سبعة أشياء ستحدث في جسدك إذا تناولت موزتين يوميًا

الطعام الصحي ليس لذيذ دائمًا، لكن عندما نتحدث عن الموز فهو إلى جانب طعمه اللذيذ الذي يُرضي تذوقنا بشكل كبير، فهو أيضًا لديه بعض الفوائد الهامة جدًا للصحة.

نقدم لكم بعض الأدلة على أن تناول الموز شيء لا يجب الاستهانة به، وننصحكم بتناول موزتين يوميًا، فهي عادة ستحسن صحتك بشكل كبير.

1- ضغط الدم في الشرايين سيعود لوضعه الطبيعي.

يخفض الموز ضغط الدم العالي في الشرايين، وذلك بفضل وجود أربعمائة وعشرون مليجرامًا من البوتاسيوم به.

2- الوزن الزائد يختفي.

ذلك بسبب غنى الموز بالألياف، وهذا يساعد في تقليل عدد الوجبات يوميًا، بالإضافة إلى احتواء الموز على المواد النشوية التي تؤدي إلى فقدان الشهية، ومنع اكتساب الوزن الزائد، وأيضًا يقلل من مستوى السكر في الدم ويزيد من حساسية الجسم للأنسولين.

فإذا كانت خلايا جسدك غير حساسة تجاه الأنسولين لن تقدر على امتصاص الجلوكوز، وحينها سيفرز البنكرياس كميات أكثر منه.

3- فرص الإصابة بالأنيميا (فقر الدم) تقل.

يسبب فقر الدم الشحوب، والتعب، وضيق التنفس، بسبب انخفاض كرات الدم الحمراء، ومستوي الهيموجلوبين في الدم.

ويحتوي الموز على الحديد الذي يحفز إنتاج كرات الدم الحمراء، وعلى فيتامين ب6 الذي ينظم مستوى السكر في الدم، مما يساعد الذين يعانون من فقر الدم.

4- الهضم يتحسن.

يتم هضم الموز بسهولة ولا يهيج الجهاز الهضمي المعوي، ماعدا النشا المقاوم لا يهضم ويبقى وجوده في الأمعاء الغليظة مصدرًا غذائيًا للبكتيريا السليمة.

ويمكن للموز أن يؤكل عندما يكون لدى الشخص التهاب بالمعدة وحرقة بها، كما يستعيد المعادن المفقودة عندما يعاني الشخص من الإسهال.

5- مستويات التوتر ستقل.

الموز يحسن المزاج فهو يحتوي على “التربتوفان”، وهو مطلوب للحصول على “السيروتونين” (هرمون السعادة)، ففي المتوسط تحتوي كل موزة على حوالي سبعة وعشرين ملجرامات من الماغنيسيوم المسؤول عن تحسين المزاج وجعل الإنسان ينام بشكل جيد.

6- الفيتامينات الناقصة ستزيد.

في المتوسط تحتوي كل موزة على 20% من احتياجات الجسم من فيتامين ب6، وهذا يساعد الجسم على إنتاج الأنسولين، والهيموجلوبين، والأحماض الأمينية اللازمة لإنشاء خلايا صحية.

ويحتوي أيضًا على 15% من احتياجنا لفيتامين س، المضاد للأكسدة، الذي يمنع تدمير خلايا الجسم، ويحافظ على صحة الأوعية الدموية، وينتج “الكولاجين”.

7- مستويات الطاقة لديك ستزيد.

يحمي البوتاسيوم الموجود في الموز عضلاتك من التقلصات، كما توفر لك الكربوهيدرات ما يكفي من الطاقة لتحمل التمارين الثقيلة.


  • ترجمة : محمود يسين.
  • تدقيق: إسراء زين الدين.
  • المصدر