عشرة اعتقادات خاطئة تؤمن بها عن الطعام

قد يكون تحديد الحمية الغذائية الخاصة بك أمرًا صعبًا إلى حد ما، وخاصةً أنه يوجد عددٌ كبيرٌ من الاعتقادات الخاطئة عن الطعام والتغذية.

والعديد من هذه الخرافات تنتشر بين الناس إلى أن تصبح أمرًا لا جدال فيه. ولكن يجب علينا دائمًا أن نحذر من المعلومات غير الموثوقة، وبالأخص عندما ترتبط بطعامنا. إليكم قائمة  بعشرة اعتقادات خاطئة تؤمن بها عن الطعام

10- شرب الكثير من الحليب يساعد في تقوية العظام

الجميع يعلم بأن شرب الحليب يقوّي العظام، ويساعد على النمو السليم.

وذلك لأن عنصر الكالسيوم مفيدٌ جدًا لجسمك والحليب غني بالكالسيوم.

ولكن يبدو أن الأمر معقدٌ أكثر بقليل مما نتصور.

إذ درس العلماء في جامعة هارفارد معلوماتٍ تم جمعها على مدار 25 عامًا واستنتجوا أنه لا يوجد أي دليلٍ واضحٍ يؤكد أن شرب الحليب باستمرار يحمي الناس من الإصابة بهشاشة العظام.

وهنالك أيضًا تحذيراتٌ من أن شرب الحليب بشكلٍ مكثّفٍ قد يزيد من نسبة الإصابة بسرطان البروستات والمبيض.

وقد حذّرت جامعة الصحة العامة من أن الكمية التي ينصح بها دائمًا وهي من كأسين إلى ثلاثة كؤوس يوميًا من الحليب لا تؤدي إلى تقوية العظام بل تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض أخرى.

وبالنسبة لهارفارد فإن شرب ما يعادل كأسٍ واحدة يوميًا يفي بالغرض والزيادة في ذلك تكون خطيرةً على الصحة.

9- مشروبات الطاقة تمدّك بالطاقة

على الرغم مما يوحي به الاسم التجاري لهذه المشروبات، فإن تناول مشروبات الطاقة هو طريقةٌ غير مجديةٍ أبدًا لإمداد جسمك بالطاقة.

معظم مشروبات الطاقة تتكون من خليطٍ من السكر والكافيين بالإضافة إلى حمضٍ أميني يسمى تورين.

الكافيين يعتبر المكون الأفضل الذي يعطي شعورًا بالطاقة والحيوية دون حدوث أي مضاعفاتٍ على الجسم مثل التعب والإرهاق فيما بعد.

ولكنه يقوم بتثبيط عمل مستقبل الأدينوسين في الدماغ مما يقلل الإحساس بالنعاس. ويمكن لهذه الآثار أن تستمر لمدة 12 ساعة، مما يعني أن تناول الكافيين بكمياتٍ كبيرة هو طريقةٌ سهلة لتجعلك تعاني من الأرق لاحقًا.

إذًا فإن الاستخدام المفرط لمشروبات الطاقة سوف يسبب لك السمنة والأرق وبالتالي التقليل من الطاقة في المستقبل.

لذلك، إذا أردت أن تزيد من طاقتك لا بديل لك عن الحمية الغذائية الصحية والتمرين المستمر والنوم المعتدل.

8- ألواح التقطيع الخشبية خطيرةٌ للغاية

هناك اعتقادٌ شائع بأن تقطيع اللحم النيئ على لوح التقطيع الخشبي هو أمرٌ غير صحي بتاتًا.

والفكرة تأتي من أن الخشب يمتص البكتيريا، وبذلك يتعرّض الناس للأمراض بسبب البكتيريا المضرة مثل بكتيريا “E. coli” و “Salmonella” وذالك عندما يتم استخدام اللوح مرةً أخرى لتقطيع الخضار وأنواع الطعام الأخرى. وقد قام العالم دين كليفر بإصدار نتائج بحثه بأن استخدام اللوح الخشبي آمنٌ وأنه من الصعب جدًا للبكتريا المضرة بالصحة أن تنتقل من لوح التقطيع الخشبي إلى الطعام.

إذ إن خاصية الامتصاص الموجودة في الخشب ساعدت في ذلك، وبالتالي فإن البكتيريا يتم امتصاصها عميقًا داخل اللوح بعيدًا عن السطح.

7- تستغرق العلكة سبع سنوات ليتم هضمها

الكثير منا يتذكر أنه تم تحذيره وهو صغيرٌ من عدم بلع العلكة لأنها ستعلق في جهازنا الهضمي وستبقى في معدتنا لسبع سنواتٍ كاملة.

إنها واحدةٌ من أكثر الخرافات شيوعًا واستمراريةً لوقتنا الحالي.

والحقيقة أن العلكة تعتبر جيدةً لعملية الهضم.

حيث أن السكر والزيوت الموجودة فيها تتحلّل في المعدة، ولكن المكون الأساسي للعلكة سيتحلل بشكل أبطأ.

في الواقع سيأخذ ما يقارب الأسبوع ليتحلل.

6- يجب عليك شرب ثمانية أكواب من الماء يوميًا

فكرة شرب ثمانية أكوابٍ من الماء يوميًا هي أيضًا خرافةٌ مجهولة الأصل.

ووفقًا لسنوبس أو “مرجع الأساطير العصرية”، فإن أقدم مثالٍ على الخرافات هو الوثيقة التي تم نشرها عام 1645 من قبل مجلس الغذاء والتغذية، والذي اقترح أنه يجب على الناس شرب لترين ونصف من الماء يوميًا.

وهذا يعادل تقريبا ثمانية أكواب. ولكن وضحت الوثيقة أيضًا أن أغلب هذه النسبة من الماء يجب أن يكون مصدرها الطعام.

وهذا يعني أن الوثيقة لم تقل أبدًا أنه يجب عليك شرب ثمانية أكواب من الماء يوميًا.

في الحقيقة، لا يوجد قاعدةٌ يمكن تطبيقها لمعرفة كمية الماء التي تحتاجها يوميًا.

فالكمية التي يجب أن تشربها تعتمد على عدة عوامل، بما فيها حجم جسمك والمناخ العام في منطقتك وكمية النشاط الفيزيائي الذي تقوم به.
5- كل أنواع الشوكولاتة مضرة بصحتك

لا داعي للندم يا محبي الشوكولاتة! لقد تم إيضاح الأمر، فالشوكولاتة ليست طعامًا عديم الفائدة بعد الآن.

حيث أنها يمكن أن تكون صحية لجسمك. ووفقًا لدراسةٍ تم نشرها حديثًا في المجلة الأمريكية للتغذية العلاجية، فإن استهلاك منتجات الكاكاو مثل الشوكولاتة مرتبطٌ بتناقصٍ واضحٍ في ضغط الدم.

وفي دراسةٍ أخرى تمت مراقبة عادات الأكل لواحد وعشرين ألف شخصٍ بالغ في إنجلترا، استُنتج أن الأشخاص الذين يأكلون لوحين من الشوكولاتة يوميًا هم معرضون بنسبة أقل لحدوث سكتة قلبية أو جلطة بالمقارنة مع الأشخاص الذين لا يأكلون الشوكولاتة بتاتًا.

ولا تغير رأيك عن الشوكولاتة الداكنة، حيث أنها يمكن أن تكون الحلوى الوحيدة في العالم التي تساعدك على خسارة الوزن (لأن الحليب والشوكولاتة البيضاء المليئة بالسكر لن تفعل ذلك).

إذ وجدت دراسة في جامعة كوبنهاجن أن قطعة صغيرة من الشوكولاتة الداكن يمكن أن تسيطر على الجوع مقارنةً بأنواع الطعام الأخرى.

4- كل أنواع النشويات مضرة بالصحة

الاعتقاد الشائع بين الناس أنه على كل من يريد التخفيف من وزنه التوقف تمامًا عن تناول النشويات.

ولكن يجب أن لا ننسى أن أجسامنا تستخدم الكربوهيدرات لإنتاج سكر الجلوكوز والذي يعتبر المصدر الأساسي للطاقة.

والفكرة العامة تقول بأن كميات الجلوكوز الزائدة تتحول إلى دهون، فعندما تقلل نسبة الكربوهيدرات التي تتناولها سينتج جسمك القليل من الجلوكوز وبالتالي تقل الدهون في جسمك. ولكن الحقيقة معقدةٌ أكثر من ذلك.

العديد من العلماء يؤمنون بأن الانقطاع التام عن تناول النشويات لخسارة الوزن، كما ينصح به واضعو الحميات الغذائية، ليس الطريقة المثلى لخسارة الدهون.

بل ينصحون بالتوقف عن تناول الكربوهيدرات التي لديها مؤشر جلاسيمي مرتفع، والذي يقيس سرعة تحلل الكربوهيدرات وتحولها إلى جلوكوز في الدم.

والأطعمة التي لديها مؤشر جلاسيمي منخفض تشمل الفواكه والخضراوات والبقوليات.

أما الأطعمة التي لديها مؤشر مرتفع تشمل رقائق الذرة والبطاطا والتي تأخذ وقتًا أطول لتتحلل.

3- الطعام الموجه لجنسٍ محدد هو نزعةٌ عصرية

تبرع مواقع الانترنت في السخرية من المنتجات الموجهة لجنسٍ دون آخر بما في ذلك الصودا وسدادات الأذن والذاكرة المنفصلة والكتاب المقدس والفطائر المحلى “الدوناتس”.

وتقول العالمة الاجتماعية ليسا وايد أن هذه المنتجات تكون خطيرةً أحيانًا لأنها تعزز فكرة تحديد الأدوار بين الجنسين في المجتمع.

وهذا أدى إلى الكثير من الانتقادات حول ظهور هذه النزعة الجديدة في تحديد بعض أنواع الطعام لجنسٍ دون آخر.

حيث أطلق مخبزٌ في كندا إعلانًا عامًا عندما بدأ بإنتاج خبزٍ خاص للنساء وآخر للرجال.

وادعى المخبز أن كل نوعٍ من الخبز يحتوي على المواد الغذائية التي يحتاجها كل جنسٍ على حدىً.

وهذه لم تكن فكرةً سيئة. ولكن خطأ المخبز الكبير كان الاختلاف في تغليف المنتجين الخاص بالنساء والرجال.

2- الطعام العضوي هو الأفضل لصحتك

يميل المتسوقون لشراء الطعام الطازج أو الطبيعي بالعادة.

ولكن لا يُعرف ما قد تحتويه كلمة طبيعي من مواد غذائية.

وتسعى وزارة الزراعة الأمريكية إلى تحديد استخدام كلمة عضوي على أنواع الأطعمة المختلفة.

وبالطبع فإن هذا يزعج مصنعي الأطعمة العضوية والذين يتنافسون في العادة مع مسوقي الطعام الآخرين.

وعلى أي حال فإن مصنعي الطعام العضوي لا يمكنهم الاحتجاج على ذلك لأنهم يستفيدون بطريقة أو بأخرى من سوء فهم بعض الزبائن لهذه الأطعمة. فعلى سبيل المثال، كثيرٌ من المتسوقين يفضلون الطعام العضوي لأنهم لا يرتاحون لاستخدام المبيدات الحشرية على الأطعمة غير العضوية.

ولكن هنالك الكثير من المزارع العضوية التي تستخدم أنواع متعددة من المبيدات الحشرية والمواد الكيميائية.

طالما كانت هذه المبيدات غير صناعية فإن وزارة الزراعة الأمريكية لا تمانع استخدامها في مزارع الأطعمة العضوية.

1- تزيد الأطعمة المقلية من نسبة الإصابة بأمراض القلب

كما ذكر سابقًا فإن الشوكولاتة والكربوهيدرات يمتلكون سمعةً سيئة. ولكن الأطعمة المقلية حازت على السمعة الأسوأ بين جميع الأطعمة. وصحيحٌ أنه لا يجب عليك أن تتناول الطعام من ال KFC بشكلٍ يومي. ولكن هناك أنواعٌ من الطعام المقلي يمكن أن تكون مفيدةً لصحتك. حيث وجد الباحثون أن الموت بسبب أمراض القلب لا يرتبط بنسبة الأطعمة المقلية التي يتناولها الإنسان.

في الحقيقة، الطعام المنزلي المقلي يمكن أن يكون مفيدًا جدًا، طالما أنك تعلم ماذا تقلي وكيف تقلي.


ترجمة: رانا طهبوب
تدقيق: رزان حميدة
المصدر

أنا طالبة علم تحب المعرفة و القراءة و التعرف على ثقافات الشعوب الأخرى، درست الترجمة لأتمكن من استخدام اللغتين الانجليزية و العربية في التعبير عن الأمور المتعددة بطريقتين مختلفتين كما تستدعي قواعد كل لغة على حدى