الشعوب العشرة الاكثر كرما حول العالم

الشعوب العشرة الأكثر كرماً حول العالم


 

من هي الدول التي تأتي في مقدمة دول العالم فيما يتعلق بالأعمال التطوعية والإنفاق على الأعمال الخيرية؟
لقد كفانا تقرير «مؤشر العطاء العالمي» مؤنةَ السؤال بنشره نتائج العام 2015 عن الدول التي لها قصب السبق في مجال الإنفاق الخيري. أجرى البحث منصة «جالوب Gallup» المعلوماتية المتخصصة بالاشتراك مع مؤسسة الأعمال الخيرية Charities Aid Foundation التي تصدر التقرير.

10- ماليزيا.

image004

يمنح مؤشر العطاء العالمي البلدان نقاطاً بناءً على ثلاثة معايير: العمل التطوعي، مساعدة الغرباء، والتبرعات. ثم تُجمع هذه ليتمّ تصنيف الدولة عالمياً. قد يتذبذب موقع ماليزيا على المؤشر، لكن ما يزال تصنيفها جيداً في معيار مساعدة الغرباء (المرتبة السابعة والعشرين عالمياً) والتبرّعات المادية (المرتبة السابعة عشر) كما في تخصيص الوقت للأعمال التطوعية.

 

9- أيرلندا.

image006

جاءت أيرلندا في المرتبة الرابعة في العام 2014. وعندما يتعلق الأمر بمنح الأموال، تحتلّ أيرلندا المرتبة الثامنة بين أكثر بلدان العالم سخاءً. ولكن نسبة مساعدة الغرباء تراجعت، ما يصنّفها في المرتبة السابعة والثلاثين بين البلدان المضيافة.

8- سريلانكا.

image008

لدى سريلانكا التزام عميق بالعمل التطوعي، فهي تأتي في المرتبة الثانية لتكريسها الوقت لمساعدة الآخرين. وتبلغ نسبة أفراد شعبها المنخرطين في الأعمال التطوعية 48%.

 

7- هولندا.

image010

تتربّع هولندا في المرتبة السابعة بِنِسَبٍ متصاعدةٍ في المعايير الثلاثة: مساعدة الغير، العمل التطوعي، والتبرعات.

 

6- المملكة المتحدة.

image012

شهد تصنيف المملكة المتحدة تغييراً طفيفاً خلال سنتين، ولكن هذا العام ثمة ارتفاع ملحوظ في نسبة الأفراد المتطوعين بلغت 32%.

5- أستراليا.

image014

احتلت أستراليا المرتبة الخامسة على المؤشر، بارتفاعٍ في نسبة المتبرّعين (6%) والوقت المكرّس للعمل التطوعي (3$ من الشعب).

 

4- كندا.

image016

كان نسبة المتبرعين قليلةً، ولكن 44% من الناس عرضوا واشتركوا في أعمال تطوعية.

3- نيوزيلندا.

image018

جاءت في المرتبة الرابعة لنشاط شعبها في الأعمال التطوعية، وارتفعت نسبة المتبرّعين بالمال إلى 11%.

2- الولايات المتحدة.

image020

رغم تصدّرها العام الماضي مناصفةً مع مينامار، إلا أن أمريكا تراجعت هذا العام للمرتبة الثانية على المؤشر بسبب انخفاض نسبة المتبرعين بأموالهم بـ5%، ما يجعلها في المرتبة الثانية عشرة عالمياً بين الدول المتبرعة. ولكن نسبةً كبيرةً من الأمريكيين يساعدون الغرباء (76%)، يتغلّب عليها في هذا المضمار ليبيريا (78%) والعراق (79%).

 

1- مينامار.

image022

للعام الثالث على التوالي تصدّرت مينامار في معيارَيّ التبرّعات والعمل التطوعي، إذ بلغت نسبة الأهالي الذين يقدمون التبرعات في العام 2014 (92%). غالبية الشعب هم من أصحاب الديانة البوذية، وتُعتبرُ التبرعات جزءاً جوهرياً من معتقداتهم. ورغم صِغَرِ حجم التبرعات، إلا أن الكثيرين يتبرعون بشكل يكاد يكون يومياً.


ترجمة: رامي أبو زرد
المصدر

عابر سبيل يحاول إضافةَ حرفِ معقوليّة على صفحة هذا العالم المجنون قبل انتهاء الرحلة، مهتمّ بقضايا البعث الحضاري والترجمة والنقد، مترجمٌ متطوّع في فريق ليستات للأسباب السابقة :-)