عشرة أطعمة عليك تجنُّبها في حال رغبتَ بمعدة مشدودة

تلك الدهون الزائدة حول المعدة هي العائق الأكبر أمام حصول الفرد على معدة مشدودة.

وقد يُخضع البعض أنفسهم لتمارينَ قاسيةٍ ويتّبعون نظام حمية غذائية، ومع ذلك لا يرون أيّ تغيير ملحوظ في منطقة المعدة.

إليكم إذاً قائمةً بعشرة أطعمة عليكم تجنّبها للحصول على معدة مشدودة.

1- لا للمشروبات الكحولية

تزخر بعض المشروبات الكحولية بالسُعرات الحرارية، ومنها ما يفتح الشهية للأكل -مسببةً الخلل في الجزء من الدماغ المسؤول عن الشعور بالشبع.

2- ولا للمشروبات الغازية

رغم صعوبة التخلّي عنها، عليكم التوقف عن استهلاك المشروبات الغازية للتخلص من الدهون الزائدة.

وينطبق الأمر كذلك على تلك المشروبات منخفضة السعرات الحرارية، فهي تبطّئ عملية الأيض (الاستقلاب) وتدفع الجسم لتخزين الدهون.

3- ولا للعلكة (اللبان)

عندما تمضع العلكة، يستقبل دماغك ومعدتك رسائل تحضّرهما لوجبة غذاء قادمة.

كما تحفّز العلكة إفراز الأحماض في المعدة، وبالتالي، ينتابك الشعور بالجوع.

4- اتّبع حميةً قليلة الصوديوم

ضع في حسبانك بأن تُقلّل مِن السكّر والملح، وخصوصاً إذا كنت تعاني من الارتفاع في ضغط الدم.

5- ابتعد عن الأطعمة السريعة

فهي تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية.

كما أنها غير صحية، وتسبب تراكم الدهون.

6- ودّع المايونيز أيضاً

لا نخفيك سراً، فالمايونيز يحتوي على نسبة 80% من الدهون.

وأفضل ما يمكنك الاستعاضة به هو معجون الطماطم الطبيعي أو مهروس الخضروات.

7- إذا دعتْكَ البطاطا المقلية، فقل: لا!

تعمل البطاطا المقلية -كغيرها من الأطعمة المقلية- كخزّان للدهون.

وصدق أو لا تصدق، فالدهون المُشبَعة تأثّر على وظائف الدماغ فلا يلاحظ مقدار الدهون التي تستهلكها.

8- ولا للآيس كريم

يبدو أنّ هذا تحصيل حاصل، ألا توافقنا الرأي؟

تتحول الأطعمة الغنية بالسكر إلى دهون، بل إلى أسوأ أنواع الدهون التي يكتنزها الجسم.

9- تجنّب الأطعمة التي تسبب نفخة في المعدة

يمكن لأنحف الناس أن يصابوا بالتُخمة في منطقة المعدة بسبب بعض أنواع الأطعمة التي تسبب غازات معوية أو اضطراباً في المعدة.

10- وإيّاك أن تنخدع بالمنتجات “الخالية من السكّر”.

فالأطعمة التي تحتوي على بدائل السكر مثل «الكحول السكري» تكون فعّالة فقط للأشخاص المصابين بمرض السكري.

وتبقى هذه المنتجات “الخالية من السكر” ذات صلة وثيقة بحجم البطن.


عابر سبيل يحاول إضافةَ حرفِ معقوليّة على صفحة هذا العالم المجنون قبل انتهاء الرحلة، مهتمّ بقضايا البعث الحضاري والترجمة والنقد، مترجمٌ متطوّع في فريق ليستات للأسباب السابقة :-)