خمسة و عشرون حيوانا يسعى العلماء لاعادتهم بعد انقراضهم

خمسة وعشرون حيوانًا يسعى العلماء لإعادتهم بعد انقراضهم


 

على مر السنين, انقرضت بعض الحيوانات لأسباب عديدة منها ما كان بسبب التحولات المناخية ومنها ما كان بسبب تدخّلات الإنسان.
التقدم العلمي وبالتحديد في التكنولوجيا الحيوية قد يمكن العلماء من جلب بعض هذه الحيوانات “مرةً أخرى” من الانقراض, وهناك عدد قليل بالفعل على القائمة.
وقد يساعد وجود فصائل على قيد الحياة مشابهة وراثيًا للحيوانات المنقرضة مثل الفيلة للماموث أو الأبقار للأرخص (ثور أوروبي بري).
كما أن هنالك معاييرَ معينةً يجب النظر فيها, كالتأثيرات البيولوجية والإيكولوجية المترتبة على ذلك.
يجب على العلماء أن يبينوا أهمية تلك الفصائل, كأن يكون لها دور حيوي مهم, أو أن تكون محبوبةً من طرف البشر. وعليهم النظر في الأمور العملية مثل إذا كان بالمقدور الوصول إلى عينة من النسيج التي قد تعطينا نوعية جيدة من عينات الحمض النووي. والأهم من هذا؛ يجب أن يكون بالمقدور إعادة تعريف الحيوانات للبرية في المقام الأول, كالبيئة المناسبة, الطعام, والاتصال المحدود مع البشر فهو أمر مهم جدًا.
للأسف, الديناصورات لها نتيجة سيئة في ما يخص هذه الشروط إذ لن يكون هناك جوراسيك بارك (Jurassic Park) في الحقيقة.
هاهي لائحة من الفصائل المرشحة لإزالة الانقراض من مؤسسة The Long Now التي تأسست على يد الكاتب والبيولوجي ستيوارت براند, بالإضافة إلى البعض تم إضافتهم نتيجة لأبحاثنا:

1– نمور قزوين:

image2

في ذروة وجودهم, يمكن العثور على نمور قزوين في تركيا وعبر معظم أنحاء آسيا الوسطى, بما في ذلك إيران والعراق وفي شمال غرب الصين أيضًا. لكنها انقرضت سنة 1960. بعض العلماء يريدون إعادتهم بإعادة تكريس النمور السيبيرية حيث يتوقعونها أن تتأقلم.

 

2- الأرخص:

image3

الأرخص هو من أسلاف الماشية المحلية التي تعيش في جميع أنحاء أوروبا وآسيا, وشمال إفريقيا. يريد العلماء إعادتهم من خلال التكاثر الانتقائي من أنواع الماشية التي تحمل بعض الحمض النووي للأرخص.
و تحقيقًا لهذه الغاية, كانت فرق العلوم الأوروبية تقوم بالتكاثر الانتقائي منذ عام 2009.

3- ببغاء كارولينا:

image4

كان ببغاء كارولينا صغير الحجم, أخضر مع رأسٍ أصفر مشرق ووجه برتقالي اللون, كان موطنها الأصلي شرق الولايات المتحدة, آخر واحد توفي سنة 1904 في فلوريدا, لكن الجينات التي جعلت منهم ما زالت باقية في أقارب في المكسيك منطقة البحر الكاريبي.

4- الببغاء الكوبي الحيوي:

image5
عاش في كوبا وانقرض عام 1885 نتيجة الصيد, والتجارة والقبض عليه كحيوان أليف. وقد نشر مربيو الطيور إشاعات أنهم قد هجنوا طيور مشابهة في المظهر لكن أكبر قليلًا لأن لديهم جينات مشابهة.

5– طائر الدودو:

image6

ربما كان طائر الدودو الحيوان المنقرض الأكثر شهرةً. تطور دون أي مفترسات طبيعية, لكن البشر الذين وصلوا إلى جزيرتهم موريشيوس, استغلوهم وقتلوهم كلهم من أجل الطعام. في 2007 وجد العلماء أفضل هيكل عظمي محفوظ لطائر الدودو والذي قد يحمل على عينات قيمة من الحمض النووي.

 

6- الماموث الصوفي:

image7

جمدت جثث الماموث الصوفي وحفظت, الأمر الذي سمح للعلماء بالوصول إلى حمض نووي محفوظ جيدًا. آخر مجموعة من الماموث الصوفي المعزولة سكنت جزيرة رانجل في المحيط المتجمد الشمالي قبل 4000 سنة, لكن العلماء غير متأكدين سواء كان البشر السبب في انقراضهم.

7- بط لابرادور:

image8

دائمًا ما كان نادرًا لكن اختفى ما بين 1850 و 1870, يفترض أنه لم يكن له طعم جيد لذلك لم يتم اصطياده على نطاق واسع من أجل الطعام, لكن العلماء يعتقدون أننا المسؤولون عن انقراضهم وذلك هو السبب في أنهم يريدون إعادتهم للحياة.

8- وحيد القرن الصوفي:

image9

كان وحيد القرن الصوفي في جميع أنحاء أوروبا وآسيا, كان له أرجل كبيرة ومعطف صوفي سميك الذي جعل منه مناسب تمامًا لبيئة التندرا الباردة خلال العصر الجليدي. وكثيرًا ما يلقى اللوم على صيد الإنسان لذلك يريد العلماء إعادتهم كتعويض لهم.

 

9- دجاج هيث:

image10

عاش في أمريكا الشمالية الساحلية حتى عام 1932, وقد قدموا للعشاء اللذيذ, وقد كانوا على الأرجح مؤسسي دجاج أول عيد شكر. عمليًا لقد قمنا بأكلهم جميعًا, مما يجعلهم مرشحًا آخر لإزالة خطر الانقراض.

10- نقار الخشب أيفوري-بيلد:

image11

عاش في “الغابات العذراء” من جنوب شرق الولايات المتحدة ولم يكن هناك رؤية مؤكدة للطيور منذ 1940, مختبر كورنيل لعلم الطيور عرض مكافأة 50000 دولار للشخص الذي يمكن أن يؤدي الباحثين إلى عينة المعيشة.

11- نقار الخشب الإمبراطوري:

image12

في الواقع قد يكون ما يزال على قيد الحياة, لكن لم يتم رؤيته لأكثر من 50 عامًا. وقد تم إدراجه رسميًا في لائحة “في خطر ( باحتمال انقراضه)” لأنه تم تدمير الكثير من أماكن عيشها من طرف البشر. إذا كان قد انقرض, فإن العلماء يريدون إرجاعه تعويضًا له.

12- طيور الموا:

image13

كانت من الطيور العملاقة غير القادرة على الطيران, موطنها نيوزلندا وبلغ طولها 12 قدمًا ووزنها أكثر من 500 باوند, وقد ماتت بسبب الصيد الجائر من الماوري من 1400, وقد تم العثور على أقرب الأقارب التيناموس في أمريكا الجنوبية والتي قد تحمل بعض من جيناتهم.

13- طيور الفيل:

image14

هذه الطيور العملاقة غير القادرة على الطيران وجدت فقط على جزيرة مدغشقر وماتت فيها في القرن 17, ويعتقد على نطاق واسع أنها انقرضت بسبب نشاط البشر لذلك وجب التعويض عنها أيضًا.

 

14- وعل البرانس:

image15

عاش في جنوب فرنسا وجبال البرانس الشمالية, لكن توفي في يناير 2000. حاول العلماء استنساخ واحدٍ باستعمال الحمض النووي من واحدة من آخر الإناث, ولكنه مات بعد الولادة بفترة وجيزة.

15- الكواجا:

image16

هذا النوع من الزيبرا المنقرض, الكواجا, عاش في جنوب إفريقيا. آخر واحد بريّ أطلق عليه النار في 1870, وآخر واحد كان في الأسر توفي 1883. مشروع الكواجا بدأ في 1987 هو محاولة لإعادتهم من الانقراض.

16- دولفين المياه العذبة:

image17

المعروف بـ”بايجي” عاش في نهر اليانغتسي في الصين وكان قد أعلن عن انقراضه منذ عقد مضى. لكن العلماء ادعوا أنهم رأوا أحد أواخر العام الماضي في النهر, وإذا كان البعض على قيد الحياة, سيتم اتخاذ جهود المحافظة لتحقيق إعادتهم مجددًا.

17- ثيلاسين:

image18

الثيلاسين أو كما يعرف بالنمر التسماني هو الجرابي الوحيد لجعل القائمة, وإنه ليس كأي جرابي يمكن تسميته. عاش في أستراليا, تسمانيا وغينيا الجديدة حتى 1960 عندما توفي لكن شياطين تسمانيا قد تحمل بعضًا من حمضه النووي.

18- الأيائل الأيرلندية:

image19

كانت واحدة من أكبر الغزلان على وجه الأرض. آخر البقايا للنوع قد تم تحديد تاريخها بالكربون من حوالي 7,700 سنة مضت في سيبيريا. الغزال الأحمر أو الغزال البور لهم بعض الجينات المماثلة.

19- فقمة الكاهن:

image20

فقمة الكاهن الكاريبية تم اصطيادها حتى الانقراض لكي تستعمل كزيت, وكانوا خارج المنافسة للأسماك من قبل البشر وتوفت سنة 1952, وقد كان على اتصال بفقمة الكاهن بهاواي التي عاشت قرب جزر هاواي وفقمة الراهب للبحر الأبيض المتوسط والتي هي على حدٍ سواء مهددة بالانقراض.

 

20- الهيوا:

image21

كان نوع كبير من wattlebird في نيوزلندا. انقرضت في القرن 20 بسبب الصيد لعينات المتاحف والمعارض والجامعين الخاصين. الإناث كان لهم منقار طويل ومنعرج بينما الذكور كان أقصر. لا يعرف إلا القليل عن بيولوجيتهم لذلك إرجاعهم سيكون أمر رائع.

21- الموهو:

image22

موهو هي جنس من الطيور المنقرضة من هاواي. مات معظمهم بسبب فقدان الموائل والصيد, موهو هاواي مات في 1934. لكن بعض الطيور مثل waxwings و palmchat قد تحمل بعض من بقايا الحمض النووي.

22- ستيلر بقر البحر:

image23

يرتبط بخروف البحر والأطوم والأنواع الاثنين المتبقية من بقرة البحر. كانت بوفرة في شمال المحيط الهادي لكن في 27 عامًا كانت تصاد حتى الانقراض, أبقار البحر قد تحمل بعضًا من حمضها النووي. قد تكون سبيلًا لإرجاعها.

23- الحمام الراكب:

image24

مع هذا العدد الكبير من الحمام إنه لمن الصعب أن نتخيل أن هنك أنواع ستنقرض لكن هذا ما حدث مع الحمام الراكب, الذي مات بعد أن عاش في قطعان هائلة خلال القرن الـ20. تم اصطياده كطعام للعبيد على نطاق واسع حتى توفي آخر واحد عام 1914. الحمام الراكب له أقارب عدة بما في ذلك 17 حمامة من المجموعة Patagioneas.

24- ضفدع gastric-brooding:

image25

الذي يبتلع بيضه وتفقس في فمه, انقرض في 1983, لكن في 2013 كان العلماء قادرين على زرع خليةٍ ميتة في خلية نواة طازجة في بيض من نوع آخر من الضفادع.

25- الأوك العظيم:

image26

انقرض في أواسط القرن 19. عاش في الشمال الأطلسي من شمال إسبانيا من خلال كندا, مات بسبب مجموعة من التغيرات المناخية خلال العصر الجليدي الذي أحضر الدببة القطبية المفترسة إلى أراضيها, وصيد البشر. ومرة أخرى أنه جزئيًا خطأنا.


ترجمة: شيماء بوطبة
تدقيق: سمر عودة

المصدر

مجلة ليستات هو أول موقع عربي مهتم بعرض القوائم المهمة والغريبة في كافة المجالات، من العلوم الى الفن وعالم الابداء..
مجلة ليستات هي نتاج شراكة مهمة بين مجموعة من المبدعين والاعلاميين العرب من المحيط إلى الخليج.