عشرة مواقف اذل بها ليونيل ميسي اعظم لاعبي العالم

عشرة مواقف أذل بها ليونيل ميسي أعظم لاعبي العالم


 

مما لا شك فيه أن ليونيل ميسي هو أفضل لاعب كرة قدم عبر العصور. يحمل المهاجم الأرجنتيني هجوم برشلونة على عاتقه منذ رحيل رونالدينيو عن كاتالونيا. حيث استطاع خلال مسيرته مع النادي الحصول على العديد من الجوائز منها ثمانية ألقاب للدوري الإسباني وأربعة ألقاب لدوري أبطال أوروبا. أهم عنصر قوة لديه هو القدرة الهائلة على تغيير الاتجاه والسرعة، مما يجعله محاور رائع بالكرة. باستخدام مهاراته، تمكن ليونيل ميسي من إذلال عدد كبير من اللاعبين النجوم، وفيما يلي أفضل عشرة بينهم.

10- جيمس رودريغز

في المركز العاشر، صحب رقم عشرة في نادي ريال مدريد جيمس رودريغز. رودريغز كان قد وقع ضحية مهارات ميسي في دحرجة الكرة خلال مباراة بين الأرجنتين وكولومبيا في بطولة كوبا أميريكا 2015. استطاع ميسي المرور منه ثلاث مرات في مباراة واحدة، الأولى كاد فيها أن يسقط جيمس على الأرض وتمكن ميسي من خلق فرصة لهدف. أما في المرة الثانية فقد سقط تماماً على الأرض بعد ماتحكم ميسي بالكرة وقام بالتمويه بها. وفي المرة الثالثة كان ليو على الأرض وسرق الكرة من قدمي رودريغيز مع أنها كانت تحت تحكمه بشكل كلّي!

 

9- دايفيد سيلفا

دايفيد سيلفا الذي لقبه بالوتيلي بأنه “ميسي البطيء” يقع في المرتبة التاسعة بين ضحايا ميسي. تواجه برشلونة ومانشستر سيتي في جولة ال16 من دوري أبطال أوروبا 2014/2015 حيث ميسي هيمن على أحداث مباراتي الذهاب والإياب. بالرغم من عدم تسجيله لأي هدف، إلا أن أدائه كان خياليّاً. قام ليو في الدقيقة 26 من المباراة بتمرير الكرة بين قدمي سيلفا، أو كما يطلق عليه المصريين “كوبري” بينما كان دايفيد متّجهاً نحوه لعرقلته.

 

8- سيرجيو راموس

لاعب ريال مدريد سيرجيو راموس الملقب بالسيد 92:48 كان دائماً ضحية لميسي. بما أنهما بنفس الدوري كان ميسي وراوس اعتادا أن يلتقيا على الأقل مرتين بالسنة. على الأرجح ليس هنالك لاعب تم إذلاله من قبل ميسي أكثر من سيرجيو راموس. يجدر بالذكر أن راموس لاعب عنيف، يلجأ إلى الأخطاء المعتمدة والعرقلة العنيفة إدا لم تسر الأمور كما يريد، وتلقى العديد من البطاقات الصفراء والحمراء بسبب اندفاعاته الخشنة نحو ميسي.

7- مارسيلو

لاعب اّخر لريال مدريد هو الظهير الأيسر البرازيلي مارسيلو وهو ضحية أخرى لميسي، حيث لم تقتصر مواجهاتهما فقط مع ريال مدريد، بل في عدة مناسبات أخرى. بالرغم من كون مارسيلو لاعب رائع ويملك مهارات وقدرات دفاعية رائعة، لكن عندما تواجه الأفضل في العالم لن يفيدك شيء.

 

6- جيمس ميلنر

لاعب اّخر (سابق) لمانشستر سيتي خدعه لونيل ميسي في نفس جولة ال16 لصاحب المركز التاسع ديفيد سيلفا. الحركة الشهيرة التي نفذها ميسي بينما كان يتحرك باتجاه وقام بتمرير الكرة بين قدمي ميلنر “كوبري” في اتجاه اّخر، ميلنر هو لاعب رائع بقدرات دفاعية وأيضاً هجومية ولياقة ممتازة، لكنه بدى كأنه لاعب دوري هواة أمام ليو.

 

5- كريستيانو رونالدو

واجه المنافس الشرس لميسي كريستيانو رونالدو ميسي بضع مرات عندما كان مع مانشستر يونايتد. وفي عام 2009 انضم كريستيانو لريال مدريد. وأصبح منافساً لميسي في الدوري أيضاً، حيث أصبح الصراع بينهما لتحديد من هو الأفضل. وعلى الرغم من أن ميسي تمكن من كريستيانو عدة مرات، كانت هذه الأفضل عندما سجل نادي برشلونة هدفاً بعمل جماعي رائع وحاول رونالدو منعه لكنه تُرك على الأرض يشاهد غريمه يضيف هدفاً اّخر لرضيده.

4- روبيرتو كارلوس

كان مدافع ريال مدريد السابق روبيرتو كارلوس فعلاً أسطورة وقدم مباريات كرة قدم لا تنسى في مسيرته. لكن هذا لم يجعله جيّداً كفاية ليوقف ليو في عامه التاسع عشر. جعل التمويه الذي قام به ميسي كارلوس على الأرض، وعندما استعاد توازنه كان قد سبقه ميسي وابتعد.

3- بواتينغ

هذه أحد أكثر المواقف شهرةً، عندما جعل ميسي مدافع بايرن ميونخ جيروم بواتينغ يبدو كطفل عمره عشر سنوات، وتركه ملقيّاً على الأرض بحركة واحدة سريعة غير فيها اتجاهه.

 

2- مانويل نوير

واجه الحارس الألماني العظيم مانويل نوير ميسي قي دوري أبطال أوروبا عام 2015 بعد أن تمكن منتخبه من التغلب على منتخب ليو في نهائي كأس العالم 2014. نوير تحدى ميسي أنه سيتغلب عليه ويقصيه مرة أخرى، لكن ميسي أراه من زعيم الملاعب. بالرغم من أن نوير قدم أداءً مدهشاً طوال المباراة، لكن ميسي تمكن من إذلاله بتسجيل هدفين في ظرف ثلاث دقائق فقط، أحدهما من خارج منطقة الجزاء وبالجانب من القائم، والاَخر قام فيه بتقويس الكرة من فوق نوير بعد المحاورة الرائعة التي قام بها.

1- إيكر كاسياس

كابتن الفريق الإسباني الحائز على كأس العالم إيكر كاسياس كان ندّاً لميسي منذ لعبا هما الاثنين للفريقين المتحاربين في الدوري الإسباني، سجل ميسي واحدًا وعشرين هدف ضد ريال مدريد وأغلبية الأهداف كانت ضد كاسياس. حتى هذا الحارس الأسطوري لم يقف أمام القدم اليسارية الخيالية لميسي. الأفضل بين كل أهداف ميسي كانت الثلاثية التي سجلها وهو بعمر تسعة عشر عاماً ضد النادي الملكي، وكانت بمثابة إذلال حقيقي لكاسياس.


ترجمة: فيليب حنا

المصدر

مجلة ليستات هو أول موقع عربي مهتم بعرض القوائم المهمة والغريبة في كافة المجالات، من العلوم الى الفن وعالم الابداء..
مجلة ليستات هي نتاج شراكة مهمة بين مجموعة من المبدعين والاعلاميين العرب من المحيط إلى الخليج.