سبعة فنانين رسموا باستخدام كل شيءٍ عدا ألوان الرسم

هنا ستجد الإبداع بالنار، والدم، والذهب، والنبيذ، والقهوة، والسكر، ومعجون الأسنان، لذا أن تكون فنانًا مهووسًا بالرسم لم يعد كافيًا ليلاحظك الآخرون.

ونقدم لك في هذا المقال مجموعة من الفنانين الذين لم يتميزوا بلوحاتهم فقط، بل بالأدوات التي استخدموها لرسمها، بدايةً من الذهب حتى سوائل الجسم.

فهؤلاء سبعة فنانين تمكنوا من إثبات أن أي شيء يمكنه أن يُنتج لوحة فنية على القماش:

1- ستيف سبازوك رسام النار.

باستخدام تقنية خيالية تسمى “فوماج”، يرسم رسام النار “ستيف سبازوك” صور القصص الخيالية، من أناسٍ وطيور، باستخدام اللهب، ثم يستعمل الريشة في التشكيل.

2- كريستيام راموس يرسم باستخدام معجون الأسنان.

يستهلك “كريستيام” من عشرين إلى ثلاثين عبوة معجون أسنان للوحة الواحدة، وقد يستغرق مائتي ساعة فقط لينافس مايلي سايروس، أو روبن ويليامز، أو فنسنت فان جوخ على اللوحة.

3- لينا فيكتور رسامة الذهب.

تعد “فيكتور” البالغة من العمر سبعة وعشرين عامًا أفخم يد في هذه القائمة، فهي تستخدم أربعة وعشرين قيراطًا من الذهب فقط مع اللون الأسود والأبيض والأزرق الملكي، لتغطية لوحاتها بالأشكال الهندسية.

4- ماري استيدو رسامة القهوة.

الذهب الأسود يفرض نفسه على أوراق “ماريط، كما أن لوحة الملكة إليزابيث والقطط دليل مهارة تلك الفنانة.

5- فنسنت كاستيجليا رسام الدم.

الأعمال الحمراء لـ “فنسنت كاستيلجيا” مصنوعة من دماء الفنان نفسه، فالرسومات التي تستغرق منه أشهر ليصنعها قد تكلفه حياته كذلك.

وهو يقول: “في البداية لم أكن أعرف بالضبط كم من الدم يمكنني إخراجه، لكن حين انهارت الرئة اليمنى لدي، أيقنت أنه علي استخدام دمٍ أقل.”

6- شياونان رسام السكر.

بالإضافة إلى رسوماته الطباشيرية المعتادة للمشاهير، الرسام الصيني “شياونان” يصنع الإبداعات السكرية من السكر اللذيذ.

7- أميليا فيس هارناس رسامة النبيذ.

تتقبل “أميليا فيس” بقع النبيذ على مفرش المائدة بكل سرور، وتقول على موقعها الإلكتروني: “في الواقع أجد نفسي عادةً احتسي النبيذ الذي أرسم به”.


  • ترجمة: منال القرنة.
  • تدقيق: إسراء زين الدين.
  • المصدر

حالمة وشغوفة بالفيزياء والفن