ستة امور غريبة يؤثر بها الحب على دماغك و جسدك

58584681a1a45e46008b6dcd-1200

ستّة أمورٍ غريبة يؤثّر بها الحبّ على دماغك وجسدك


قد لا يكون الحب مخدّر، لكنّه بالتأكيد يمكنه أن يشعرك بذلك.

فالوقوع بالحب يعني إغراق أدمغتنا بمركّبات كيميائيّة، والتي بدورها تستطيع تحفيز المشاعر كلّها بدءاً من اللذّة إلى التركيز الحادّ ومشاعرالترابط.

لكن هذا لا يعني بالضرورة أن ينحصر تأثير الحب في رؤوسنا فقط، فيمكن لتلك المركبات الكيميائية أن تسبّب ردودَ فعلٍ في جميع أنحاء الجسد، وهذا ما يمكنه أن يفسّر مشاعر الوخز والرعشة في مناطق معينة من الجسد عند رؤية الشريك الذي نحبّه، أو مشاعر النشوة التي تتملّكنا عند رؤية شخصٍ ممّيزٍ وخاصّ بالنسبة إلينا.

ألقِ نظرة حول تأثير الحب واستطاعته علىالتلاعب بأدمغتنا وأجسادنا:

1- الشعور بمشاعر السعادة:

11

عندما تكون في المراحل الأولى من علاقة حب، فإنّ هذا يمكنه أن يشعرك بالبهجة، ولهذه البهجة سبب جيّد.

اظهر الباحثون بأن هناك رابط بين المشاعر القويّة للحب والتزايد الملحوظ بكمّيات مركّب النواقل العصبية (الدوبامين) في الدماغ، والذي بدوره يخبرنا أننا سنشعر بالسعادة عمّا قريب.

كما تزداد كمية هذا المركب ايضا عند الخضوع لأنواعٍ أخرى من اللذة، وهذا ما يفسّر مشاعر “النشوة” والسعادة التي يشعر بها العشّاق الجدد.

2- تلاشي مشاعر الألم تدريجيّاً:

22

يمكن لرؤية صورةٍ للمعشوق أن تُبّدد مشاعر الألم.

فبحسب دراسةٍ صغيرة أجريت مؤخراً على بعض المتطوّعين، حيث تم تقسيمهم لمجموعتين وتمّ وخز كل فرد من المجموعتين بمسمار حارّ، الأمر الذي أدّى الى تناقص الآم المجموعة الأولى بشكلٍ ملحوظ عندما عُرضت عليهم صور لمحبوبيهم، على عكس المجموعة الأخرى الذين زاد شعورهم بالألم عندما تم تشتيتهم وطلب منهم القيام بمهام أخرى.

3- تصبح عيناك متعلّقة بعينيّ الشريك:

33

وفقاً لدراسة ظهرت مؤخّراً حيث تم إخضاع أزواج من الطلاب الجامعيين من كلا الجنسين دون معرفة لبعضهم الآخر، حيث طلب من كل زوج أداء عدة مهام:

1- التحديق المتواصل بعيني الشريك.

2- التحديق بيدي الشريك الآخر.

3- حساب عدد المرّات التي يقوم بها الشريك بالرمش بجفنيه.

وعندما تلاقت أعين الشركاء وطال التحديق، صرّح عددٌ من الأزواج عن الإحساس بمشاعر انجذاب عند تلاقي العيون مع الشريك الآخر، على العكس ممّا حصل مع الازواج الآخرين الذين طُلب منهم القيام بمهام أخرى.

4- يصبح خدّاكأكثرَ حرارة وحمرة:

44

يمكن للإفراز الشديد لهرمون (الأدرينالين) الذي يحدث عن رؤيتنا لمصدر إعجاب أو لمحرّك لمشاعر الإعجاب لدينا، أن يسبّب اكتساء خدّيك بالحمرة الشديدة.

حيث يعمل هذا الهرمون على توسيع الأوعية الدموية، الأمر الذي يحسن تدفّق الدم والأوكسجين عبر الجسد، و”لسوء الحظّ” تؤدي هذه العملية إلى اكتساء بشرتنا بذلك اللون الزهري الفاضح لمشاعرنا.

5- ربّما يكون السبب في حمايتك من النوبات القلبية:

55

حسب دراسة موسّعة خضع لها أشخاصٌ متزوّجون، بغضّ النظر عن العمر، والذين كانوا وبشكل ملحوظ أقلَّ عرضة للإصابة بنوبات قلبيّة على عكس غير المتزوجين.

لكن هذا التأثير لا يعود للحبّ وحده فقط، فالأشخاص المتزوّجون أقلّ إدماناً على التدخين من غير المتزوجين، وربما أقل في اتباع عادات غير صحّية أيضاً على عكس الآخرين.

6- شعورٌ بالوخز في أنحاء جسدك:

66

يؤدي شعورنا بالشهوة الى إغراق أجسادنا بهرمون (الأدرينالين) المتدفّق عبره، والذي بدوره يؤدي إلى تسارع دقّات القلب، تحوّل طعم العرق إلى الحلاوة، كما يرافقه دوران بالرأس.

فبحسب دراسة أجريت مؤخّراً وتهدف إلى إثبات صحّة التأثيرات السابقة التي يسببها ذلك الهرمون في الجسم.

حيث طُلب من ما يزيد عن سبعمئة متطوع القيام بتلوين صورة لمناطق الجسد التي يشعرون فيها بوخز، وبعدماعرضت عليهم صورٌ وكلماتٌ مرتبطة بمشاعر الحب، الأمر الذي دفع المتطوعين لتلوين اغلب مناطق الجسم في الصورة، وخاصة منطقة الصدر، المعدة والرأس.


ترجمة: كرم حبال.
تدقيق: روان محمد.
المصدر


 

مجلة ليستات هو أول موقع عربي مهتم بعرض القوائم المهمة والغريبة في كافة المجالات، من العلوم الى الفن وعالم الابداء..
مجلة ليستات هي نتاج شراكة مهمة بين مجموعة من المبدعين والاعلاميين العرب من المحيط إلى الخليج.