أهم ما عليك تَعلِيمه لطِفلك لحمايته من التحرّش الجنسي

التحرّش الجنسي بالأطفال من أخطر الجرائم التي تفشّت في المجتمع في الآونة الأخيرة، وهو نوع من أنواع الاستغلال الجنسي بين طفل وشخص بالغ، من أجل إرضاء الرغبات الجنسية للأخير مستخدمًا القوة والسيطرة عليه.

وهنا نُقدّم لك قائمة بما تحتاجه لتعلِيم طِفلك وحمايته من الاستغلال الجنسي :-

1- عليك تحذير طِفلك من الجلوس في حضن أيِّ شخص مهما كانت الحالة أو أيًّا كان الشخص، بمن في ذلك الأعمام.

2- تجنّب تبديل ثيابك أمام أطفالك بعد عمر السنتين، وتعليمهم التلافي عن الأنظار عند تبديل ثيابهم.

3- لا تسمح لأيِّ شخصٍ بالغ بأن يُشير إلى طفلِك أو طِفلتِك بـ (زوجتي أو زوجي).

4- إذا خرج طِفلك للعب، تأكد من نوع الألعاب التي يُمارسها فقد يأتي الاعتداء من مجموعات الأطفال أنفسهم.

5- لا تُجبر طِفلك على زيارة أحد البالغين الذين لا يشعُر بالرّاحة اتجاههم، وكن مُتنبهًا إذا كان مولوعًا بشخصٍ ما.

6- إذا لاحظت أن تغيّرًا مفاجئًا حدث لطِفلك المُفعم بالحيويّة، فحاول معرفة السبب منه بصبرٍ وهدوء.

7- ثقف ابنك أو ابنتك المُراهقين بعناية عن القيم الصحيحة للجنس، وإن لم تفعل فسيُعلمه المجتمع بطريقة خاطئة.

8- احرص على أن تُطالع مجلاتهم وأفلامهم الكرتونيّة قبل أن يُشاهدوها.

9- تأكد من تفعيل خاصيّة الرّقابة الأبوية على خط الإنترنت، وانصح أصدقاءك ممن لديهم أطفال يزورونك بذلك.

10- علّم طِفلك عند الثلاث سنوات كيفيّة غسل مناطقه الحساسة، وحذّره من أن يلمِسه أيِّ شخص في تلك المنطقة.

11- صمّم قائمة سوداء بالأمور التي تعتقد أنّها تُهدّد عقل طِفلك، وهذا يشمل الموسيقى والأفلام وحتى الأصدقاء والعائلة.

12- قُم بتعليم طِفلك السّلوكيّات الصّحيحة عند الوقوف في حشد.

13- إذا اشتكى طِفلك من شخص مُعين، فلا تبقى هادئًا حيال الأمر، قُم بحلِّ المشكلة، وأظهر لأطفالك أنّك قادر على الدّفاع عنهم.

تذكر، جميعنا سنُصبح آبائًا وأمّهات، وإنّ ألم الطفولة يستمرُّ مدى الحياة، مَرّر تِلك النّصائح لأصدقائِك من أجل مُجتمع أفضل.


  • ترجمة :- منال القرنة.
  • تدقيق :- عاصم لطيّف.
  • المصدر

حالمة وشغوفة بالفيزياء والفن