أذكى عشرة حيوانات في العالم

كان يُعتقد سابقًا أنّ الحيوانات تعمل بحسبِ برمجةٍ مُسبقة لعقلِها، لتتفاعل مع بيئتها بطريقة معروفة مُسبقًا، ولكن العلم والأبحاث الحديثة أثبتا أن الحيوانات لديها نسبةٌ عالية من الذكاء، كما بإمكانها التفاعل مع بيئتها بشكل مؤثّر، ولكن ما هو الذكاء وكيف يُقاس؟

من المعروف أنّ النمل لا يُمكنه اجتياز امتحانات جامعيّة، بينما لا يستطيع البشر أبدًا ترتيب حركة المُرور كطوابير النمل، في هذا المقال نسرِدُ أذكى عشرة حيواناتٍ في العالم.

10- الببغاء:

الببغاء الرّمادي المُخطط بالأسود هو من أذكى الحيوانات على الإطلاق، حيث بإمكانه ترديدُ العديد من الجُمل بعد سماعها، ولكنّ الأمر ليس بهذه السهولة، فهذه الحيوانات تَتوقُ لاهتمام أصحابها، وتُصاب بالاكتئاب إذا لم يقوموا بالاعتناء بها، ويتوق عقل هذه الطيور لترديد المعلومات وحفظها، فهي لا تُردّد الكلام فحسب، بل تفهمه أيضًا، وتأكد الأمر بعد هروب ببغاء من بيته، وتمت إعادته عندما استمرّ بترديد عنوان المنزل الذي يعيش فيه.

كذلك بإمكان هذه الطيور حفظ عدّة معلومات، وترديدُها في أيّ وقت، وقد أظهرت الباحثة في أمور هذه الطيور الدكتورة أيْرينْ بيبربيرج وببغاؤها أليكس القدرة على تذكّر المعلومات كطفل يبلغ من العمر مابين أربع إلى ست سنوات، كما قام أليكس بحفظ بعض الأشكال والألوان.

9- السناجب:

تُعدّ السناجب أيضًا من أذكى الحيوانات، حيث يتعلق ذكاؤها بالطعام غالبًا، فبعد عدّة اختبارات أظهر السِّنجاب قدرته على اختيار العلبة التي تحتوي على الطعام عندما تمّ وضع عُلبتين مُغلقتين أمامه، كما أنّ السِّنجاب بإمكانه تذكّر كل الأماكن التي قام فيها بإخفاء الطعام ولو بعد حين، ويَظهر ذكاء هذه الحيوانات أيضًا في معرفتها لأسهل الطرق في تسلق ونزول الأشجار من بعد تسلقها لمرة واحدة، كما أنها تملِك القدرة على الخِداع، فهي تخلِق تمويهًا لأماكن تخبئة الطعام عندما تظن أن السناجب الأخرى تُراقبها.

8- الغربان:

الغربان هي نوع من فصيلة الطيور المسماة “corvidea” والتي تضُم الكثير من أنواع الطيور، ولكن الغُراب هو الطائر الأذكى ضمن هذه الفصيلة، ويمتلك الغُراب القدرة على تذكّر وجوه البشر بشكلٍ غير عادي، حيث أظهرت الدراسات أن الغُراب يتذكّر من أساء إليه، كما أنه يقوم بنقل هذه المشاعر للغربان الأخرى عن طريق لغة خاصة، ولا يتذكّر الغُراب المُسيءَ له فقط، ولكن من أحسن إليه أيضًا، كما يمتلك الغُراب قُدرة جبّارة على اللحاق بحاويات القمامة حول المدينة، وحِفظ الطريق الذي تسلكه هذه العربات ليعود لاحقًا لاختيار طعامه المفضل.

7- الجُرذان:

تمتلِك الجُرذان خصائص كان يعتقد العلماء أن البشر وحدهم هم من يمتلكونها، ولكنّ الدراسات أكدت أن للجُرذان قدرة على وضع الخطط، وتنفيذها، والالتزام بها، وهي مهارات قد تصعُب على بعض البشر أحيانًا، كما تمتلِك الجُرذان القدرة على المشاركة في ألعاب مختلفة تحتاج إلى نسبة من الانتباه الذهني، وهو ما أبهر الكثيرين، وبينما العديد من الأشخاص يربطون الجُرذان عادة بالقاذورات والأمراض، فهي في الحقيقة من الحيوانات النظيفة، إذ أنها تمضي قُرابة الساعة يوميًّا في تنظيف نفسها.

6- الكلاب:

صديق الإنسان الوفي يُعدّ من أذكى الحيوانات على اختلاف أنواعه، وقد أظهر الكلب خصائص الذكاء في شَتّى المناحي، ونمت قُدراته لكثرة تعامله مع البشر، وكنتيجة لتربيته وتدريبه، يُظهر الكلب القدرة على فهم لغة البشر الجسدية والتفاعل معها، كما أن لديه القدرة على حِفظ مئات الكلمات وفهم معاناها أيضًا، ويتميّز الكلب بقدرته على إظهار مشاعره والتعبيرعنها بشكل واضح، ممّا أثار اهتمام العلماء لكون هذه الميزة فريدة من نوعها.

5- الأورنجُتان:

تُعتبر كل أنواع القرود من المخلوقات الذكية، ولكن الأورنجُتان أظهر علامات تدلُّ على الذكاء الحاد، حيث تمكنت هذه القرود دائمًا من اختيار الأدوات الصحيحة من المرّة الأولى للقيام بالمهام الموكلة إليها أو المهام التي تريد تنفيذها، وقد ظهرت هذه القدرة حتى في القرود التي تعيش في حدائق الحيوان، ومن مظاهر الذكاء الأخرى لدى الأورنجُتان هو قدرتها على بناء أعشاشها فوق الشجر بشكلٍ فريد، حيث تختار شَتّى أنواع الأغصان لمُلائمة هيكل العش، كما تختار أنواع أخرى من الأغصان لتجعل مكان نومها مريحًا، وأخيرًا تمتلك تلك القرود وسيلة للتواصل مع بعضها البعض، كما تمتلك القدرة على تعلم لغة الإشارة للتواصل مع البشر.

4- الخنازير:

على عكس توقّعاتنا عن الخنازير فهي من الحيوانات النظيفة، وإذا كانت تعيش في بيئة ملائمة، فهي لا تتبوّل أبدًا في نفس المكان الذي تعيش فيه، كما أنها من الحيوانات التي تمتلك نسبة ذكاء أذهلت العلماء، وتمتلك الخنازير ذاكرة طويلة المدى، كما أنها تُحب المشاركة في مختلف الألعاب، وهي من الحيوانات القادرة على إيجاد طريقها في المتاهات بسهولة ومن دون تعلّم مُسبق، وكذلك تُحب الخنازير العيش في منظومة مُترابطة ومُعقدة، فهي تُفضّل التعامل مع غيرها من الخنازير والحيوانات الأخرى والبشر، وبالتالي فهذه الحيوانات تستحق منّا الاحترام والرحمة في التعامل معها.

3- الفِيَلة:

عندما يأتي الأمر إلى أذكى ثلاث حيوانات، يصعب الاختيار بين الكثير من أنواع الذكاء المختلفة لدى شَتّى الحيوانات، ولكن الذكاء الذي تتّسِم به الفِيَلة يجعلها تقعُ عاليًا في هذا التصنيف، فالفِيَلة بإمكانها تقليد أصوات البشر، كما أن بإمكانها التفرقة بين مُختلف لغات البشر، والحزن على أمواتها، كما أنها قادرة على ملاحظة أي اختلافات جديدة في مظهرها إذا نظرت في المرآة، وتشتهر الفيلة بذاكرتها الطويلة، حيث تتذكر أعدائها وأصدقائها على حدٍّ سِواء، وممّا يُثير الدهشة هو قدرة الفِيَلة على تذكر أفراد عائلتها ومعرفة أماكنهم مهما بَعُدَتْ.

2- الشامبانزي:

لقد تحدّثنا سابقًا عن ذكاء القرود بأنواعها، ومدى قُدرتها على التفاعل مع مُحيطها، والتّحايُلِ لتحقيق ما تريد، وأذكى أنواع القرود على الإطلاق هو قرد الشامبانزي، وهذا ليس بعجيب إذ أن 99٪‏ من الحمض النووي البشري متطابق مع الحمض النووي للشامبانزي، وقد أظهرت دراسات قامت بها العالمة الشهيرة جاين جودوال في الستينيّات، أن الشامبانزي قادر على استخدام أدوات معقدة ببراعة لتحقيق ما يريد، كما أنه يقوم بتعليم هذه المهارات لأطفاله، ممّا يدل على ذكائهم المُبهر، وتُظهر هذه الحيوانات قدرة خارقة على التخطيط، والتنفيذ، والمعرفة الكاملة لمُحيطها.

1- الدلافين:

تعمل الدلافين في مجموعات لاصطياد طرائدها، كما أنها تُساعد البشر في اصطياد الأسماك في المحيطات مقابل الطعام، وتفعل ذلك عن طريق توجيه السمك إلى الشباك المنصوبة مسبقًا، ولكن ذكاء هذه الحيوانات لا يتوقف عند هذا الحد، فالدلافين تمتلك نوع خاص من الذكاء، حيث أنها تتواصل مع بعضها البعض بلغة خاصة ومتقدمة، كما أن بإمكانها محاكاة كلام البشر وسُلوكهم، والأدهى من ذلك كله أنه بإمكانها استيعاب بعض القيم الرقمية ومراقبة سلوكها، كما أظهرت الدلافين الأسيرة قدرة خارقة على تعلم الكلمات وإطاعة الأوامر، فهي تنفذ في أغلب الأوقات 60٪‏ من الأوامر، وذلك أكثر مما كنا نتوقعه بكثير.


  • الترجمة: ميرا المهدي
  • التدقيق: عاصم لطيّف
  • تحرير: طارق الشعر
  • المصدر

طبيبة أعشق العلم و التثقف و أود أن أشارك الناس شغفي في القراءة.