عشرة حائزين على جائزة نوبل هم في الواقع متسربون من المدرسة

تُعتبر جائزة نوبل واحدة من أكثر الجوائز التي قد يتلقاها المرء في حياته قيمةً.

وعند الحديث عن الحاصلين على هذه الجائزة، فإننا نتخيلهم أكثر الناس احترامًا في مجال تخصصهم والذي يقودنا للاعتقاد بأنهم أشخاص داوموا على طول مشوارهم الدراسي.

حسنًا، بعضهم تسرَّب من مدرسته الثانوية!

إليكم عشرة من الحاصلين على جائزة نوبل، هم في الواقع متسربون من مدارسهم:

10_جوزيف برودسكي – Joseph Brodsky:

جوزيف برودسكي، واحدًا من أكثر الشعراء المعروفين في العالم.

وُلد في الرابع والعشرين من تموز عام 1940 في لينينغراد.

وفي سن الخامسة عشر ترك المدرسة وعمل في وظائف متعددة، حيث استغلَّ هذا الوقت في تعليم نفسه اللغتين البولندية والإنكليزية.

انتقل إلى الولايات المتحدة الأمريكية بعدما نُفي من الاتحاد السوفيتي عام 1972، حيث ألَّف تسعة مجلدات من الشعر.

أصبح أستاذًا في جامعة “كولومبيا” وكلية “جبل هوليوك” حصل على جائزة نوبل في الأدب عام 1987، وتوفي في الثامن والعشرين من كانون الثاني عام 1996 إثر نوبة قلبية.

9- آرثر هندرسون – Arthur Henderson:

وُلد آرثر هندرسون في الثامن عشر من أيلول عام 1863 في غلاسكو_اسكتلندا.

عانت أسرته الفقر بعد وفاة والده مما اضطره إلى ترك المدرسة، لكنه عاد إليها لمدة ثلاثة سنوات بعد زواج والدته مرة أخرى، لكنه ما لبث أن تسرب منها من جديد.

جمع معرفته أثناء عمله في السباكة ومن قراءة الصحف، وبدأ حياته السياسية في بريطانيا عام 1892، كما شارك في تأسيس حزب العمال عام 1906، وأصبح سكرتيرًا للحزب لثلاثة وعشرين عامًا.

أصبح وزيرًا للخارجية عام 1929، وحصل على جائزة نوبل للسلام عام 1934.

8- ليون جوهو – Leon Jouhaux:

وُلد ليون جوهو في الأول من تموز عام 1879 في باريس.

ترك المدرسة بسبب قلة راتب والده وتم نقله إلى مدرسة أخرى لمدة عام، لكنه تركها أيضًا كي يعيل أسرته، وعمل جوهو في معمل كبريت ثم انضم للجيش لكنه عاد للعمل في المعمل مرة أخرى.

شارك في أول إضراب له، لكن أعيد إلى عمله مرة أخرى، ثم أصبح الأمين العام لاتحاد العمال المحلي، وألقى خطابات في عدة دول حث فيها نقابات العمال على التوحد بشكل سلمي.

ثم أصبح نائب رئيس الاتحاد الدولي لنقابات العمال الحرة في عام 1949، وأصبح لاحقًا رئيسًا للحركة الأوروبية، وحصل على جائزة نوبل للسلام عام 1951.

7- هاري مارتينسون – Harry Martinson:

وُلد هاري إدموند مارتينسون عام 1904 في جامشوغ_ السويد.

توفي والداه وهو صغير وتُرك يتيمًا، وفي عمر السادسة عشر ترك المدرسة وعمل في البحر، حيث أمضى ستّ سنواتٍ على متن العديد من السفن وكعاملٍ في الدول الأجنبية.

استخدم مارتينسون تجربته وكل ما واجههه كإلهام في أعماله، إذ تتضمن مواضيع كتاباته تجاربه خلال طفولته القاسية، وتعكس أعماله حبه للطبيعة واهتمامه بالعلوم. مُنِح جائزة نوبل في الأدب مشاركةً مع “إيفند جونسون – Eyvind Johnson” عام 1974.

6- جورد بيرنارد شو – George Bernard Shaw:

وُلد جورج بيرنارد شو في السادس والعشرين من تموز عام 1856 في دبلن.

تلقى تعليمه المبكر من عمه الكاهن قبل ذهابه إلى العديد من المدارس المحلية… لكن، وبسبب كرهه للتعليم المُنتظم فقد ترك المدرسة وبدأ العمل في سن الخامسة عشر.

عام 1876 انتقل إلى لندن وعمل على مهنته في الكتابة. كافح لعقد من الزمن لبيع أيٍّ من أعماله والذي اضطره للعيش بعيدًا عن أمه وأخته، وركَّزت أعماله الأولى على المشاكل الاجتماعية.

حصل على جائزة نوبل في الأدب عام 1925، وبعد ثلاثة عشر عامًا، حصل على جائزة الأوسكار لأفضل سيناريو مُقتبس للفيلم المأخوذ من مسرحيته “Pygmalion”.

5-هربرت س. براون – Herbert C. Brown:

وُلد هربرت براون في الثاني والعشرين من أيار عام 1912 في لندن.

انتقلت عائلته إلى الولايات المتحدة بعد عامين من ولادته، وكان متفوقًا في مدرسته لكن وفاة والده اضطرته إلى تركها.

بعد إدراكه أن إدارة الأعمال لا تناسبه، عاد إلى المدرسة وانتهى به المطاف في الكلية مختصًا بالكيمياء.

انتقل إلى جامعة “شيكاغو”، ثم حصل على الدكتوراه عام 1938، وجنبًا إلى جنب مع أستاذٍ آخر عَمِل على تركيب “بوروهيدريد اليورانيوم المتقلب”، والعديد من الاكتشافات الرائدة الأخرى.

عمل في التدريس في العديد من الجامعات وأصبح عضوًا فخريًا في الأكاديمية الدولية للعلوم، كما حصل على جائزة نوبل في الكيمياء عام 1979 مشاركةً مع “جورج ويتيغ – George Wittig”.
وتُوفيَّ عام 2004 إثر نوبةٍ قلبية.

4- ألبيرت كاموس – Albert Camus:

وُلد ألبيرت كاموس في السابع من تشرين الثاني عام 1913 في الجزائر.

تعكس أعماله الهشاشة في وفيات البشر، فضلًا عن الجمال الدائم للطبيعة.

حصل على منحةٍ دراسيةٍ إلى مدرسةٍ ثانوية مرموقة، لكن مرض السل اضطره إلى تركها، ومع ذلك، انتقل بمفرده وأعان نفسه أثناء ذهابه إلى جامعة “الجزائر” لدراسة الفلسفة.

أصبح صحفيًا في فرنسا واكتسب شهرةً كشخصيةٍ أدبية رائدة.

حصل على جائزة نوبل في الأدب في سن الرابعة والأربعين عام 1957، لكن لسوء الحظ، توفيَّ في حادث سيارة بعد أقل من ثلاث سنوات.

3-ويليام فولكنر – William Faulkner:

ولد ويليام فولكنر في الخامس والعشرين من أيلول عام 1897 في ولاية ميسيسيبي.

ترك المدرسة الثانوية، لكنه كرَّس نفسه للقراءة والدراسة؛ أولًا بنفسه ومن ثمَّ تحت إشراف صديقٍ للعائلة.

عام 1918 انضم إلى الجيش البريطاني لكنه عاد إلى الوطن بعد عدة أشهر.

سجل في عدد من المقررات الجامعية، بينما نشر عددًا من القصائد في النشرات الإخبارية الجامعية، كما نشر عددًا من الروايات، وكرَّس نفسه للكتابة في عزلةٍ شبه تامة.

يُعتبر فولكنر أحد أعظم كُتَّاب القرن العشرين. استكشَفَت أعماله قضايا أساسية والتي اعتُبرت عنيفة من قبل بعض النقاد، وحصل على جائزة نوبل في الأدب عام 1949.

2-خوسيه ساراماجو – Jose Saramago:

وُلِد خوسيه ساراماجو عام 1922 في بلدة صغيرة في البرتغال.

وعلى الرغم من تفوُّقه الدراسي، فقد اضطر إلى ترك المدرسة لأسباب مالية، ثم بدأ العمل كمترجمٍ وصحفيٍّ في “Diario de Noticias”.

في منتصف الخمسينات، حصل على أول إشادة أدبية عند نشر روايته “Baltasar and Blimunda”.

انضم إلى الحزب الشيوعي عام 1969، وكان ملحدًا بشكلٍ علنيٍّ.

لم يعتقد ساراماجو بالأسماء الصريحة، لذلك تبرز أعماله لأن معظم شخصياته ليس لديها أسماء، وحصل على جائزة نوبل في الأدب عام 1988.

1-ألبيرت أينشتاين – Albert Einstein:

وُلد ألبيرت أينشتاين في الرابع عشر من آذار عام 1879 في ألمانيا.

كان طالبًا متوسطًا لكنه أظهر اهتمامًا بالعلوم والرياضيات، وعند بلوغه الخامسة عشر من عمره قرر ترك المدرسة، ولكي يعوِّض عن التعليم المفقود التحق بمدرسةٍ في سويسرا قبل ذهابه للدراسة في زيوريخ.

بعد انتقاله إلى برن، حصل أينشتاين على عمل في مكتب براءات الاختراع وعمل في وقت فراغه على الفيزياء النظرية، ومع مرور الوقت، نشر العديد من الأبحاث العلمية الهامة، متضمنةً بعض الأبحاث عن النظرية النسبية الخاصة والنظرية النسبية العامة.

حصل على جائزة نوبل في الفيزياء عام 1921، واضطرته القضايا السياسية لألمانيا النازية للسفر إلى الولايات المتحدة، حيث قضى سنواته الأخيرة منعزلًا في “برينستون” وتوفي عام 1955.


  • ترجمة: بشار منصور.
  • تدقيق: محمد القيرواني
  • تحرير: أميمة الدريدي
  • المصدر