عشرة كتب الفها اغنى رجال العالم ستنير طريقك نحو الريادة

bill-gates-summer-books-1

عشرة كتبٍ ألّفها أغنى رجال العالم ستُنير طريقك نحو الريادة


سواءً كنتَ تريد بناءَ مملكة مالية أو أن تصبح الأفضل في مجالك، فمن أفضل من أولئكَ الذين تربّعوا على قمة النجاح المهني والاقتصادي لترجع إليهم طلبًا للمشورة؟
يقدّم هذا المقال عرضًا لملاحظات “بيل جيتس” المتبصّرة بخصوص عالم الأعمال ودروس “ريتشارد برانسون-Richard Branson” في الإدارة. وتتجاوز الحكمة المستقاة من تجارب هؤلاءِ المستوى التلقيني إلى العمليّ.

1- “الطريق البِكر”، “ريتشارد برانسون-Richard Branson”

1

مع إقرار “برانسون” بأنه لم يقرأ كتابًا واحدًا في مجال الإدارة، لكن حياته المهنية في التجارة على مدار خمسين سنةً قد علّمته دروسًا عديدة بخصوص إنشاء المشروعات. يقدّم المليونير المؤسس لمجموعة “ڤيرجين” التجارية في كتابه “الطريق البِكر” دروسًا في الإدارة وريادة المشاريع، منها أهميّة الاستماع لآراء الآخرين وتوظيف الشخص المناسب في المكان المناسب. و”برانسون” حريصٌ على أمانته في عرض نجاحاته كما إخفاقاته، ومثال على ذلك تقليله من شأن “كوكاكولا” ومحاولته الفاشلة لإطلاق مشروب “ڤيرجين كولا” في التسعينيات.

إجمالًا يقدّم الكتاب لمحةً سريعةً عن حياة شخصٍ لم يتراجع يومًا أمام التحديات.

2- “إلى الأمام”، “هاورد شولتس-Howard Schultz”

2

سيرى القرّاء في هذا الكتاب كيف اضطُرّ “شولتس” لاتّخاذ قرارٍ حازم بإغلاقٍ مؤقتٍ لأكثر من سبعة آلاف منفذِ بيعٍ في أمريكا، ليساعد “ستاربكس” على النمو دون إغفال قيمتها الأساسية.
وستتعرّفون على شخصية “شولتس” من خلال كلامه الذي يمزج بين استراتيجية العمل الخاصة به وقصص نشأته في بروكلين، نيويورك. يقدّم الكتاب سردًا صادقًا ومشحونًا بالعاطفة، يستلهم منه روّاد الأعمال وغيرهم الشجاعة للثبات في وجه الصعوبات.

3- “كيف تفوز في لعبة الأعمال”، “مارك كيوبان-Mark Cuban”

3

في كتابه “كيف تفوز في لعبة الأعمال”، يبسط “كيوبان” مالك شركة “دالاس ماڤيريكس-Dallas Mavericks” والمستثمر في “شارك تانك-Shark Tank”، يبسط أفضل آرائه بخصوص ريادة الأعمال من مدوّنته الشخصية.

ويكتب بصراحة كيف انتقل خطوةً خطوة من النوم على كنباتِ أصدقائه إلى تملّكه شركاته الخاصة ليصبح مليونيرًا. إنها حكاية التزام ومثابرة، يذكر فيها “كيوبان” أنه رغم معرفته القليلة بالحواسيب فقد تفوّق في المنافسة لأنه أمضى أوقاتًا طويلةً في تعلّم البرمجيات التي أنتجتها شركته.

4- “مقالات وارين بافيت”، “وارين بافيت-Warren Buffet “

4

يُعتبر “بافيت” الرئيس والمدير التنفيذي لشركة “بيركشاير هاثاواي-Berkshire Hathaway” ذو الستة وثمانين عامًا أعظمَ المستثمرين في التاريخ. وكتابه هذا هو عبارةٌ عن تجميع لرسائل “بافيت” لحاملي أسهُم شركة “بيركشاير هاثاواي”.

وتشرح كل مقالةٍ جانبًا من فلسفته الخاصة بما يتعلق بقضايا العمل والاستثمار. وعلى الرغم من كون المواضيع المطروحة معقدة وصعبة؛ إلا أن كتابته لها كانت سهلة القراءة، وهو عادةً ما يشرح المفاهيم من خلال قصص شخصية.

5- “أنجِز الأعمال بسرعة البرق”، “بيل جيتس-Bill Gates”

5

بثروته البالغة خمسة وسبعين مليار دولار، يُصنَّف مؤسس شركة “مايكروسوفت” على أنه أغنى رجل في العالم. وفي كتابه “أنجز الأعمال بسرعة البرق” يشرح “بيل جيتس” الترابط اللصيق بين عالمَي العمل والتكنولوجيا. مستحضرًا أمثلة شركات مثل “مايكروسوفت” و”جينرال موتورزGM”، يقترح “جيتس” أن شركات الأعمال ترى في التكنولوجيا وسيلةً لتعزيز عملياتها. ورغم كون الكتاب منشورًا في العام 1999، ما تزال الكثير من ملاحظات “جيتس” دقيقةً ومناسبةً للتطبيق اليوم.

6- “بلومبرج متكلمًا عن بلومبرج”، “مايكل بلومبرج-Michael Bloomberg”

6

نُشر الكتاب في العام 1997، قبل خمس سنواتٍ من انتخابه عمدةً لمدينة نيويورك؛ وهو سيرة ذاتية يتحدث فيها “بلومبرج” عن إنشاء إمبراطوريته الإعلامية. ويأخذ القرّاء في جولةٍ عبر أهمّ محطات حياته المهنية: كيف صعد سلّم النجاح في شركة “سولومون” إخوان، كيف طُرِد منها في العام 1981، وكيف استخدم نقود تعويض إنهاء الخدمة لتأسيس شركة أصبحت فيما بعد “لومبرج-LP”. ويكثُر في الكتاب الملاحظات النبيهة، القيّمة، والصادقة في مجالات الريادة والإدارة، وجميعها مستقاةٌ من تجربة “بلومبرج” الشخصية.

7- “من الصفر إلى الواحد”، “بيتير ثيل-Peter Thiel”

7

يبدأ الكتاب المعَنون “من الصفر إلى الواحد” بالمقدّمة المثيرة للجدل أنّ “المنافسة للخاسرين” وأنه على روّاد الأعمال أن يسعوا بدلًا من ذلك لتأسيس شركاتٍ مُحتكِرة.

يُؤكّد “ثيل” وهو مؤسس موقع “PayPal” وشركة تحليل البيانات “Palantir” على أهمية تأسيس شيء جديد والاستحواذ بذلك على السوق بدلًا من مجرد الإضافة إلى ما هو موجود بالفعل. بغض النظر عن اتفاقنا أو اختلافنا مع هذا الطرح، فالكتاب ممتعٌ ومليءٌ بأفكارٍ تستحق النقاش.

8- “نادِني باسم تيد”، “تيد تيرنر-Ted Turner “

8

صحيح أن “تيرنر” ترأس الكثير من المشاريع التجارية، لكنه معروفٌ كونه مؤسس أول شبكة أخبارٍ تبثّ على مدار الساعة، و”CNN”، والمالك السابق لشبكة أخبار “أتلانتا بريڤز-Atlanta Braves”. يفصّل في سيرته الذاتيّة الطريق غير التقليدي للنجاح: بطرده من جامعة “براون”، مرورًا بإدارته لشركة والده، للافتات الإعلانية، وانتهاءً بتحويله محطة تلفزيونية صغيرةً إلى إمبراطوريةٍ إعلاميةٍ.

كما يستعرض الكتاب قصصًا شخصية عن علاقة “تيرنر” بوالده والممثلة “جي نفوندا-Jane Fonda”، ما يُعطي القارئ صورةً متكاملةً عن البليونير الهُمام.

9- “فكّر كبطل”، “دونالد ترامب-Donald Trump”

9

هذا الكتاب عبارة عن مقالات الرئيس المنتخب ورجل الأعمال المتنفّذ عن نجاحاته الشخصية والمهنية.

يضمّ كل مقالٍ منها قصصًا من تجربته الشخصية ممزوجةً بنصائح متنوّعة منها التعلّم من أخطائنا ومواجهة مخاوفنا.

مُقرًا بمَيله نحو ترويجِ الذات، يخبر “ترامب” قرّاءه بأن يقرّوا بفضل أنفسهم علنًا حين يستحقون ذلك.

10- “تحقيق مليارك الأول هو الأصعب”، “بون بيكينز-T. Boone Pickens”

10

يعرض كتاب “تحقيق مليارك الأول هو الأصعب” قصة الرجل الذي في عامه السابع والثمانين الآن. والذي يدير شركة “كابيتال مانيجمنت-PB Capital Management”، وكيف ذلّل جميع الصعوبات الشخصية والمهنية ليحقّق نجاحه الباهر. ويعود الكتابُ بالقرّاء إلى الماضي لاستعراض خبرة “بيكينز” في الثمانينيات كمُغير على الشركات (بالاستحواذ المالي)، ثم يشدّهم إلى ما يقوم به “بيكينز” مؤخرًا كداعية إلى استقلال مصادر الطاقة الأمريكية. يستهلّ كلّ فصلٍ من فصول الكتاب بحكمةٍ من “بون” بخصوص تحقيق انتصاراتٍ في الحياة والعمل.

مثلًا: “تعلّمت باكرًا في الحياة أن ألتزمَ بالقواعد. وليس ثمّة متعةٍ في تحقيقك الفوز عبر الغش”.


ترجمة: رامي أبو زرد
تدقيق: سمر عودة
المصدر


 

عابر سبيل يحاول إضافةَ حرفِ معقوليّة على صفحة هذا العالم المجنون قبل انتهاء الرحلة، مهتمّ بقضايا البعث الحضاري والترجمة والنقد، مترجمٌ متطوّع في فريق ليستات للأسباب السابقة :-)