اشهر عشرين لوحة على مر التاريخ

على الرغم من تعرضنا المستمر للفن بشكل يومي، إلّا أنّ هناك بعض الأعمال الفنية التي تجاوزت حدود الزمان والثقافة وأخذت مكانةً مرموقةً في تاريخ الفن. في هذا المقال مجموعةٌ من أشهر عشرين لوحة على مر التاريخ. أعمال مشهورة من أزمنةٍ مختلفة خلدها التاريخ.

1. الموناليزا:

لن تكتمل أي لائحة مثل لائحتنا هذه بدون ذكر لوحة “ليوناردو دا فينشي- Leonardo da Vinci”، الموناليزا. أنهى دافنشي رسم هذه اللوحة الشهيرة التي تجسد ليزا ديل جيوكوندو في وقتٍ ما بين عامي 1519 و1503. هذه القطعة الفنية معروضة حاليًا في متحف اللوفر بباريس.

2. ليلة النجوم:

“فنسنت فان غوخ-Vincent van Gogh” رسم العديد من القطع الفنية الشهيرة، لكن ليلة النجوم تعتبر أفضل أعماله. رسم فان غوخ هذه اللوحة سنة 1889 معتمدًا على ذاكرته، وهي تجسيدٌ للمشهد الذي أطلت عليه نافذته بالمشفى آنذاك.

3. الصرخة

رسم “ادفارد مونك-Edvard Munch” أشهر لوحاته “الصرخة” باستعمال الزيت والباستيل، مستخدمًا الكرتون كحامل. اللوحة رسمت حوالي سنة 1893. في وسط اللوحة شخصية ذات ملامح شنيعة تشبه تلك الخاصة بمقدم برنامج Tales From the Crypt. يُعتقد أن خلفية هذه اللوحة التعبيرية تصور أوسلو بالنرويج.

4. الغورنيكا

أنهى “بابلو بيكاسو-Pablo Picasso” أشهر لوحاته الغورنيكا سنة 1937. وكانت مستوحاة من الغاراتِ الجويةِ على الغورنيكا بإسبانيا. رسم بيكاسو هذه اللوحة بطلبٍ من الحكومة الإسبانية لكي تكون تصويرًا لويلات الحرب ورمزًا للسلام.

5. إصرار الذاكرة:

رُسمت هذه اللوحة من قبل الفنان الأسباني “سلفادور دالي-Salvador Dali” سنة 1931. وتعتبر من أكثر اللوحات تميزًا والتي يسهل التعرف عليها. تصور اللوحة شاطئًا كئيبًا وقد انتشرت عليه ساعات ذائبة. يعتقد أن نظرية النسبية لألبرت أينشتاين كانت مصدر إلهام دالي لهذه اللوحة.

6. الموسيقيون الثلاثة:

للوهلة الأولى قد تبدو اللوحة وكأنها شُكّلت عن طريق الكولاج لكنها في الواقع لوحة زيتية. أنهى بيكاسو هذه اللوحة سنة 1921، ورسم لوحتين شبيهتين لها، وكلا اللوحتين تحملان نفس الاسم، ويمكن العثور على هاتين اللوحتين في متحف الفن المعاصر بنيويورك ومتحف الفن بفيلادلفيا.

7. عشية يوم أحد في جزيرة لا جراند جات

رسم الفنان الفرنسي “جورج سورا-Georges Seurat” لوحته الأكثر شهرة هذه بإستعمال تقنية فريدة تسمى التنقيطية، والتي تعتمد على رسم مجموعة من النقاط الواضحة.

8. الفتاة ذات القرط اللؤلؤي

البعض يدعوها بموناليزا الشمال، هذه اللوحة الساحرة للفنان الهولندي “يوهانس فيرمير- Johannes Vermeer” تصور عنوانها بحذافيره: فتاة ترتدي قرطا من اللؤلؤ. أنهى فرميمر هذه اللوحة حوالي سنة 1665. وهي الآن معروضة متحف موريشيوس في لاهاي.

9. والدة ويسلر:

والدة ويسلر هو اختصار لاسم لوحة “جايمس مكنايل ويسلر-James McNeill Whistler” الشهيرة ترتيب الرمادي والأسود: أم الفنان. اللوحة رسمت سنة 1871 وهي واحدة من الأعمال الأمريكية القليلة على هذه اللائحة لكن ملكيتها تعود لمتحف أورسيه بباريس لذلك قلما تعرض في الولايات المتحدة.

10. صورة شخصية للفنان بدون لحية

على الرغم من كون العنوان غير خلاق، إلا أن هذه الصورة الشخصية لفنسنت فان جوخ بدون لحية هي من أشهر أعمال فان جوخ. وعلى الرغم من كون فان جوخ رسم العديد من الصور الشخصية من قبل، فإن هذه الصورة أشهرها كونها من الصور القليلة لفان جوخ بدون لحية. إضافةً إلى ما سلف ذكره، فإن هذه اللوحة قد بيعت سنة 1998 مقابل 71.5 مليون دولار، مما يجعلها من أغلى اللوحات التي بيعت على الإطلاق.

11. الحراسة الليلية

“رامبرانت فان راين-(Rembrandt (van Rijn” كلف من قبل قائد فرقة ميليشيا وحراسه السبعة عشر سنة 1642 برسمهم، كمحاولة منهم لإبهار الملكة الفرنسية التي اقترب موعد زيارتها. استعمل رامبرانت الألوان الزيتية وحاملًا من القماش.

12. القبلة

بإمكاننا القول أن القبلة هي أشهر لوحات “غوستاف كليمت-Gustav Klimt”. القبلة عبارة عن تصوير واقعي لكن هندسي لثنائيٍّ بصدد التقبيل. أنهى كليمت لوحته هذه سنة 1908 بفيينا عاصمة النمسا. ما يجعل هذه اللوحة مختلفة عن باقي اللوحات الزيتية على هذه الائحة هو أنها تحتوي أيضًا على ورق الذهب.

13. زنابق الماء:

رسم الفنان الفرنسي “كلود مونيه-Claude Monet” سلسلةً من 250 لوحة سُميت بزنابق الماء ما بين عامي 1840 و1926. جميع هذه اللوحات تصور بركةً مليئةً بزنابق الماء، هذه البركة كانت موجودة بالحديقة الخلفية لمنزل مونيه. رغم أنها سلسلة وليست لوحةً واحدة فإنها تستحق مكانةً في لائحتنا، خصوصًا أنها متفرقة حول المتاحف الشهيرة في جميع أنحاء الأرض.

14. حامل الأزهار:

حامل الأزهار رُسمت من قبل “دييغو ريفيرا-Diego Rivera” سنة 1935. يعتبر ريفيرا أعظم فنانٍ مكسيكي في القرن العشرين وقد عُرف بلوحاته ذات الطابع البسيط والألوان الفاتحة.

15. الطراز القوطي الأمريكي:

هذه اللوحة هي عمل أمريكي آخر مشهور على لائحتنا. رُسمت اللوحة من قبل “غرانت وود- Grant Wood” سنة 1930. تصور اللوحة تصويرًا موضوعيًا فلاحًا وابنته ذات الملامح العادية. اللوحة تصوير دقيق للكساد الكبير.

16. شرفة المقهى ليلاً

من الواضح أن فان جوخ لم يكن شغوفًا بالعناوين المبهرجة، رسم فان غوخ هذه اللوحة سنة 1888. تصور اللوحة إطارًا عاديًا جدًا لكن بأسلوب فان غوخ المميز. على الرغم من أن فان جوخ لم يوقع اللوحة إلا أنه تحدث عنها في العديد من وثائقه الشخصية.

17. ابن آدم

هذه القطعة الفنية هي الأكثر عصرية على لائحتنا. رسم “رينيه ماغريت- Rene Magrittees” ابن آدم سنة 1964، وعلى الرغم من كون اللوحة صورة شخصية للفنان إلا أن وجه ماغريت مغطى بتفاحة خضراء. اللوحة قطعة من سلسلته المعروفة بالحرب الكبرى على المظاهر الزائفة.

18. رقم 5، 1948

قطعة فنية معاصرة أخرى على لائحتنا. رُسمت هذه اللوحة سنة 1948 من قِبل “جاكسون بولوك-Jackson Pollock” لكنه لم يعطها اسمها. على الرغم من فوضويتها، إلا أنها قطعة فنية بكل المقايس، لها القدرة أن تمنحك بصيرة ترى بها الاضطرابات التي كانت تعصف بروح بولوك.

19. حفلة راقصة في مولان دو لا غاليت

على الرغم من أن اللوحة ليست ذات شهرةٍ واسعةٍ من الناحية البصرية، إلا أنها بيعت مقابل 78.1 مليون دولار، مما يجعلها من أغلى وأشهر اللوحات على الإطلاق. رسم هذه اللوحة الفنان الفرنسي “بيير أوغست رينوار-Pierre-Auguste Renoires”.

20. كلاب تلعب البوكر

رسم الفنان الأمريكي “كاسيوس مارسيلوس كوليدج-C.M. Coolidge” سلسلة من 16 لوحة تصور كلابًا بصدد لعب البوكر. السلسلة رُسمت بطلبٍ من شركة Brown & Begelow Cigarsسنة 1903. هذه السلسلة وقعت محاكاتها بطريقة ساخرة في بطاقات المعايدة والثقافة الشعبية وهي من أكثر الأعمال شعبية وأيقونية


ترجمة : محمد الرقيق
تدقيق: سمر عودة

المصدر

شاب بسيط ذو أحلام بسيطة بصدد البحث عن معنى الحياة. شغوف بالموسيقى و الآدب.