ثمانية خوارق للطبيعة على كوكبنا يسعى العلماء لتفسيرها

لن يتوقف كوكبنا عن إذهالنا. لابد من وجود ظاهرة غير معقولة في كل منطقة في العالم، شيء ما يجعل أقوى المشككين يؤمنون بالمعجزات.

إليك قائمة بثمانية أماكن مملوءةٍ بالغموض والغرابة:

1. تلال الجاذبية، الهند:


إن قمت بركنِ سيارتك في سفح التل وأرخيت الفرامل، فسوف تتحرك صعودًا إلى التل. سيبدو لك الأمر بأن هناك قوة ما غير مرئية تسحب السيارة صعودًا. ليس هناك تفسير واضح لهذه الظاهرة، ولكن البعض يعتقد أن السبب هو خدعة تسببها هذه التلال.

2. الدولمينات (رونيا، كوريا، الصين، الهند، فلسطين، الدول الاسكندنافية، روسيا):


وُجدت ألواح حجرية ضخمة تشكّل ما يشبه “الطاولة” في أماكن مختلفة على كوكبنا. يعتقد علماء الآثار أنها مقابر الكهنة القدماء. هذه الدولمينات تُسبب تغيّر في توقيت الساعة وتجعل الأجهزة القريبة تعمل بغرابة.

3. شلالات اللهب الخالدة، الولايات المتحدة الأمريكية:


شلالات غير اعتياديةٍ نشأت بفعلِ الطبيعة وحدها. وتتمثل هذه الظاهرة بشقوقٍ صغيرةٍ ينبعث منها الغاز الطبيعي. في بعض الأحيان ينطفئ اللهب ويتوجب إعادة إشعاله. وهناك اعتقادٌ سائد بأن من يعيد إشعال اللهب سينعم بثروة.

4. حصن فرانغوكاستيلو، اليونان:


في كل عام، في نهاية شهر أيار/مايو تقريبًا، تُشاهد ظلال الفرسان والجنود المسلحين تذهب من دير “أجيوس تشارالمبوس” إلى قلعة “فرانغوكاستيلو”. وتُلاحظ هذه الظاهرة في الصباح الباكر عندما يكون البحر هادئًا والرطوبة الجوية عالية، وتستمر لمدة 10 دقائق. القوات الألمانية التي احتلت هذه الأراضي أُصيبت بالجنون و الخوف وبدأوا يطلقون النار على هذا السراب.

5. سراديب الموتى التشيكية، جمهورية التشيك:


تُخبرنا الأساطير عن صوتٍ لآلة الأورغ الموسيقية يصدر من سراديب الموت في التشيك، قام العالم بتوثيق ذلك في العام 1996. يبلغ عمق هذا السرداب حوالي 30 قدمًا، وليس هناك غرفة واحدة تناسب حجم مثل هذه الآلة. تم معاينة الشهود من قِبل أخصائيين نفسيين لدحض نظرية الهلوسة الجماعيّة. لكن الخبر الأكثر غرابة أصبح “الممر المتوهج”، أظهرت العينات عدم وجود الفوسفور هناك. للوهلة الأولى يبدو الممر عاديًا جدًا، لكن سرعان ما يتوهج باللون البرتقالي المحمر.

6. غابة الصخور، الصين:


قد تكون هذه الغابة أكثر الأمور غرابةً في هذا البلد. الحركة التيكتونية في القشرة الأرضيّة شكّلت سطوح الصخور. في الجزء التحت أرضي من هذه الغابة هناك كهف “كيفينغ–Qefing” الغريب بحق، من شهر آب حتى تشرين الثاني، يتشكل كل 30 دقيقة دوّامةٌ في أحد الأنهار التحت أرضية والتي تستمر لبضعةِ دقائق ثم تختفي.

7. نهر الألوان الخمسة، كولومبيا:


في معظم أيام السنة يبدو هذا النهر تمامًا مثل أي نهرٍ آخر، ولكن في الصيف يتحول إلى بساطٍ متعددِ الألوان. الأعشاب الفريدة تزين النهر بالألوان الأحمر، الوردي، الأزرق، الأخضر والأصفر. وفقًا للأساطير؛ تحت سلسلةٍ من الشلالات يكمن كنز “لا موجانا–La Mojana” (أم الماء).

8. شلالات الدم، القارة القطبية الجنوبية:


هذا الشلال الدموي الأحمر لا يتجمد حتى في الدرجة المئوية -10. ويُعتبر هذا النهر الجليدي واحدًا من أبرد الأنهار التي تتدفق. أثبتت مجموعةٌ من العلماء من جامعة هارفارد أن “بحيرة الدم” غنيّة بالميكروبات التي تسبب هذه الظاهرة الطبيعية الغير معقولة.


  • ترجمة: ريان اشتي
  • تدقيق: سمر عودة
  • المصدر

 

إعداد ريان اشتي

ريان اشتي

مُحب للعلم ودائم التعلّم، واقعي متعلّق بمبدائي، أرغب بنشر الوعي والمعرفة العلميّة، هاوٍ للعمل التطوعي والجماعي.