المراحل السبع لمرض ألزهايمر

لكل مصاب بمرض ألزهايمر تجربة مختلفة مع المرض، لكن المرضى يميلون لمسارٍ مشابه من بداية المرض إلى نهايته المؤسفة.

العدد الدقيق لمراحل تقدم المرض غير دقيق بشكل كامل، بعض الخبراء يستخدمون ثلاث مراحل بسيطة، وهي (البداية، المنتصف، النهاية)، بينما وجد الآخرون تحليلًا مفصلًا ليكون أكثر مساعدة في فهم تطور المرض.

النظام الأكثر شيوعًا، طوّره د. باري ريسبرغ من جامعة نيويورك، والذي يُقَّسِم تطور المرض إلى سبع مراحل، هذا الإطار في فهم تطور المرض قد تم اعتماده واستخدامه من قِبل عدد من مُقدمي الرعاية الصحية وكذلك جمعية ألزهايمر.

وهذا ملخصٌ للمراحل السبع الخاصة بتقدم المرض بناءً على فكرة د. باري ريسبرغ:

المرحلة الأولى: لا يوجد تَلف

خلال هذه المرحلة، يكون مرض ألزهايمر غير قابل للكشف ولا توجد مشاكل في الذاكرة أو أعراض واضحة للخرف.

المرحلة الثانية: انحدار طفيف جدًا في حالة المريض

يمكن لكبار السن المصابين بالمرض أن يلاحظوا مشاكل بسيطة في الذاكرة أو يفقدوا بعض الأشياء في المنزل، وعلى الرغم من ذلك، في هذه المرحلة لا يمكن التمييز بسهولة إن كانت مشاكل الذاكرة بسبب تقدم العمر الطبيعي أو بسبب المرض.

المرحلة الثالثة: يوجد انحدار قليل في الحالة

في هذه المرحلة، يمكن لأهل المصاب أو أصدقائه ملاحظة وجود مشاكل في ذاكرته وإدراكه، وبالكشف الطبي على الذاكرة واختبارات الإدراك سيستطيع الأطباء الكشف عن ضعف وظائف الإدراك.

المرضى في المرحلة الثالثة سيواجهون صعوبةً في العديد من المجالات بما في ذلك:

  • اختيار الكلام المناسب في الحديث
  • تَذَّكر أسماء جديدة
  • التخطيط والتنظيم

الأشخاص في المرحلة الثالثة من الممكن أيضًا أن يفقدوا ممتلكاتهم باستمرار، بما في ذلك الأشياء الثمينة والمهمة.

المرحلة الرابعة: انحدار متوسط في الحالة

خلال المرحلة الرابعة من مرض ألزهايمر تظهر أعراض وعلامات واضحة للمرض.

المرضى في المرحلة الرابعة:

  • سيواجهون صعوبة في المسائل الحسابية البسيطة.
  • قد ينسون تفاصيل عن تاريخ حياتهم.
  • لديهم ذاكرة قصيرة ضعيفة (من الممكن ألا يتذكروا ما تناولوه على الإفطار، على سبيل المثال).
  • لن يكون لديهم القدرة على إجراء معاملات مادية أو دفع فواتير.

المرحلة الخامسة: انحدار شديد إلى حدٍ ما في حالة المريض

خلال المرحلة الخامسة من مرض ألزهايمر، يبدأ المرضى بحاجة للمساعدة في العديد من أنشطتهم اليومية، الأشخاص في المرحلة الخامسة من المرض من الممكن أن تحدث لهم:

  • حيرة وارتباك كبير.
  • عدم قدرة على تذكر تفاصيل بسيطة عن أنفسهم مثل رقم هاتفهم الشخصي.
  • صعوبة في خلع ولبس الملابس بشكل مناسب.

وعلى الجانب الآخر، يظل المرضى في المرحلة الخامسة قادرين على أداء بعض المهام البسيطة، كالاستحمام واستخدام المرحاض بشكل مستقل دون مساعدة، وعادةً ما يظلون قادرين على التعرّف على أفراد عائلتهم وبعض التفاصيل عن تاريخهم الشخصي، خاصةً طفولَتهم وشبابهم.

المرحلة السادسة: انحدار شديد في حالة المريض

الأشخاص في المرحلة السادسة من مرض ألزهايمر يحتاجون متابعة بشكل مستمر وثابت وغالبًا ما يحتاجون رعاية خاصة، الأعراض تتضمن:

  • حيرة وعدم وعي بالبيئة والمحيط.
  • تغيرات شخصية كبيرة وسلوك غير محتمل.
  • الحاجة للمساعدة في الأنشطة اليومية مثل الاستحمام واستخدام المرحاض.
  • عدم القدرة على التعرف على الوجوه باستثناء أقرب الأصدقاء والأقارب.
  • عدم القدرة على تَذَّكُر مُعظم تفاصيل التاريخ الشخصي.
  • فقدان القدرة على السيطرة على المثانة والأمعاء (يمكن حدوث تبول لا إرادي).
  • التجول بدون هدف.

المرحلة السابعة: انحدار شديد جدًا في حالة المريض

المرحلة السابعة هي المرحلة الأخيرة من مرض ألزهايمر؛ ولأنه مرض عضال ينتهي بنهاية حياة الإنسان، فإن المرضى في المرحلة السابعة يكونون قد شارفوا على الوفاة.

في هذه المرحلة، يفقد المرضى القدرة على الإستجابة أو التواصل مع البيئة المحيطة بهم، في حين أنهم قد يكونون قادرين على التحدث ونطق بعض العبارات، دون أن تكون لديهم فكرة عن حالتهم ويحتاجون المساعدة في جميع أنشطة الحياة اليومية، في المراحل النهائية، قد يفقد المَرضى حتى قدرتهم على البلع.


  • ترجمة: عبد الرحمن تمراز
  • تدقيق: جعفر الجزيري
  • المصدر