عشرة أشياء غريبة موجودة في الطائرات

قد يكون من الصعب مفاجأة مسافر ذي خبرة بمثل هذه الأشياء، ولكن قد لا يزال هناك بعض الأمور التي ربما لم يفكر بها.

لكن الجانب المشرق في الأمر هو أن هنالك العديد من الأسرار المعروفة فقط لموظفي المطار والركاب الفضوليين بشكل كبير.

1- خطاطيف على الأجنحة:

في معظم الطائرات، يجب على الركاب أن يخطوا على جناح سلس وزلق لاستخدام مزلقة الطوارئ.

ولجعل هذا أسهل، تم تصميم خطاف خاص يتم تثبيت حبل السلامة من خلاله مع نهاية تعلق على الباب والآخر يثبت إلى الجناح في الخطاف.

وبعد تثبيت الحبل يمكن للركاب الإخلاء بأمان.

2- فأس في قمرة القيادة:

وفقًا لقوانين العديد من البلدان (مثل الولايات المتحدة الأمريكية)، الفأس هو قطعة من معدات الطوارئ ويجب أن تُخزّن في قمرة القيادة.

فالفأس يمكن أن يساعد على احتواء النار، أو فتح باب عالق، أو حتى صنع واحد جديد.

ومن الجدير بالذكر بأن هناك علامات على جسم الطائرة تحدد أفضل مكان لصنع مخرج طوارئ في هيكل الطائرة.

3- ثقب في النوافذ:

نوافذ الطائرة لديها 3 قطع من الزجاج: واحدة خارجية للحفاظ على الضغط الجوي، وواحدة داخلية تتعامل مع الأضرار من الداخل، وواحدة وسطى، وهي التي تحتوي على الثقب والذي يستخدم لتنظيم تدفق الهواء.

إذ تساعد الفتحة على موازنة فرق الضغط وتمنع الرطوبة من التكاثف بين الألواح الزجاجية.

4- وحدة طاقة مساعدة:

عند الصعود إلى الطائرة، دائمًا ما نسمع ضوضاء بالرغم من أن المحركات لا تعمل.

والسبب هو وحدة الطاقة التي توفر الطاقة في وقت إطفاء المحركات، كما أنها تساعد في عملية تشغيل المحركات.

ووحدة الطاقة هذه مفيدة أيضًا في المحطات غير المجهزة تجهيزًا جيدًا حيث لا تتوفر الصيانة المناسبة.

5- خدمة المارشال الجوي:

المارشال الجوي، الشرطي الذي يستقل الطائرة متخفيًا، وتكمن وظيفته في تهدئة المشككين أو حتى نزع السلاح من مهاجم إرهابي.

يذكر أن الولايات المتحدة، فرنسا، كندا وبلدان أخرى لديها خدمات المارشال الجوي الخاصة بها، وهناك حتى فيلم عن عملهم.

6- مقصورة الراحة لطاقم الطائرة:

توجد في بعض الطائرات غرف خفيّة صغيرة لطاقم الطائرة ليتسنى لهم الاسترخاء خلال الرحلات الطويلة.

هذه الغرف ليست مريحة بشكل تام إذ لا يمكن دخولها إلا زحفًا، ولكن يمكن الاستلقاء فيها لبعض الوقت والراحة.

7- مقابض أبواب الطوارئ:

يتم تصميم هذه المقابض أولًا وقبل كل شيء للمضيفين لتأمين الأبواب في حالة الذعر على متن الطائرة بحيث لا يتم فتحها أثناء الطيران من قبل الركاب المذعورين أثناء توجههم إلى المخارج.

8- نظام تكييف الهواء:

هل تساءلت يومًا من أين يأتي الهواء الذي نتنفسه على متن الطائرة؟

في الواقع أنه يجري ويتدفق من الضغط الناشئ من توربينات المحرك.

وربما كان هذا ما ساعد على تأجيج الخرافات التي تدّعي أن الهواء على متن الطائرة ملوث.

ومع ذلك، فلا داعي للقلق إذ يتم تصفية الهواء وتبريده أولًا، ومرشحات الهواء، في الواقع، تنقي الهواء بنسبة تصل إلى 95٪ من البكتيريا.

9- أداة “كوبر”:

ظهر هذا الجهاز على متن طائرة بعد جريمة “دان كوبر” التي لم تحل إلى الآن.

إذ أقدم “كوبر” على اختطاف طائرة ركاب، وبعد أن تلقى الفدية هرب بالمظلة.

ومنذ ذلك الحين، تم تجهيز جميع طائرات بوينغ وإيرباص بأداة كوبر، وهي جهاز لا يسمح بفتح الأبواب في منتصف الرحلة.

10- المثلث الأسود:

ربما لاحظت تلك المثلثات السوداء الصغيرة على متن بعض الطائرات فوق بعض النوافذ.

وكما يقول كابتن “إيرباص “A320، فإنهم يضعون علامة على أفضل الأماكن التي يمكن من خلالها رؤية الأجنحة.

فأحيانا قد تكون هناك حاجة للفحص البصري للأجنحة ما إذا كان لدى الطيارين شكوك بشأن ما تظهره اللوحات والمؤشرات الآلية.

ولحسن الحظ، هذه الحالة نادرة.


  • ترجمة: كرم حبال
  • تدقيق: جعفر الجزيري
  • المصدر