونيًّا هي مزيج من الطُرفة والصدق والفوضى.

مستلهمًا من مدونة الكاتب، كتاب يمكن قراءته في جلسة واحدة لسهولته، وقد تعيد قراءة الكتاب مجددًا، ليس لمجرد الضحك على الأشكال الرديئة في الرسم، ولكن للمواقف المؤثرة التي تتحدث عن الإحباط.

5- «شعور النهاية لـ جوليان بارنز – The Sense of an Ending by Julian Barnes»

الذاكرة هي شيء خادع، فقد أُجبر المتقاعد (طوني ويبستر) على اكتشاف ذلك عند ظهور مذكرات صديق قديم مما هزّ كيانه وزلزل جوهره.

مؤلف الكتاب الحاصل على جائزة الكتاب يبين لنا انطباع أن في ستينيَّاتنا، قد لا تكون قصة حياتنا هي نفسها بحذافيرها التي نحكيها لأنفسنا، لذلك من الأفضل أن نبدأ بتدوين الملاحظات من الآن.

6- «كيف حال شرابك؟ الكوكتيلات، الثقافة وفن الشرب بمهارة لـ إيريك فِلتين –                 How’s Your Drink? Cocktails, Culture and the Art of Drinking Well by Eric Felten»

لأنك تنوي على شقّ طريقك خلال أول عقد لك كناضج، ينبغي عليك أن تحصل على إيجابياته كذلك.

إيريك فِلتين يعرض بعض وصفات كوكتيلات الشراب مع مزيج من الحكايات التاريخية المتعلقة به.

7- «المَيل للخريجين لـ شيريل ساندبيرج – Lean in for Graduates by Cheryl Sandberg»

إن كان هناك وقت لتتعلم كيف تنجذب للعمل على طريقة ساندبيرج، هذا الوقت هو منتصف عشرينيَّاتك.

بعد عام من نشره انتشر في العالم جدل “كيف يمكن للمرأة أن تقود في العمل”، وقد رجعت مديرة عمليات الفيسبوك بستة فصول أخرى بواسطة الخبراء، ومراجعة التفاصيل عن كيفية الحصول على أول وظيفة، كيفية التفاوض على الراتب، وكيفية الاستماع للصوت الداخلي في مكتبك.

8- «التاريخ السري لـ دونا تارت – The Secret History by Donna Tartt»

كتاب يُقرأ في سنوات الجامعة أو في تلك السنوات التي لا يزال العقل فيها طازجًا، يجمع (التاريخ السري) مزيجًا من حادث قتل غامض مع رواية في حرم جامعي.

متخللة الأساطير الإغريقية وفلسفتهم واللغويات الكلاسيكية في كل من الشكل والمحتوى، تأخذ تارت قارئيها إلى فقاعة الأذكياء الذين على وشك أن يأخذوا حبهم للإغريقيات إلى مستوى أبعد.

9- «طيور أمريكا لـ لوري موور – Birds of America by Lorrie Moore»

تعرض لوري في كتابها هذا مجموعة من المقالات القصيرة عن الحيوات المُستأنسة والمُتمدّنة خلال الأزمة.

أثناء حياكة 12 قصة قصيرة معًا مع أبطال روايات من الإناث البارعات، كانت موور المصباح الهادي لكثير من الكُتّاب الشباب خلال التسعينات.

10- «رسائل للمتمرّدين الشباب لـ كريستوفر هيتشينس – Letters to a Young Contrarian by Christopher Hitchens»

من يجب عليه أن يخاطب الشباب المتمرّد عن رغباتهم أفضل من الجد المعارض كريستوفر هيتشينس.

كردّ على تحدٍ من أحد طلابه الجدد في المدرسة، كتب الجد كتابه الذي استخدمه للغوص في التصرفات التي يريد الشباب الأهوج تتبّعها.

اعتبر السعي إلى “الجدال والنزاع للصالح الشخصي؛ سيعطيك القبر وقتاً كافياً للصمت”، في إشارة منه إلى مخاطر التهور الذي قد يودي بالحياة.


  • ترجمة: محمود عيسى
  • تدقيق: محمد الحجي
  • المصدر