الثلاثة عشر الاكثر حظا فى التاريخ

يبدو أن مفهوم الحظ هو المُبرر الوحيد للمواقف الغير مُبررة كالنجاة من تجرُبَة مُميته. بالرغم من عدم معرفتنا السبب وراء ذلك؛ إلى أن بعض الناس يبدون أوفَر حظاً من غيرهم.

1- تيدى روزفلت:

فى الرابع عشر من أكتوبر عام 1912 نجا الرئيس الأمريكى الأسبق”تيدى روزفلت” من محاولة اغتيال على يد “جون شرانك” أثناء مُغادرته فندق”ميلوكى”. فبالرغم من ان الطلقة استقرت فى ضِلع الرئيس الأمريكى إلٌا انها خففت سُرعتها بسبب خِطاب مُكوٌن من خمسون صفحة وجِراب نظارتهُ الموجوده بجَيٌبُه.

2- فيسنا فالوفيك:

تم إدراج المُضِيفَة الجَويٌة “فيسنا فالوفيك” للعمل فى يوم 26 يناير من العام 1972 عن طريق الخطأ مع زميله لها تَحمِل نفس الاسم. ذهبت ” فيسنا” لإلقاء التَحِيٌة على الرُكاب على متن الرحلة القادمة من “كوبنهاجن” مُتجِهه إلى “يوجوسلافيا” ولكن بعد ساعة من الإقلاع تحطٌمت الطائرة. كانت “فالوفيك” هى الناجيه الوحيدة للتحطم الذى قضى على 27 شخص. سقطت من ارتفاع 33.300 قدم ودخلت موسوعة “جينيس” للأرقام القياسية كأعلى سقطة بدون استخدام باراشوت.

3- ادولف ساكس:

هو موسيقى بلجيكى ومخترع “الساكسفون”. فى طفولته سقط من ارتفاع ثلاثة طوابق وصدم رأسه فى حَجَرْ ولكن لم يَمُتْ. وفى سِنْ ثلاثة سنوات شَرَبَ زُجَاجَة من حِمض السلوفات وابتلع إبره. تَحَمٌل “ساكس” ايضاً حروق خطيره وشرارات متطايرة من الحديد. كما انه تعرض للإختناق اثناء نومه بسبب رائحة الطِلاء ونجاته من الغَرَقْ فى النهر. لاحظت والدته حَظَهُ العاثِر وقالت انهُ لن يعيش مُدٌه طويلة ولكنها كانت مُخطِئه وعاش حتى بَلَغَ 79 عام.

4- روى سوليفان:

احتمالية الصَعْق بالبَرْق خلال حياة الشخص هى 1 فى 12000؛ ولكن هذا لم يحدث مع”روى سوليفان” والذى نجا من سبعة صواعق للبَرْق فى حياته.فكان أولها عام 1942 وبعد ذلك فى 1969،1970،1972،1973،1976 و1977. تُوفِى “سوليفان” عن عمر 71 عام ولكن ليس بسبب البَرْق ولكنه انتحر.

5- ليدجر سيلباريس:

كان”ليدجر سيلباريس” الناجى الوحيد من ثَوَران بُركان”ماونت بالييه”فى عام 1902. كان “سياباريس” معروف بشُرب الخمر والمُشَاحنات والتى أدٌت إلى سَجنُه فى زنزانه تحت الأرض فى مدينة”سانت بيير”. ففى صباح اليوم التالى ثار بُركان “مونت بالييه” ودمًر المدينه وقتل حوالى 30.000 شخص. نجا “سيلباريس” من الشرارات المتطايرة والحرارة ولكنه عانى من حروق خطيرة عندما عَثَرَ عليه فريق الأنقاذ بعد أربعة أيام.

6- تشارلز الرابع عشر”مَلِك السويد”

وُلِدَ كإبن مُحامى فرنسى عام 1763 ولكن مات كملك للسويد ربما بسبب لطافته. كان “بيرنادوت” لديه باع طويل فى المِهَنْ العسكرية كما أن علاقته ب”نابليون” أدٌت إلى قيادته لحملات عسكرية فى ألمانيا وايطاليا.وكان حَسِن المُعاملة مع الجنود ورفض السطو والسرقة، مما أدى الى كَسْبُه الكثير من احترام الجنود. فى عام 1810 حَكَمَ السويد مَلِك مريض وطفولى يُدعى “تشارلز الثالث عشر” وبسببه سَعَتْ السويد للبحث عن مَلِك حقيقى. تم اختيار”بيرنادوت” بسبب خبرته العسكريه ومُعاملته الجيدة للجنود أثناء حملاته، ونُصٌبَ كمَلِك للسويد تحت اسم”تشارلز الرابع عشر” بعد وفاة “تشارلز الثالث عشر”عام 1818.

7- ليونارد تومبسون:

فى عام 1922 سعى الأطباء لإنقاذ حياة طفل يبلُغ من العمر 14 عام يدعى”ليونارد تومبسون” عن طريق حقنه بماده تحت الإختبار تدعى”انسولين”. وَصَلَ وزن الطِفل الى 65 باوند فقط بسبب الحِمْيَه الشديدة والتى كانت العلاج الوحيد لمرض السُكرى فى هذا الوقت. فبالرغم من أن الانسولين كان مادة معمليه لم يتم اختبارها على البشر من قبل الآ أن والدىٌ الطِفل اضطروا للمُجازفه. وفى أول جُرعة من الدواء عانى الطفل من الحساسية أما بعد مرور 12 يوم من تطوير المصل أصبح أفضل. تم علاج “تومبسون” فى الحال وفى خلال شهر كتبت الصُحف عن الدواء المُعجزة.

8- جورج واشنطن:

فى عام 1776 عَبَر”واشنطن” و5400 جندى نهر”ديلاور” لمُفاجئة “القوات الهسٌيٌة”. نجحت الخُطة ولكنها لم تَكُن مفاجأة على الإطلاق. فقد تم تحذير القائد الهسٌى “جوان رال” من وجود احتمالية لعبور النهر ولكنه تجاهل التحذير وكان السبب فى نجاح “واشنطن”.

9- كونستانتين فالبيرج:

لم يَكُن أول عالِم يكتشف “السِكرين” ولكنه أول كيميائى يُدرك أن “السِكرين” طعمه حُلو ويُمكِن استخدامه بدلاً من السُكر. كان هذا الأكتشاف مَحْض الصُدفة فقد كان يتناول الطعام وفُوجِىءَ بطعم حُلو فبَحَثَ فوجد ان يديٌه كانت بها أثار”السِكرين”.

10- هاريسون فورد:

اختَبَرَ”هاريسون فورد” بعض الحظ فى حياته وهو شاب والذى أدى الى دُخُوله عالم التمثيل. مضى “فورد” عقد تمثيل مع شركة “كولومبيا” و”يونيفرسال” بالرغم من أن عمله الأساسى كان نجٌار. فعن لِسان “فورد” قال” لقد ساعدت ،جورج لوكاس، فى تجربة أداء الممثلين للدور الرئيسى؛ دون اى توقعات أو دلائل بأنى سأحصل على دور ,هان”.

11- جوان جينثر:

هى مُدرٌسة رياضيات تعيش فى “لاس فيغاس” ولُقِبَت بالمرأة الأكثر حظاً فى العالم، فقد ربحت بِضعَة ملايين من الدولارات فى اليانصيب. ولم تكن مرة أو أثنان ولكن أربعة مرات وبلغ ربحها 20 مليون دولار بين عامى 1993 و2010.

12- تشارلز ليندبيرج:

اُطلِقَ عليه لقب”لاكى لندى”. فقد عَبَرَ المُحيط الأطلسى عام 1927 بالرغم من أن تاريخَهُ فى الطيران يشتمل على أربع حوادث اثنتان فى العام 1924 والأُخرتين فى عام 1926.

13- روبرت بوجوكى:

سائح أمريكى ورجُل إطفاء سابق أختفى فى الصحراء الأسترالية الكُبرى عام 1999.قَضَى”بوجوكى” 43 يوم وسار مسافة 250 ميل فى الصحراء، تغذى على الأعشاب وشَرَبَ المياه الجوفيه التى عَثر عليها.


إعداد: دنيا عسل

المصدر

مجلة ليستات هو أول موقع عربي مهتم بعرض القوائم المهمة والغريبة في كافة المجالات، من العلوم الى الفن وعالم الابداء..
مجلة ليستات هي نتاج شراكة مهمة بين مجموعة من المبدعين والاعلاميين العرب من المحيط إلى الخليج.