أسوأ أحد عشر خطأ ترتكبه في إدارة أموالك بعمر الثلاثينيات

بعد عقد كامل من التجارب والفشل والتقدم بالسن، اكتشف أغلبنا كيفية التغلب على معظم الأخطاء المالية الشائعة في عقدنا الثاني قبل أن نصبح بالثلاثين من العمر.

لكن بدخولك عقد جديد، ستواجه عدد من التحديات الجديدة.

قمنا باستشارة خبراء ماليين لمساعدتكم في تجنب الأخطاء المالية في عمر الثلاثين بينما تتنقل بين علاقاتك وشراء منزلك وتكوين أسرتك والادخار من أجل التقاعد.

1- ادخار أموال كثيرة في المكان الخطأ:

الاستثمار مهم، لكن في كثير من الأحيان يضع من هم في الثلاثين كل تفكيرهم في الخطة 401(ك) أو خطة تقاعد أخرى، مهملين بذلك أي عمليات شراء باهظة قد يقومون بها في المستقبل.

ساهم بأموالك في تكوين مبلغ التقاعد، لكن لا تنس وضع مبلغ من المال جانباً للأشياء الاخرى، كالمنزل أو السيارة أو العطلة أو تعليم أطفالك.

2- إعطاء الأولية لتعليم اطفالك على تقاعدك:

تعليم أطفالك مهم بالطبع، لكن الأولوية رقم واحد في عمر الثلاثين يجب أن تكون مال التقاعد، ففي حال أنك لم تضع مبلغ جانباً للتقاعد قد يساعدك ابنك في المستقبل، ما قد ينتهي بكونه أكثر تكلفة من قرض الطلاب على المدى البعيد.

3-تجاهل التأمين:

التأمين في العموم – على الصحة والمعيشة والإعاقة – يكون في كثير من الأحيان ذو أهمية ثانوية، لسببين رئيسيين: ليس من المحبب الحديث عنه لذا يتم تأجيله لمدة أطول من المفترض.

والسبب الثاني هو أنه في كثير من الأوقات لا يحصل الناس على نصائح مفيدة عن التأمين و يتم نصحهم فقط بتغطية التأمين – نوع التأمين لا يهم، المهم أن يحصلوا على شيئ ما – لكن بنهاية الطريق عندما يصبحوا في أواخر الأربعينات والخمسينيات شيئ ما يحدث، ويكتشفوا أنهم لايملكون مبالغ كافية من التأمين.

4- عدم امتلاك تأمين طويل المدى على الإعاقة:

أحد أنواع التأمين الذي يتم تجاهله وإهماله أكثر من باقي الأنواع هو عدم امتلاك تأمين طويل المدى على الإعاقة، والذي قد يكون أمر خطير للغاية.

تأمين الإعاقة الغرض منه توفير مصدر دخل لك في حال أصبت بإعاقة ولم تستطع العمل، وهذا الأمر وارد حدوثه أكثر مما قد يعتقد أكثرنا.

فقد قدّرت إدارة الضمان الإجتماعي أن أكثر من 25% ممن هم بسن العشرين حالياً سيصابون بإعاقة قبل تقاعدهم.

5- عدم التحدث عن المال عند تخطيطك للزواج:

بالطبع ذلك النوع من المحادثات ليس بالسهل أو الممتع، لكن مناقشة شريكك في أمورك المالية الخاصة وطرق إنفاقك وخططك المالية أمر حتمي.

في الغالب ما يقوم الأزواج – أو نسبة كبيرة منهم إن لم يكونوا كلهم – بذلك الحديث في وقت متأخر جداً، وحينها يوجد استثمار عاطفي كبير في العلاقة يجعلهم يتجاهلوا الفروق المالية الرئيسية.

يجب أن تحدث تلك المحادثة وكلما حدثت في وقت أبكر كلما كان ذلك أفضل.

أولاً عليك معرفة خلفية شريكك المالية مما يجعلك تفهم كيفية قيامه بالقرارات المالية.

من ثم تستطيعون القيام بمناقشة إذا ما كنتم ترغبان في فصل أموالكم عن بعضها إذا كنتما تعملان، وفي حال أنكم أردتم دمج أموالكما فعليكم بالإتفاق على كيفية إنفاقكم للمال.

6- إنفاق الكثير من المال على حفل الزفاف:

عدد كبير من الناس يقوم بإنفاق كميات غير معقولة من المال من أجل الحصول على حفل زفاف فخم.

من الأفضل أن يكون حفل الزفاف صغير غير مبالغ فيه، وأن يستخدم المال الفائض في شراء المنزل.

لكن ذلك الأمر يعتبر تفضيل شخصي، لذا إذا كان الحفل الكبير مهم لك لابأس، لكن يجب عليك بالتوفير له من الآن.

7- الإنفاق المبالغ فيه على المولود الأول:

عند ولادة المولود الأول، ما يحدث في العادة هو أن الأباء الجدد ينفقون الكثير على كل ما يلزم الطفل أو لا يلزمه مثل السرير والزجاجات والملابس ومستلزمات الحضانة.

بالطبع تريد أن تربي طفلك في بيئة مريحة، لكن عليك أن تتفحص أمورك المالية قبل تنفق على عربة الأطفال الفاخرة وتستنفذ مدخراتك، فأنت مقيد بارتفاع غير متوقع بالأسعار.

8- الإنفاق بكثرة عند شراء السيارة:

يرى الخبراء أن السيارة أحد الأشياء التي ينفق عليها الكثير.

يمل الناس من السيارة بسرعة ودائماً ما يريدون واحدة جديدة لذا عادة ما يتدفع مبالغ من المال في قسط السيارة.

لكن ذلك خطأ فادح، فأنت لا تريد وضع كمية كبيرة من المال في شيئ لن يصبح ذو قيمة بعد عدد من السنوات.

9- ترك الدراسة للأسباب الخطأ:

ترك الدراسة يأتي بثمن عظيم، لذلك عليك أن تكون إيجابي فأنت عائد للدراسة للأسباب الصحيحة، خصوصاً إن كنت أنت من يدفع لها من جيبك الخاص، فذلك حتماً سيساعدك في تكوين مسارك الوظيفي.

إن لم تستطع تحديد هدفك بعد حصولك على الماجيستير فأنت لست على الطريق الصحيح، لكن إن كان حصولك على درجة الماجيستير سيساعدك في تأمين مكان لك في وظيفتك التي ستستمر بها على المدى الطويل حينها سيكون ذلك الطريق المثالي.

10- العمل بوظيفة للكسب المؤقت للمال:

أنت تتجهز لدخول ذروة سنوات تكوين ثروتك قبل منتصف ثلاثينياتك، ومن المهم لك أن تستعد لتلك المرحلة من حياتك.

ففي هذه المرحلة ما تريده ليس مجرد العمل بوظائف لكسب المال، ما تريده هو العمل بوظيفة تجهزك لكسب مال أكثر في آخر ثلاثينياتك وأول أربيعينياتك.

11- توهمك بأنك ستكون ذو ثروة بالمستقبل.

التفاؤل صفة حميدة، لكن التفاؤل المبالغ فيه قد يشكل خطراً عليك، خصوصاً إن تعلق الأمر بالمال.

يميل الناس لافتراض أنهم سيجنون أموال طائلة في عقدهم الرابع، مبررين بذلك تبذيرهم في إنفاق المال بتلك اللحظة.

اتباع قاعدة الإبهام سيجعلك تنفق في حدود احتياجاتك فقط، إن لم تستطع شراء سيارة جديدة، اشترِ سيارة مستعملة بورقة موثقة.

الادخار بتلك المرحلة هو ادخار لتقاعدك، ما يفعله الناس عادة أفعل عكسه، فتفكر وتقول أريد شراء هذه وتلك وذاك وما يتبقى سأدخره. ادفع ما يؤمن مستقبلك أولاً، وتأكد أن حاضرك في أتم حال.


  • ترجمة: أحمد يحيى.
  • تدقيق: ماهر الهاشم.
  • المصدر