ثمانية تحف فنية تحتوي على عيوب مخفية

يخطئ الإنسان، حتى العباقرة المعروفون يقترفون الأخطاء أحيانًا.

إليكم ثماني تحف فنية عالمية مشهورة تحوي أخطاءً مخفية:

8- تمثال “David” لمايكل أنجلو:

تم نحت تمثال البطل التوراتي من قطعة واحدة من رخام “كاراكا”.

تعتبر منحوتات “مايكل أنجلو” بالعادة شديدة الدقة تشريحيًا، لكن “David” لديه عيب صغير: هناك عضلة مفقودة بين العمود الفقري وعظم الكتف الأيمن.

لم يتمكن النحات من نحتها بسبب شائبة في كتلة الرخام.

7- لوحة “The Ninth Wave” للرسام إيفان إيفازوفسكي:

تصور اللوحة أمواجًا بقمم منحنية.

راقب “إفازوفسكي” هذا النوع من الأمواج من الشاطىء، معتقدًا بأن يكون لها نفس الشكل في أي مكان من البحر.

لكن الأمواج التي ترتفع خلال العواصف في البحر المفتوح هي ذات شكل مخروطي وتبدو مختلفة عن أمواج المناطق الضحلة.

6- تمثال “Moses” لمايكل أنجلو:

إن خطأً في الترجمة في كتاب “سفر الخروج” قاد إلى امتلاك نبي توراتي للقرون.

الكلمة العبرية “karnayin ” يمكن ترجمتها إلى “أشعة” و “قرنين”، و وصف “Moses ” بأن له أشعة من نور تخرج من رأسه قد فُسِّر بشكل خاطىء.

5- لوحة “A Bar at the Folies-Bergère ” للرسام إدوارد مانيت:

إذا نظرت إلى المرآة عن قرب، ستجد بأن الانعكاس ليس مطابقًا للواقع: الزجاجات الموجودة على الطاولة وضعت بشكل مختلف، وساقية الحانة تبدو أنها تنظر إلى اتجاه آخر.

وكما هو شائع في الفن، فإن الخبراء لا يمكنهم الجزم ما إذا كان “مانيت” قد فعل ذلك عن قصد.

4- لوحة “The Night Watch ” للرسام ريمرانت:

تمتلىء هذه اللوحة بالألغاز غير المحلولة.

ظهرت العديد من النقاشات حول قفازات الكابتن “فرانس بانينج كوك”: ففي يده اليُمنى والتي يلبس فيها قفازًا، يحمل قفازًا ليد يُمنى أيضًا.

يعتقد العديد من المؤرخين أن هذه كانت طريقة لإكساب اللوحة بعض الفكاهة، يعتقد آخرون بأن القفاز هو قفاز يد يسرى، يمسكه الكابتن من إصبع الخاتم “البنصر” بينما يشير الإبهام إلى المشاهد.

3- لوحة “The Supper at Emmaus” للرسام كارافاجيو:

يمكن لمشاهد حذر أن يلاحظ بأن سلة الفواكه تبرز خارج حافة الطاولة دون أن تسقط، متحدية بذلك قواعد الفيزياء.

بدورهم يلاحظ خبراء الفن أن الفواكه لا تطابق موسم موضوع اللوحة؛ حيث رسمت اللوحة لتمثل عشية عيد الفصح، قبل حصاد الخريف.

كل هذه الأخطاء مقصودة: التفاح والعنب، وكذلك ظل السلة الشبيه بالسمكة تحمل رمزية مسيحية وإشارات إنجيلية.

2- لوحة “The Birth of Venus ” للرسام بوتيتشيللي:

على الرغم من أن فن عصر النهضة وصف بأنه دقيق تشريحيًا، إلا أن أعمال “بوتيتشيللي” انحرفت عن المذهب الواقعي.

لوحة “goddess of love” تحتوي على عيوب واضحة: قدم متورمة ورقبة طويلة بشكل مفرط.

تبعًا لإحدى الروايات، فإن هذه الأخطاء متعمدة ومدروسة بهدف تجنب رسم جسم أنثوي مثالي.

1- لوحة “The Sistine Madonna ” للرسام رافاييل:

للوهلة الأولى، ربما تأخذ انطباعًا بأن البابا “سيكستوس الثاني” لديه ستة أصابع في يده اليُمنى.

بعد فحص أكثر دقة، ستجد أن ما اعتبرته إصبعًا سادسًا هو جزء من راحة يده.

النمو الجانبي لإصبع قدم “Madonna” يمكن أن يشير إلى “تعدد الأصابع” وهو خلل شاذ بعدد إضافي من الأصابع.


  • ترجمة: بشار منصور.
  • تدقيق: ريمون جورج
  • المصدر