عشرة أسباب تجعل امتلاك سيارة فارهة ليس رائعًا كما تظن

اقتناء إحداها سيكلفك ملايين الدولارات بكل تأكيد، لا عجب في ذلك؛ فهي سريعة جدًا وجذابة، خاصةً عندما تتوقف في زحامٍ بين السيارات الأخرى.

يحلم الكثير من الناس منذ نعومة أظفارهم باقتناء الفيراري، أو اللامبورجيني، أو الماكلارين، أو الباجاني، أو البوجاتي، وبالرغم من أن هذه الماركات تنتج الكثير من السيارات الأكثر عملية، إلا أن تلك السيارات المثيرة والخارقة هي التي تأسر المخيلة.

ولكن، هل فعلًا تستحق كل هذا الاهتمام؟

حسنًا، هي تستحق، إلا أنها مثيرة بشكل يسبب الإزعاج!

  • إليك عشرة أسباب تجعل امتلاك هذه السيارات ليس كما تظن.

1- منخفضة جدًا، أقرب إلى الأرض من بعض الزواحف

لا يعد صِغَر المسافة بين السيارة والأرض نقطة قوة، فقد صُمّمت هذه السيارات لتسير بانسيابية خلال الهواء لتقليل المقاومة، كما أن الديناميكية الهوائية لتلك السيارات مصممة لكي تجعلها ملتصقة بالطريق.

يعنى هذا أن أقل تشوه في الطريق قد يكلفك آلاف الدولارات، لذلك يعد تلف البنية التحتية للطرق في أمريكا هو العدو الأول لتلك السيارات.

مراقبة المطبات والحُفر الموجودة في الطريق ليس بالأمر الجيد؛ فهي تُقلل المتعةَ بشكلٍ كبير، وتجعلك غير قادر على الاستمتاع بالقيادة.

2- تمتك قُدرة فوق الحاجة بكثير

ماذا يمكن أن تفعل بقدرة ستمائة حصان؟

بالتأكيد لن تستخدم كل هذه القدرة طوال 99.99% من وقت القيادة.

ستحاول عادةً أن تزيد ضغطك على دواسة الوقود؛ لتستفيد من إمكانيات السيارة، إلا أن هذا لا يخلو من المخاطر، فمن الممكن أن تتعرض لحادث يكلفك الكثير، كذلك قد تتجاوز السرعة القانونية وتعرض نفسك لغرامة كبيرة.

لا شيء أسوأ من أن تعلق سيارتك في الزحام، فبالرغم من أنها تبدو فائقة الروعة، إلا أنه لا مجال لأن تطلق العنان لإمكاناتها التي دفعت من أجلها.

3- ستكلفك ثروة لشرائها ، وثروة أخرى لإصلاحها

إن أرخص سيارة خارقة هي بالفعل غالية إلى حد ما، كما أنها تجعلك تفكر فيما إذا كانت السيارة ذات الـ 100,000 دولار هي فعلًا سيارة خارقة، أم أنه من الأفضل أن تحصل على واحدة أعلى سعرًا.

من المحتمل أن تتعرض سيارتك لحادث، أو أن تصاب بعطل وبحاجة إلى الإصلاح، في كل الأحوال، ستنفق مبالغ طائلةً، وقد تضطر إلى الانتظار لشهور لكي تسترجع سيارتك بعد إصلاحها.

4- ليست مريحة على الإطلاق

تُصمّم السيارات التقليدية عادة لراحة الركاب والسائق، إلا أن هذا لا تحققه السيارات الخارقة؛ فهي تحتجز السائق في المقصورة الضيقة المصنوعة من ألياف الكربون، كما أن مقاعدها مصممةٌ أساسًا لسيارات السباق، مما يجعل من الضغط على دواسة البنزين ليس شيئًا سهلًا.

5- لن تستطيع أن تستمتع بمشروبك المفضل

حتى إذا كانت السيارة تحتوي على حامل للأكواب، فإن عدم ثبات السيارة الناتج عن وعورة الطريق سيحرمك من أن تحتفظ بمشروبك دون أن ينسكب، فمثلًا إذا كنت مضطرًا للقيادة في الصباح، فسيكون من الصعب عليك أن تشرب القهوة.

6- تنظيف السيارة سيؤدي إلى إفلاسك

من السخيف أن تمتلك سيارة خارقة وتتركها لتتسخ، حتى البصمات التي تنطبع على السيارة يجب أن تُزال فورًا، يجب أن تعتاد أن كل تفصيلة في سيارتك يجب أن تظل في حالة مثالية.

من المفيد أيضا ألا تترك السيارة في الخارج في حالة المطر.

7- انسَ أمر الأمتعة

لا تمتلك السيارات الخارقة سعة حمولة كبيرة، إلا إذا كانت الحمولة بالنسبة لك هي بعض زجاجات البيرة.
يعني ذلك أنك لن تتمكن غالبًا من السفر بالسيارة.

8- لن تتمكن جديًا من استغلال سرعة السيارة

في أمريكا مثلًا، السرعة القصوى المسموح بها هي خمسة وستون ميلًا في الساعة، يمكن للكثير من المركبات الخارقة أن تصل لتلك السرعة في أقل من أربعة ثوانٍ، وغالبًا ما تتعدى السرعة القصوى لها مئتي ميلٍ في الساعة.

لن يمكنك في أغلب الأحيان أن تتجاوز حدود السرعة، لذلك فلن تستخدم إلا ربع إمكانيات السيارة تقريبًا.

9- لن تتوقف عن التحديق

سيأسرك منظر السيارة الخلاب للكثير من الوقت، بل ستصبح كالمنوم مغناطيسيًا، فلن يمكنك تجاهل حقيقة امتلاكك لسيارة خارقة، بل ستحتاج لتذكير نفسك أنها شيء عادي؛ لتستطيع التوقف عن التفكير بها.

10- سيعتقد بعض الناس أنك وغد

بالرغم من أنك قد تكون إنسانًا متواضعًا في الحقيقة، إلا أن ذلك لن يمنع الناس بالاعتقاد أنك مغرور، وستصبح في نظر الناس مجرد شخص متبجح ومتباهٍ، ولن يمكنك فعل شيء حيال ذلك، فدائمًا ما سيكون هناك انتقادات.


  • ترجمة: علي أسعد شرف الدين
  • تدقيق: عبد الله البيلي
  • تحرير: طارق الشعر
  • المصدر