ثماني عاداتٍ يومية يمكن أن تضر بصحتنا

إن النئي عن العادات السيئة أمرٌ صعب، لكن التخلي عن العادات التي نعتقد أنها مفيدة وهي في الحقيقة تضر بأجسامنا هو الأصعب حتمًا.

جمعنا لكم قائمة بعددٍ من العادات اليومية التي يعتبر ضررها أكبر من فائدتها.

1- منع نفسك من العطس.

عندما نغلق فمنا ونسد أنفنا بمحاولةٍ منا لمنع العطس فإن الضغط داخل الجمجمة يزداد بشكل كبير حيث يعيق ذلك تدفق الدم في دماغنا، وتتعرض الأوعية الدموية والأنسجة العصبية لضغطٍ مضر، ما يؤدي إلى آلامٍ في الرأس، وأضرارٍ في الأوعية الدموية، ومشاكل في السمع، لذا لا تمنع نفسك أبدًا من العطس.

2- استخدام العطر.

تستخدم المواد الصناعية غالبًا لجعل رائحة العطور أقوى وبنفس الوقت أرخص من الزيوت الطبيعية، لكن من الممكن أن تسبب هذه المواد الدوخة، والغثيان، والخمول، كما يمكن أن تهيج العينين، أو الحنجرة، أو البشرة.

فمن الأفضل أن نستبدل العطور بالزيوت الأساسية، أو أن نرش العطور علينا في غرفة جيدة التهوية.

3- استخدام الهاتف الذكي قبل النوم.

يمنع تعرض العين للضوء الصناعي ليلًا إنتاج هرمون الميلاتونين الذي ينظم النوم واليقظة، ويسبب نقص الميلاتونين الاكتئاب، والسرطان، والسمنة، وأمراض القلب، وضعف الجهاز المناعي.

لذا فإن الذهاب إلى النوم باكرًا هو خيارٌ منطقي لتحسين صحتك.

4- تخزين الطعام بحاوياتٍ بلاستيكية.

تحتوي العديد من الصناديق والعلب البلاستيكية على مواد كيميائية اصطناعية، ويؤدي تخزين الطعام بها إلى ترشح الطعام، ومن ثم يضر تناوله الغدد الصماء.

لذلك يفضل تخزين الطعام في حاويات مصنوعة من الزجاج، أو الفولاذ المضاد للصدأ “الستانلس ستيل”، أو السيراميك، كما يجب أن ننتبه للعلامات الموضحة في الصورة والتي تعطي معلومات مفيدة عن كيفية استخدام الحاويات.

5- تنظيف أسنانك مباشرة بعد الطعام.

ينصح أطباء الأسنان دائمًا بأن تنظف الأسنان بعد نصف ساعة على الأقل من تناول الطعام ويفضل بعد ساعة كاملة، لأن الأطعمة والمشروبات، خاصةً التي تمتلك درجة عالية من الحموضة، تؤثر على ميناء الأسنان وعلى الطبقة الواقعة أسفله أيضًا ألا وهي “التاج”، وتدفع حركة فرشاة الأسنان الحمض عميقًا نحو العاج، مما يؤدي إلى حساسية مفرطة وضررًا لميناء الأسنان.

6- استخدام الصابون المضاد للبكتيريا بشكلٍ دائم.

يعيش عددًا كبيرًا من البكتيريا المفيدة على جلدنا، تلعب دورًا في حماية أجسادنا، لكن إذا استخدمنا الصابون المضاد للبكتيريا بشكلٍ دائم فإننا سننهي عمل هذه البكتيريا في تعقيم أيدينا، الذي بدوره يخلق فرصًا للبكتيريا الضارة لدخول أجسامنا.

ويوصي أخصائيو الأمراض الجلدية باستخدام الصابون المضاد للبكتيريا للجروح والخدوش فقط، ولا ينصحون باستخدامه لغسل اليدين أكثر من مرتين أسبوعيًا.

7- ارتداء الجينز الضيق.

على الرغم من مظهره الجميل، إلا أن الجينز الضيق يضغط بشكل مستمر على الجلد والنهايات العصبية فيه، مؤديًا إلى إحساسٍ مستمر بعدم الارتياح، ما يؤدي إلى مشاكل في النظام العصبي، كما أن الجينز الضيق يقلل تدفق الهواء حول الساقين مسببًا حكة ووخزًا، وفي النهاية سيصيب الساقين بالخدر.

8- شرب العصير فور عصره.

لا يعلم أغلبنا أن العصير المعصور حديثًا جيد فقط بكميات قليلة، ففي بعض الأمراض المحددة قد يسبب العصير ضررًا فعليًا لجسدنا، ومثالًا على ذلك، لا ينصح بشرب عصير العنب الطازج للمصابين بالبدانة أو السكري، كما يعتبر العصير الطازج مسببًا قويًا للحساسية وخاصة للأطفال، لهذا يجب تقديمه لهم بكمياتٍ قليلة، وإذا أمكن يفضل استشارة طبيب قبل ذلك.


  • ترجمة: بشار منصور.
  • تدقيق: إسراء زين الدين.
  • المصدر