تسعة اطعمة عليك تجنب تناولها عند مرضك

تسعة أطعمة عليك تجنّب تناولها عند مرضك


ربّما لا يكون الطعام أوّل شيءٍ يتبادر إلى ذهنك أثناء مقاومتك لمرض الإنفلونزا أو عسر الهضم (يدعى أيضًا إنفلونزا المعدة). ولكنّك في النهاية ستحتاج إلى ملء معدتك، وما تختاره لفعل ذلك سيكون في غاية الأهمية؛ فبعض الأطعمة والمشروبات من الممكن أن تزيد المرض سوءًا.

إليك تسعة أطعمةٍ ومشروباتٍ عليك تجنّبها عندما تكون مريضًا لكي تتماثل للشفاء سريعًا.

1- القهوة:

1

متى عليك تجنّبها: عند إصابتك بأحد الأمراض، ولا سيّما عسر الهضم.

لماذا تجعل حالتك أكثر سوءًا: يُعدُّ الكافيين الموجود في القهوة مدرّاً للبول مما يجعلك تتبوّل كثيرًا مسبّبًا لك الجفاف.

وتُعلّق كريستين آرثر، الحاصلة على شهادة الدكتوراه في الطب والطبيبة الباطنية في مركز «Orange Coast Memorial Medical Center» في فاونت ڤالي في كاليفورنيا، قائلةً: «إنّ هذه أخبارٌ سيّئة عند مقاومتك لفيروس أو أيّ عدوىً أخرى، وذلك لأنّ الحصول على ما يكفي من الماء يساعد جهاز المناعة في مقاومة الأمراض بفاعليةٍ أكبر».

وتكمل آرثر حديثها قائلةً: «إنّ الكافيين يمكن أن يفعل ما هو أسوأ من ذلك عندما تتعامل مع القيء أو الإسهال، لأنّ كليهما يمكن أن يؤدّيا إلى فقدان السوائل من الجسم. ويُعدُّ تعاطيك كميّةً كبيرة من الكافيين على رأس الأطعمة التي تسبّب جفافًا أسوأ. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن للكافيين أن يحفّز العضلات الموجودة في جهازك الهضمي، مما يسبّب إسهالًا شديدًا».

2- عصير البرتقال:

2

متى عليك تجنّبه: عند إصابتك بالسعال أو التهاب الحلق.

لماذا يجعل حالتك أكثر سوءًا: لأنّ حموضة البرتقال اللاذعة عادةً ما تكون منعشة، وعندما تكون مصابًا بالسعال أو الزكام، قد يؤدّي ذلك إلى أذىً في الحلق.
وتعلّق على ذلك تاز بهاتيا، الحاصلة على دكتوراه في الطب، وأستاذة الطب التكاملي في جامعة إيموري، ومؤلّفة كتاب «ما يأكله الأطباء»: «إنّ البرتقال يحتوي حمض الستريك الذي يهيّج بطانة الحلق الملتهبة أصلًا». وهذا يعني أنّ حلقك سيلحقه ضررٌ أكبر وسيستغرق وقتاً أطول ليتعافى.

3- الحلوى:

3

متى عليك تجنّبها: عند إصابتك بأحد الأمراض، ولا سيّما عسر الهضم.

لماذا تجعل حالتك أكثر سوءًا: تقول الطبيبة آرثر: «إنّ تناول السكّر المكرّر يمكن أن يحدّ من قدرة خلايا الدم البيضاء على محاربة البكتيريا».
وبعد بضع ساعاتٍ من تناولك أطعمةً مثل البسكويت أو الحلوى أو الحبوب السكّرية، يصبح جهازك المناعيّ أضعف، وبالتالي أقلّ كفاءةً في مكافحة الجراثيم المسبّبة لمرضك.

يثير السكّر المكرّر أكثر من مشكلةٍ عندما تعاني عسر الهضم. وتقول الطبيبة آرثر: «يميل السكّر لسحب السوائل من الجهاز الهضمي مسبّبًا الارتخاء والبراز المائي والإسهال».

4- المشروبات الغازيّة:

4

متى عليك تجنّبها:عند إصابتك بأحد الأمراض، ولا سيّما عسر الهضم.

لماذا تجعل حالتك أكثر سوءًا: المشروبات الغازية مثلُ القهوة تحتوي الكافيين الذي يسبّب الجفاف.

وتقول الطبيبة آرثر: «إنّ المشروبات الغازيّة تحتوي الكثير من السكر الذي يكبح الجهاز المناعي ويسبّب اضطرابًا في السبيل الهضمي».

وتتابع: «إذا كان الماء لا يروي ظمأك، فجرّب المشروبات التي تحتوي على كمياتٍ قليلةٍ من السكّر مع إلكتروليتات معوّضة للسوائل، مثل: المشروب الرياضي أو ماء جوز الهند».
كما أنّ مشروبات الدايت الغازية غير مسموحٍ بها أيضًا.

وتضيف الطبيبة آرثر قائلةً: «إنّ العديد من المُحلّيات الصناعية هي عبارةٌ عن جزيئاتٍ كبيرة يصعب تفكيكها وهضمها جيّدًا». وهذا من الممكن أن يسبّب الانتفاخ أو التشنّج أو الإسهال.
وبعبارةٍ أخرى، إنّ المشروبات الغازية تزيد حالتك سوءًا أيّاً كانت الأعراض التي تعانيها معدتك.

5- الوجبات الخفيفة المقرمشة:

5

متى عليك تجنّبها: عند إصابتك بالسعال أو التهاب الحلق.

لماذا تجعل حالتك أكثر سوءًا: تقول الطبيبة بهاتيا: «إنّ الأنسجة الكاشطة للوجبات الخفيفة، مثل: رقائق البطاطا أو الجرانولا أو الخبز المحمّص المتموّج سوف تجعلك تشعر بحكّةٍ في حلقك».
ولا تجعلك الوجبات الخفيفة تشعر بشعورٍ سيئٍ فقط، فكلّما تهيّج الحلق أكثر، زادت المدّة اللازمة لتماثلك للشفاء، وبذلك ينتهي بك الأمر مطيلًا لفترة معاناتك.

6-المشروبات الكحولية:

6

متى عليك تجنّبها: عند إصابتك بأحد الأمراض، ولا سيّما عسر الهضم.

لماذا تجعل حالتك أكثر سوءًا: تقول الطبيبة آرثر: «إنّ المشروبات الكحولية مثلُ القهوة أيّ مدرّةٌ للبول، ويمكن أن تزيد المرض المرتبط بالجفاف سوءًا».
ولأنّك على الأرجح تشعر مسبقًا بالجفاف فإنّ نسبة الكحول في الدم سوف ترتفع بشكلٍ أسرع.

ووفقًا للطبيبة آرثر: «يمكن للمشروبات الكحولية أيضًا أن تسرّع عملية الهضم مسبّبةً البراز المائي أو الإسهال».

7- الحليب:

7

متى عليك تجنّبه: عند إصابتك بالاحتقان أو الاختناق.

لماذا يجعل حالتك أكثر سوءًا: ربّما قد سمعت من قبل عندما كنت مريضًا أنّه يجب عليك تجنّب منتجات الألبان، لأنّ هذا يزيد من إفراز المخاط أو البلغم.
ولكن هذا ليس صحيحاً صحّةً تامّة. إذ تقول الطبيبة آرثر: «ليس هناك دليلٌ واضحٌ على أنّ التقليل من الحليب يحدّ من المخاط، إنّها على الأغلب طُرفة».
وعلى الرغم من ذلك، يجد بعض الناس أنّ تناول الألبان يجعل البلغم أكثر سمكاً وإزعاجًا على حدّ قول الطبيبة آرثر.
وإذا كان هذا البلغم يضايقك، فتخلّص منه لكي تشعر بتحسّن.

8- الأطعمة الدسمة والمقلية:

8

متى عليك تجنّبها: عند إصابتك بعسر الهضم.
لماذا تجعل حالتك أكثر سوءًا: تقول الطبيبة بهاتيا: «إنّ الأطعمة الدهنية تستغرق وقتًا أطول في الانتقال عبر الجهاز الهضمي، مما يزيد الغثيان سوءًا ويسبّب ارتداد الحمض».
ولأنّ الأطعمة الدسمة والمقلية تسبّب أيضًا تشنّجاتٍ عضليةً في الأمعاء، فإنّها يمكن أن تجعل الإسهال أكثر سوءًا. ولهذا احتفظ بالبرچر والبطاطا المقلية إلى أن تصبح بصحّةٍ أفضل.

9- الأطعمة الحارّة:

9

متى عليك تجنّبها: عند إصابتك بسيلان الأنف.

لماذا تجعل حالتك أكثر سوءًا: تأتي الحرارة الموجودة في الفلفل الحارّ والصلصة الحارّة من مادّة الكابسيسين، وهي مركّبٌ بإمكانه أن يسبّب تهيّجًا في الممرّات الأنفية ويجعل أنفك يسيل.
تقول الطبيبة بهايتا: «إذا كنت تعاني مسبقًا من أنفٍ يسيل ويقطر، فإنّ الحرارة ستجعل الماء يسيل بشكلٍ أغزر».
ومن ناحيةٍ أخرى، إذا كان أنفك مملوءًا بالمخاط، فإنّ حرارة الأطعمة الحارّة ستُفتّت مخاطك، وتجعلُ أنفك أقلّ احتقانًا لفترةٍ مؤقتة.


ترجمة: عبد الرحمن بلال
تدقيق: رزان حميدة
المصدر


 

عبد الرحمن، مترجم واعشق الترجمة، أحب القراءة عامة والقراءة في التاريخ خاصة