كيف تتخيّل شكل المباني التي تزورها يوميًّا في المستقبل؟ إليك عشر رؤى مستقبلة

يقوم كل من المهندسين المعماريين، مهندسو البرمجيات، البناؤون، شركات التكنولوجيا، التجار، وغيرهم بالعمل معًا لتحقيق رؤاهم المستقبلية في أماكن عملهم اليومية مثل الكنائس وأقسام الشرطة والمدارس ومحطات التزود بالوقود ووكالات السيارات، في بعض الحالات تتحقق أحلامهم بالفعل.

10- الكنائس:

هل يمكن أن تتحوّل الكنيسة إلى مكان للترفيه عن النفس!

من المحتمل أن يتم تطوير كنيسة الإيمان المسيحية في ألباما بحيث تحوي 12 خط للعب البولينج كمجمع ترفيهي ملحق بالمكان يتكون من 6 قباب ضخمة، كمبنى اجتماعي ملحق بالكنيسة والذي يضم أيضًا ملاعب كرة سلة، مركز للياقة البدنية “جيم”، كافيه وملاعب، وقد أُلحقت هذه الصالات لتعزيز وخلق أماكن ترفيه تليق بكل أفراد الأسرة.

وقد تم تجديد الكنيسة بهذا الشكل بتكلفة 15 مليون دولار تم التبرع بها من رعايا الكنيسة.

9-ممرات المشاة:

تتبع سنغافورة آلية جديدة في معابر المشاة باستخدام شرائح ضوئية تضيء حسب اللون للتحكم في عبور المشاة، الأخضر التام يخبرك بأنك يمكنك العبور الآن، الأحمر يخبرك أن عليك الانتظار، بين الأخضر والأحمر تضيء الشرائح بلون أخضر كفلاش محذرة أن الإضاءة في طريقها للتحول من الأخضر للأحمر.

وقد قامت الدولة باختبار هذا الأمر لمدة ستة أشهر على مدار الـ 24 ساعة ليعلموا هل سيساعد هذا في تنظيم الحركة المرورية للمشاة أم لا وقد تم وضع تلك الألواح والشرائح الضوئية في أماكن ذات حركة مرورية ضخمة.

8-المنازل:

ستحتوي المنازل في المستقبل نظام يحدد الإضاءة حسب الحالة النفسية للشخص وتوليد الطاقة، وسيتم نصح السكان بالتدرب عليها.

وهذه المنازل ستكون متاحة قريبًا في خلال أعوام قليلة من الآن، وهي عبارة عن فكرة جديدة انتهجها المهندسون المعماريون بهدف استيعاب كم متنوع من طرق المعيشة.

في وقتنا الحالي معظم المشترين ينجذبون للمنازل التي تعطي العديد من الخيارات المادية والشخصية عن المنازل المتاحة في الماضي، لذلك قررت البنوك وأصحاب العقارات تقديم تلك العروض بالمميزات الجديدة متضمنة جدرانًا منزلقة، سقفًا إلكترونيًّا ذو إضاءة ميكانيكة، وسيتم إعادة استخدام المياه المستخدمة في ري الحدائق، سيفي الأثاث بأكثر من غرض من خلال مقاعد تتحول إلى مكاتب، وطاولات تتحول لشاشات رقمية فالمجتمع يتغير ويتطور.

7-عيادات الأطباء:

العيادات المستقبلية للأطباء لن تكون كما تعودناها في زيارتنا، سوف يتم تحويل كل شيء بشكل الكتروني ورقمي حيث أن الطب يشجع أن الوقاية خير من العلاج، فقبل زيارة الطبيب سيقوم المريض باستخدام تطبيق على الحاسب الآلي لتحديد ميعاد الكشف، وخلال الزيارة سيقوم المريض بالدخول إلى التطبيق مستخدمًا حاسبًا لوحيًا متصلًا بوحدة تحكم، وسيقوم الحاسب الآلي بعمل قائمة بالاختبارات المطلوبة والفحوصات والاستشارات الخاصة بالمريض ورأي الطبيب جميعهم سيتم إدراجهم في وحدة التحكم “كذاكرة خارجية لكل حالة”، فيما بعد يدخل المريض لممر ويضع إصبعيه فوق قارئ للبصمات، فيتم التعرف عليه أوتوماتيكيًا عن طريق المسح بالأشعة على المريض “كأجهزة البصمة” بقراءة العلامات الحيوية للمريض.

ويتم حفظ المعلومات في سجل يحوي صورة عامة عن حالة المريض خلال تلك الفترة ويمكن للمريض الولوج لاحقًا لهذا السجل في أي وقت، وفي حجرة الفحص يبدل المريض ملابسه بملابس أشبه بملابس الصالات الرياضية ويتم مراجعة السجلات مع الطبيب ويتضمن ذلك التحاليل، الحالة الصحية الحالية للمريض، ويقومون بالعمل للوصول لهدفهم.

6- متاجر البقالة:

متاجر البقالة، مثل سلسلة رالف، سوف تعمل بالتقنيات الحديثة لتحديد موارد العاملين مثل الصرافين، تستخدم المتاجر كاميرات الأشعة تحت الحمراء لتتحقق من حرارة أجساد العملاء وتحديد كم عدد المتسوقين الذين تواجدوا فى أوقات محددة من اليوم.

باستخدام هذه المعلومات، يستطيع المديرون تنظيم وقت الموظفين لخدمة أفضل لزبائنهم، وتقليل وقت الانتظار.

وسوف تدل لوحات الإرشاد الرقمية المتسوقين على أماكن المنتج وسعره، وعربات التسوق ذاتية الدفع سوف تتبع العملاء أو حتى توجههم لأماكن المنتج.

يستطيع العملاء أن يستخدموا تطبيق الهاتف الذكي لكي يشاركوا قوائم التسوق مع عرباتهم.

عند المغادرة، المتسوقون لديهم اختيار الدفع عن طريق تصوير بصمة الإصبع أو باستخدام تطبيق الهاتف الذكي لكي يصور الباركود لمنتجاتهم.

5- الفنادق:

بالقرب من ناجازكي، اليابان، موظفو استقبال فندق هين نا، والفراشون، والخادمات عبارة عن روبوتات.

العاملون الآليون للفندق المكون من 72 غرفة تم تصنيعها بواسطة شركة كوكورو للإنسان الآلي.

يحيون الضيوف، ويحملون الحقائب، وينظفون الغرف.

صممت كوكورو مظهر وإيماءات الإنسان الآلى مثل الشابات اليابانيات.

تنسجم هذه الخدمة الميكانيكية مع نغمة الضيوف ولغة الجسد.

يستطيع الآليون عمل اتصال بالعين، والرمش، والتنفس.

وهم أيضًا متعددو اللغات، يتحدثون اليابانية، والصينية، والكورية، والإنجليزية.

يساعد الآليون في واجباتهم عدد قليل من العاملين البشريين.

4-أقسام الشرطة:

التصميم المستقبلي لمبنى قسم شرطة لوس أنجلوس يسعى لتعزيز العلاقات الاجتماعية بدلًا من شكلها الحالي.

قام المهندسون المعماريون بتصميم تصور لمبني من طابقين يقع على مساحة 2600 متر مربع، يحتوي الدور الأرضي على حديقة وجدار، وسيتم الحفاظ على خصوصية الشرطة والسجناء ولكن ستكون جدران المركز زجاجية شفافة حيث تسمح للشمس بدخول المركز لإضاءة مدخله بالكامل وسيكون المركز مكشوف بالكامل لدوريات المشاة، وهناك معماريون آخرون اقترحوا تحويل مراكز الشرطة لمراكز اجتماعية بها حجرات اجتماعات، شبكات اتصال مجانية بالإنترنت ومعامل كمبيوتر، وجميعها متاحة للعامة وهذا الأمر يتم تجربته في نيويورك وشيكاغو حيث تخطط تلك الأفكار لزيادة الثقة والتعامل بين العامة والشرطة.

3-المدارس:

يتوقع بروفيسور نيل سيلوين “بروفيسور بـ Monash University أنه خلال عقد من الزمن لن يكون هناك المدارس الأمريكية المعروفة حاليًا، لن يكون هناك كتب ورقية ولن يكون هناك امتحانات مكتوبة وربما لن يوجد طلاب كذلك في الفصول المدرسية ولن يكون هناك كتب مطبوعة في المكتبات وسيتم إحلال الكتب بنسخ رقمية للهواتف الذكية والتابلت ويتم الامتحان أونلاين ويتم استبدال المعلمين بروبوتات وبالفعل حدث هذا في بعض المناطق باليابان.

2-محطات التزود بالوقود:

التخيل المستقبلي أنه سيتم خدمة السيارات الذاتية القيادة والأوتوماتيك سويًا في محطات التزود بالوقود، لن يكون هناك خدمات لتلبيتها، فأصحاب السيارات يمكنهم تزويد السيارات بأنفسهم عن طريق تطبيق للهاتف وكريدت كارد.

1-وكلاء السيارات:

إذا كان وكيل سيارات هيونداي سيمون ديكسون لديه أي شيء ليقوله فسيخبرنا أن طرق شراء السيارات سوف تتبدل تمامًا قريبًا، لقد قامت الشركة بتأسيس أول مركز رقمي لبيع السيارات في “مركز بلو ووتر للتسوق” في ستون، كينت، إنجلترا، العملاء لن يقوموا بالمجادلة مع مندوبي المبيعات لأنهم غير موجودين بدلًا من ذلك سيقوم العملاء بملء استمارات وتكملة إجراءات الشراء عن طريق الـ آيباد وفي حال احتاج أحدهم لمساعدة ستقوم “Product Angels” بمساعدتهم ولكنهم موجودين فقط للمساعده وليس للبيع.


  • ترجمة: رامي غزالة
  • تدقيق: ريمون جورج
  • المصدر