أفضل عشرة أفلام جريمة لم تأخذ حقّها

فيما يلي عشرة أفلام جميعها تحتوي على شخصيّات تم تهميشها على الشاشة، كلٌّ منها جديرة بالاهتمام، هذا إن لم تكن قد شاهدتها مسبقاً.

1. في براغ – In Bruges:

عندما تسير المهمة على نحو خاطئ، يتم إرسال القتلة راي «كولين فاريل -Colin Farrell» و كين «بريندان غليسون-Brendan Gleeson» إلى مخبأ في براغ حتى تهدأ الأمور، وهم هناك، يشعر كين وكأنه الطفل في متجر الحلوى، آخذًا كل الحقائق القديمة ببهجة كبيرة، في حين أن راي لم يستطع أن يكون أقل سرورًا على كل السحر الطريف المتعلق بهروبهم.

2. Running Scared:

عندما يُقتل مجموعة من رجال الشرطة القذرين في معركة ناريّة في الجنوب، يتم تكليف جوي المجرم ذو المستوى المنخفض «الراحل بول ووكر – Paul Walker» بالتخلص من الأسلحة، فيُخفيها في قبوه، ثم تتم سرقة المسدس من قبل صديق ابنه المفضل أوليغ (كاميرون برايت – Camera Bright)، ويحاول الصبي قتل والده الذي يسيء معاملته، فتأخذ الأحداث مجراها على نحو غير مرغوب به .. نترك لك المتابعة.

3. الرومانسية الحقيقية – True Romance:

مهووس الكتب الهزلية والمتعصب إلفيس كلارنس – Elvis fanatic Clarence «كريستيان سلاتر-Christian Slater» وبائعة هوًى تدعى ألاباما «باتريشيا أركيت-Patricia Arquette» يقعان في الحب.

كلارنس يُخبر مدير أعمالها وينتهي به الأمر بقتله.

يحمل حقيبة من الكوكايين أثناء خروجه ظنًّا منه أنها تحوي ملابس ألاباما، سافر الاثنان إلى كاليفورنيا آملين بيع الكوكايين، ولكن المصائب لحقت بهم.

4. خلف أشجار الصنوبر – The Place Beyond The Pines:

ينتقل متسابق الدراجات النارية إلى سرقة البنوك كوسيلة لإثبات نفسه لحبيبته وطفلهما حديث الولادة، مما يضعه على صدام دائم مع شرطي طموح ينتمي لمركز شرطة يديره محقق فاسد.

5. اقتلهم بهدوء – Killing Them Softly:

عندما خطط المنافس المحتال جوني أماتو «فنسنت كوراتولا – Vincent Curatola» لسرقة لعبة البطاقات التي يديرها ماركي «راي ليوتا – Ray Liotta»، قرر أن يتعامل مع أحد المأجورين و اسمه فرانكي «سكوت منيري-Scoot McNairy» للقيام بهذه المهمة.

قرر فرانكي أن يختار شريك له «بن مندلسون – Ben Mendelsohn» لمساعدته، ولكن على الرغم من عدم كفاءتهما، فإنهما تمكنا من سرقة المال، وردًّا على ذلك، يقوم ماركي بتعيين جاكي كوغان «براد بيت-Brad Pitt»، للقضاء على المسؤولين عن هذه العملية.

6. تبادل اطلاق النار – Shoot ‘Em Up:

«بول جياماتي–Paul Giamatti» يلعب دور رجل أعمال صاعد ذو ثقة مزعجة بالنفس.

يقضي معظم أيامه في محاولة لقتل عدة نساء حوامل، في حين أنه كان يحاول التعامل مع مشاكله الخاصة مع زوجته عبر الهاتف.

«مونيكا بيلوتشي-Monica Bellucci» تلعب دور بائعة هوى المعروفة باسم دونا.

كل حدث يصبح بطريقة أو بأخرى أكثر جنونًا من الذي سبقه، ومع ذلك فإن المصداقية في سياق القصة لا تتلاشى أبداً.

7. المعاقب: منطقة الحرب – Punisher: War Zone:

«فرانك كاسل-Frank Castle»، ويعرف أيضًا باسم المعاقب «راي ستيفنسون-Ray Stevenson»، “صبغ شوارع مدينة نيويورك بالأحمر” كما أنه شنَّ حربَ رجل واحد ضد عصابة من المجرمين المسؤولة عن وفاة زوجته وطفليه، بمساعدة صديقه المقرَّب «واين نايت-Wayne Knight»، قام بتشويه بيلي روسوتي «دومينيك ويست-Dominic West» بشكل فظيع.

قام بيلي بتغيير اسمه وبمساعدة شقيقه «لووني بن جيم-Loony Bin Jim»، قاموا باستإجار المجرمين من كل ركن من أركان المدينة لقتل فرانك.

8. هوبو مع بندقية – Hobo With A Shotgun:

أَمِلَ بالنعيم لكنه وجد بدلاً من ذلك الجحيم المدني، رجل بلا مأوى (روتجر هاور – Rutger Hauer) يسعى لأن يكون رئيس الجريمة بصحبة ابنيه الساديين (غريغوري سميث، نيك باتمان – Gregory Smith, Nick Bateman).

9. الكبرياء والمجد – Pride and Glory:

راي تيرني (إدوارد نورتون – Edward Norton) ينتمي لعائلة كاملة من رجال شرطة نيويورك، بما في ذلك والده (جون فويت – Jon Voight)، شقيقه فرانسيس (نواه إمريش – Noah Emmerich) وصهره جيمي (كولين فاريل – Colin Farrell).

وعندما تؤدي مكافحة المخدرات إلى وفاة أربعة من رجال فرانسيس، يوكل بطريرك تيرني إلى راي مهمة قيادة التحقيق، ولكن جيمي ينطلق بتحقيقاته الخاصة، مما يُلحق الضرر بفريق راي.

سرعان ما تضع تصرفات جيمي راي في حيرة بين أداء واجبه وولائه لأسرته.

10. إنتهاء المشاهدة – End of Watch:

قدّم لنا ديفيد أير – David Ayer قصة صغيرة حول اثنين من رجال الشرطة، بريان (جيك جيلنهال- Jake Gyllenhaal) ومايك (مايكل بينا – Michael Pena)، في محاولة لمكافحة مسرح الجريمة في لوس أنجليس.

يضع أير – Ayer المشاهدين في السيارة مع براين ومايك لفهم حياتهم اليومية. “اليدين في الأسفل – Hands down” هو أفضل جزء من الفيلم، ستؤمن حقًا بهما كشريكين وستعلم لماذا سيكون كل منهما الآخر طوال الفلم.


  • ترجمة: ريان اشتي
  • تدقيق: محمد القيرواني
  • المصدر

إعداد ريان اشتي

ريان اشتي

مُحب للعلم ودائم التعلّم، واقعي متعلّق بمبدائي، أرغب بنشر الوعي والمعرفة العلميّة، هاوٍ للعمل التطوعي والجماعي.